رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

دراما الكرة.. الصعود للهاوية | برشلونة ورحلة دي كابريو في وول ستريت

دراما الكرة.. الصعود للهاوية | برشلونة ورحلة دي كابريو في وول ستريت

تحقيقات وحوارات

رحلة الصعود للهاوية

الحلقة الأولى

دراما الكرة.. الصعود للهاوية | برشلونة ورحلة دي كابريو في وول ستريت

أحمد عبد العليم 18 أبريل 2016 14:29

بين ثنايا اللعبة هناك الكثير من المشاعر واللحظات التي تبقى في الذاكرة، هناك مجد لا يُنسى وهناك إخفاق لم يُنسى، في كرة القدم هناك الكثير من الأحداث والقصص.. إنها دراما ولكن لا يكتبها المؤلفون وإنما أقدام اللاعبين وأفكار المدربين.
 

 

دراما الكرة هي سلسلة تقارير يستعرضها "استاد مصر العربية" في حلقات، تُربط فيها الأحداث الكروية بالأحداث السينمائية.. والبداية مع برشلونة.

 

الحلقة الأولى

 

تحول موسم فريق برشلونة الإسباني في الأسبوعيين الأخيرين لقصة درامية حزينة ولكنها مثيرة في الأحداث بعد السقوط المتتالي في منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني.
 

وكان الفريق الكتالوني قريب من حسم لقب الليجا بعد تصدره المسابقة بفارق 9 نقاط عن أتليتكو مدريد و11 نقطة عن الريال قبل أن ينقلب كل شيء بعد الخسارة في الكلاسيكو بالكامب نو ويصبح متساوياً مع الأول في الصدارة وعلى بعد نقطة وحيدة من الثاني.
 

وتشبه مسيرة فريق المدرب لويس إنريكي هذا الموسم بالسقوط في البداية ثم التألق بشكل لافت للنظر قبل الهبوط الغير متوقع مؤخراً بمسيرة رجل الأعمال الأمريكي جوردن بلفورت الذي قام بتجسيدها النجم الهوليودي الشهير "ليوناردو دي كاباريو" في فيلمه الشهير " The Wolf of Wall Street" أو "ذئب وول ستريت".

 

*معاناة البداية:

عانى برشلونة حالة من التخبط في النتائج بداية الموسم بالسقوط أمام أتليتك بيلباو في كأس السوبر برباعية نظيفة كذلك التعثر في مواجهة سيلتا فيجو برباعية في الليجا إضافة للإصابات التي ضربت الفريق بغياب ميسي لشهرين للإصابة والثنائي إنييستا ودانيال ألفيس وهو ما يتشابه مع قصة رجل الأعمال جوردن بلفورت الذي كان لا يجد الطعام رفقة زوجته بسبب الحالة الإفتصادية السيئة التي عانى منها بعد إفسال الشركة التي كان يعمل بها والمختصه بتسويق أسهم البورصة.

 

*صعود لدرجة التوحش:

تحول الفريق الكتالوني عقب الفوز على ريال مدريد في الكلاسيكو برباعية نظيفة بملعب البرنابيو إلى عملاق كبير تخشى جميع الأندية من مواجهته لدرجة وصلت لتمرير اللاعبين لركلة جزاء في مباراة سيلتا فيجو بالليجا بين ميسي وسواريز وهي مرحلة الغنى الفاحش التي وصل لها بلفورت لدرجة بعد تأسيسه لشركته الخاصة وصعودها لصدارة شركات تسويق الأسهم في وول ستريت وهو أشهر الشوارع الأقتصادية بمدينة نيويورك الأمريكية والذي يتحكم بصعود وهبوط البورصة حول العالم دفعته لشراء الأدوية المنشطة للعاملين بشركته حتى يساعدهم على العمل لساعات طويلة حتى أطلق علية "ذئب وول ستريت" كما حدث مع برشلونة وتلقيبه بـ "الفريق الأفضل في العالم".

 

*سقوط الإمبراطورية:

شهدت الفترة الأخيرة في موسم البلوجرانا هبوط حاد أضاع منه فرصة الحفاظ على لقب تشامبيونزليج بعد الخروج أمام أتليتكو مدريد في ربع النهائي كذلك تقلص الفارق مع ثنائي مدريد في الصراع على الليحا لنقطة وحيدة بعد الفشل في تحقيق أي فوز في المباريات الأربعة الأخيرة وسط حالة من الشلل التام للثلاثي الهجومي ميسي ، نيمار وسواريز إضافة للمدرب لويس إنريكي وهو ما يتشابه مع سقوط أمبراطورية جوردن الذي أدمن على المخدرات التي أوصلته لاتخاذ قرارات خاطئة على مستوى العمل والأسرة مما أدى لإنفصاله عن زوجته ونهاية حياته العمليه بالإفلاس حتى دخوله السجن.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان