رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الليجا تشتعل ويوفنتوس يقترب وليستر يتشبث أكثر بالحلم

الليجا تشتعل ويوفنتوس يقترب وليستر يتشبث أكثر بالحلم

تحقيقات وحوارات

برشلونةيسقط أمام فالنسيا

الليجا تشتعل ويوفنتوس يقترب وليستر يتشبث أكثر بالحلم

وكالات- إفي 18 أبريل 2016 13:31

 أعلنت الليجا الإسبانية حالة التأهب القصوي بعدما اشتعلت المنافسة لتصل إلى ذروتها بخسارة ثالثة على التوالي لصاحب الصدارة، برشلونة، على أرضه أمام فالنسيا 1-2 ليلحق به أتلتيكو مدريد متقاسما معه عدد النقاط بعد انتصاره على غرناطة 3-0 ومن خلفهما ريال مدريد بفارق نقطة عنهما، بعد فوزه الكبير خارج قواعده على خيتافي 1-5 وذلك قبل خمس جولات على الختام.




فيما اقترب يوفنتوس من التتويج بلقب الكالتشيو مجددا بتحليقه بالقمة بفارق تسع نقاط عن أقرب ملاحقيه، نابولي، قبل خمس مباريات على نهاية البطولة، وبالمثل بايرن ميونخ الذي يبتعد بسبع نقاط عن غريمه بروسيا دورتموند قبل أربع مباريات على نهاية الموسم.


أما ليستر سيتي فتشبث بحلم التتويج بلقب البريميير ليج للمرة الأولى في تاريخه بتعادله في الأنفاس الأخيرة على أرضه 2-2 أمام ضيفه وست هام يونايتد، وذلك قبل أربع مباريات على نهاية المسابقة.


فالليجا أصبحت بدون مرشح أوفر للقب بعد إهدار برشلونة لـ11 نقطة خلال آخر أربع جولات (التعادل أمام فياريال والخسارة أمام كل من ريال مدريد وريال سوسييداد وفالنسيا).


سقط برشلونة مجددا على أرضه كامب نو بهدفين لواحد، حيث سجل لفالنسيا الكرواتي ايفان راكيتيتش بالخطأ في مرمى الفريق الكتالوني وسانتي مينا، مقابل هدف للأرجنتيني ليونيل ميسي لمصلحة البرسا، هو الـ500 في مشواره.


وكان من شبه المستحيلات قبل شهر توقع أن يحصد فريق آخر غير برشلونة اللقب، حيث كان متفوقا بتسع نقاط عن أتلتيكو و13 عن ريال مدريد.


ولكن وضع الفريق مستمر في الانهيار بعد خروجه من ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، الذي يحمل لقبه، على يد أتلتيكو.


وجاءت هزيمة أمس لسبب رئيسي وهو تألق حارس فالنسيا، البرازيلي دييجو ألفيش، الذي تصدى للعديد من الفرص للتهديف من جانب أصحاب الأرض.


فالأحزان تتواصل داخل برشلونة ولكن في المقابل الأفراح تستمر في مدريد، فالروخيبلانكوس أنهوا مهمتهم بسهولة أمام غرناطة بثلاثية حملت توقيع كوكي وتوريس وكوريا، ليتقاسم الفريق الصدارة مع برشلونة برصيد 76 نقطة، وإن كان اللقب سيذهب للفريق الكتالوني حال انتهاء البطولة بتعادله في النقاط مع أي من غريمي العاصمة الإسبانية، نظرا لتفوقه في المواجهات المباشرة ضدهما.


كما نجح الريال في اكتساح خيتافي بخماسية سجلها بنزيمة وإيسكو وبيل وخاميس وكريستيانو، ليحقق انتصاره السابع تواليا ويمضي في أهدافه تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان، ويقذف بخيتافي لقاع الجدول، وهو الأمر الذي لم يعشه الفريق المدريدي الآخر منذ 2004.


وفي إيطاليا واصل فريق "السيدة العجوز" خطاه بثبات نحو الاحتفاظ بلقب الدوري، بفوزه الكبير 4-0 على باليرمو، بأهداف حملت توقيع سامي خضيرة وبول بوجبا وخوان كوادرادو والايطالي بادوين، ليبتعد بتسع نقاط عن نابولي، الذي سقط في فخ الخسارة على ملعب سان سيرو امام ميلان 0-2.


وأصبح اللقب تقريبا لليوفي، لكن الخسارة الوحيدة كانت فقدان لاعب وسطه كلاوديو ماركيزيو، التي تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة اليسرى ما سيتطلب خضوعه لجراحة وابتعاده عن الملاعب لستة أشهر، ليخسر بالتالي المشاركة في بطولة يورو 2016 القادمة، حيث يعد أحد العناصر الأساسية بالمنتخب الايطالي.


وعانى روما، ثالث الترتيب، للخروج متعادلا 3-3 أمام ضيفه أتالانتا، بهدف لـ"الكابيتانو" فرانشيسكو توتي (ق86)، بعد تسع دقائق فقط من نزوله لأرض الملعب، والبالغ من العمر 39 عاما و7 أشهر.


وفي إنجلترا، واصل ليستر حصد النقاط بتعادل بشق الأنفس على ملعبه أمام وست هام 2-2.


وكان نجم الفريق متصدر الجدول، جيمي فاردي، قد سجل هدف التقدم قبل أن يتعرض للطرد، ليعود وست هام بهدفين سجلهما آندي كارول وآرون كريسويل من ركلة جزاء في الدقائق العشر الأخيرة، قبل أن يمنح الحكم ركلة جزاء لـ"الذئاب" سجلها بإتقان الأرجنتيني خوسيه أولوا.


ولايزال فريق المدرب الإيطالي يتصدر الجدول برصيد 73 نقطة وبفارق ثماني نقاط عن توتنهام الوصيف، الذي سيحل ضيفا الليلة على ستوك سيتي في ختام الجولة الرابعة والثلاثين.


ويحتل مانشستر سيتي الترتيب الثالث برصيد 60 نقطة، بفارق الأهداف عن أرسنال الرابع، بعد فوز "السيتيزنس" بثلاثية على تشيلسي سجلها الأرجنتيني سرخيو أجويرو، فيما سقط "المدفعجية" في فخ التعادل للمرة الثانية على التوالي أمام كريستال بالاس 1-1 على ملعب الإمارات.


ولايزال مانشستر يونايتد ينافس على مقعد مؤهل لدوري الأبطال، بفوزه على أستون فيلا 1-0 بهدف للصاعد ماركوس راشفورد، ليرفع رصيده إلى 56 نقطة، في المقابل أطاحت الهزيمة بأستون فيلا لدوري القسم الثاني للمرة الأولى منذ استحداث الدوري الانجليزي الممتاز.


وفي البوندسليجا اقترب بايرن ميونخ خطوة أخرى للقب، بفوزه الكبير على شالكه بثلاثية نظيفة، سجل منها البولندي روبرت ليفاندوفسكي ثنائية، وأضاف التشيلي أرتورو فيدال الثالث، ليحافظ على فارق السبع نقاط التي تفصله عن دورتموند، الذي اجتاز احزانه بعد الخروج من دوري أوروبا، بالفوز على هامبورج 3-0 وذلك قبل اربع جولات على الختام.


وفي فرنسا، سحق باريس سان جيرمان، الذي ضمن اللقب قبل عدة جولات، منافسه كان 6-0 بهدفين للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش وآخر للأوروجوائي ادينسون كافاني وللأرجنتيني أنخل دي ماريا والبرازيلي ماكسويل والفرنسي بليز ماتويدي، ليجتاز أحزانه بعد الخروج من ربع نهائي دوري الابطال على يد المان سيتي.


وفي الدوري الهولندي لايزال الصراع محتدما على اللقب، بعد تعادل أياكس أمستردام على أرضه أمام أوتريخت 2-2 ، حيث كان الزوار متقدمون بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 85 ، قبل أن يقلب أياكس الطاولة ويدرك التعادل.


ويتقاسم أياكس بهذا الامر صدارة المسابقة مع آيندهوفن برصيد 75 نقطة، بعد فوز الأخير بثلاثية نظيفة على مضيفه رودا بفضل هدفين للوك دي لونج وآخر لديفي بروير، وذلك قبل ثلاث جولات على الختام.


وفي البرتغال يتصدر سبورتنج لشبونة الدوري مؤقتا، بفوزه على موريرينسي بهدف نظيف للجزائري إسلام سليماني، ليتفوق بنقطة عن بنفيكا، الذي بإمكانه استعادة الصدارة حال فوزه على فيتوريال سيتوبال الليلة.


بينما عاد بورتو البعيد عن صراع الصدارة للانتصارات بفوزه على ناسيونال ماديرا برباعية نظيفة، ليرفع رصيده إلى 64 نقطة بفارق 10 عن لشبونة وذلك قبل اربع جولات على الختام.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان