رئيس التحرير: عادل صبري 09:05 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ماذا تعلمنا من خسارة برشلونة أمام فالنسيا ؟

ماذا تعلمنا من خسارة برشلونة أمام فالنسيا ؟

محمود البي 17 أبريل 2016 21:13

خسر فريق برشلونة للمرة الثالثة على التوالي في بطولة الدوري الإسباني الذي لم يحدث منذ عام 2003 عقب الهزيمة بهدفين لهدف أمام فالنسيا بملعب "كامب نو".

 

يعانى فريق برشلونة في الفترة الأخيرة من مستوى متواضع وسوء حظ رهيب منذ خسارة الكلاسيكو بهدفين لهدف أمام ريال مدريد بملعب "كامب نو".

 

ونستعرض في التقرير التالي ماذا تعلمنا من خسارة برشلونة الثالثة على التوالي

 

 غياب سواريز = غياب برشلونة

 الأرووجوياني لويس سواريز غاب عن برشلونة في الفترة الأخيرة ولم يسجل في اخر 5 مباريات سوي هدفين بتشامبيونز ليج أمام اتلتيكو مدريد بلقاء الذهاب ولكن غاب بلقاء الإياب الذي خسره البلوجرانا بهدفين.

 

بغياب سواريز عن الشراسة الهجومية لفريق برشلونة أدي لغياب الانتصارات امام  ريال مدريد (2-1) وريال سوسيداد (1-0) واتلتيكو مدريد (2-0) وفالنسيا (2-1).

 

 نيمار يحتاج لجلسة خاصة

 البرازيلي نيمار يعاني بالفترة الأخيرة من مستوي متذبذب  واليوم ظهر على نفس الحالة بالمباريات الماضية بكثرة المراوغات التي لا يحتاج لها البلوجرانا بلقاء فالنسيا عقب تأخر الفريق بهدفين.

 

ودخل البرازيلي في مشادات مع لاعبي فالنسيا وخرج عن نطاق اللقاء وسط غضب كبير من جماهير البارسا التي طالبت بعد اللقاء بجلوسه احتياطيا بلقاء ديبورتيفو لاكورونيا يوم الأربعاء المقبل.

 

ويحتاج نيمار الذي سجل في الليجا 21 هدفا إلى وقفة وجلسة  من لويس إنريكي وإدارة برشلونة بالفترة القليلة المقبلة لتراجع مستوي اللاعب بصورة لافتة.

 

دييجو ألفيس = فالنسيا

 الحارس البرازيلي تألق أمام مهاجمي برشلونة خلال لقاء الفريقين ومنع الكثير من الأهداف بالرغم من القوة الدفاعية لخفافيش خاصة من التونسي أيمن عبد النور والألماني شكودران مصطفي.

 

وفشل مهاجمي برشلونة باستثناء الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفه الـ500 في زيارة شباك دييجو الفيس.

 

 الخسارة تؤكد خطأ برشلونة

 

 برشلونة  يمتلك حقيقة لا تغيب عن الجميع  بعدم وجود دكة بدلاء لفريق الكتالوني ليشارك لويس انريكي طيلة اللقاء بنفس التشكيل بسبب عدم وجود لاعب بالاحتياط  قادر على صنع الفارق.

 

وفضل انريكي عدم الدفع بالبرازيلي المخضرم داني ألفيس لوجود الشاب سيرجي روبيرتو.

 

 ولم يبرم برشلونة أي تعاقد مع لاعبين بالشتاء الماضي لمشاكل مالية أثرت على الفريق بنهاية الموسم لعدم وجود لاعب بدكة البدلاء قادر على تعويض أي من اللاعبين الأساسين.

ميسي لم يعد حاسم

 بالرغم من تسجيل ليونيل ميس لهدفه الـ500 في مسيرته والـ23 في الليجا بالموسم الجاري إلا أن أفضل لاعب في العالم بالعام الماضي لم يعد حاسما بالفترة الأخيرة ليغب عن التهديف طيلة المباريات الـ5 الماضية.

ميسي اضاع العديد من الفرص اليوم ولم ينقذ برشلونة كما اعتاد بالفترة الماضية وقت تأزم الموقف بالفريق الكتالوني.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان