رئيس التحرير: عادل صبري 02:53 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أبرزهم كرويف .. أساطير التدريب تُحرم من قيادة المنتخبات

أبرزهم كرويف .. أساطير التدريب تُحرم من قيادة المنتخبات

تحقيقات وحوارات

يوهان كرويف

أبرزهم كرويف .. أساطير التدريب تُحرم من قيادة المنتخبات

أحمد أشرف 16 أبريل 2016 22:18

كُتبت أسمائهم بأحرف من نور حتى صاروا أساطير في عالم التدريب خلال السنوات الماضية مع اﻷندية التي تولوا تدريبها لتُدون اسمائهم على جدران اﻷندية كأحد أعظم المدربين.

 

ورغم تألقهم في قيادة اﻷندية حتى صاروا أعلامًا في عالم التدريب، إﻻ أنهم لم يخوضوا تجربة العمل الدولي مع المنتخبات بصفة عامة ومنتخبات بلادهم بصفة خاصة.

 

ويرصد "استاد مصر العربية"، أبرز أساطير التدريب التي حُرمت من قيادة المنتخبات.

 

يوهان كرويف:

 

يعد اﻷسطورة الهولندي ومخترع الكرة الشاملة أحد أشهر المدربين في عالم كرة القدم والذي ساهم في كتابة التاريخ الحديث لفريق برشلونة الإسباني.

 

ورغم تألقه مع الفريق الكتالوني إﻻ أنه لم يتولى تدريب أي منتخب خلال الفترة التي قضاها الهولندي العملاق مع عالم التدريب.

 

وكانت بداية كرويف التدريبية عقب اعتزاله كرة القدم، مع أياكس حيث فاز معه بلقب الدوري الهولندي مرتين وكأس الكؤوس اﻷوروبية مرة واحدة.

 

ومع برشلونة تمكن المدرب الهولندي من الفوز بالدوري الإسباني 4 مرات وكأس ملك إسبانيا مرة واحدة وكأس الكؤوس اﻷوروبية مرة وكأس السوبر الإسباني 3 مرات والسوبر اﻷوروبي مرة واحدة.

 

جوزيه مورينيو:

 

أحد أشهر مدربي العالم الملقب باﻻسبيشيال وان، صاحب التاريخ العريض مع عالم التدريب.

 

خاض مورينيو تجربته التدريبية في 5 أندية هي بنفيكا وبورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد، ولم يتمكن من تولي تدريب أي منتخب خلال هذه الفترة.

 

لم يفز بأي ألقاب مع بنفيكا لكنه حقق 6 ألقاب مع بورتو و8 ألقاب مع تشيلسي و6 ألقاب مع إنتر ميلان و3 بطوﻻت مع ريال مدريد.


 

كارلو أنشيلوتي:

 

يرتبط اسم المدرب الإيطالي الشهير بإنجازات ميلان والذي حقق معه 8 ألقاب خلال الفترة التي تولى فيها تدريب الفريق.

 

وقاد أنشيلوتي أندية يوفنتوس وميلان وتشيلسي وباريس سان جيرمان وريال مدريد.

 

وفاز الإيطالي، بثلاثة ألقاب مع يوفنتوس و8 بطوﻻت مع ميلان وبطولة مع باريس سان جيرمان و3 ألقاب مع تشيلسي و3 بطوﻻت مع ريال مدريد.

 

وطوال مسيرته التدريبية لم يتولى تدريب أي منتخب.


 

بيب جوارديوﻻ:

 

سطع نجمه في عالم التدريب في فترة قصيرة، وقاد ثورة برشلونة في السنوات اﻷخيرة والتي جعلت الفريق الكتالوني اﻷقوى في العالم خلال السنوات اﻷخيرة.

 

وقاد جوارديوﻻ فريق برشلونة للفوز بسبعة عشر لقبا خلال توليه تدريب الفريق، كما حقق 5 ألقاب مع بايرن ميونيخ اﻷلماني في عامين.

 

 

دييجو سيميوني:

 

كتب اسمه ضمن كتيبة أكبر المدربين مع أتلتيكو مدريد الإسباني، الداهية اﻷرجنتيني دييجو سيميوني الذي استهل مسيرته التدريبية مع فريق راسينج سانتاندير، ثم انتقل إلى استوديانتس وفاز معه بلقب الدوري عام 2007، كما توج بلقب الدوري مع ريفر بليت عام 2009.

 

وفي عام 2011 تولى تدريب كاتانيا الإيطالي ومنه إلى أتلتيكو مدريد وتوج معه بأربعة ألقاب هي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا والدوري اﻷوروبي وكأس السوبر اﻷوروبي.

 

أرسن فينجر:

 

يرتبط اسم الفرنسي بالفترة الذهبية لفريق أرسنال الإنجليزي مع مطلع اﻷلفية الجديدة، وبداية الجيل الذهبي بقيادة تييري هنري ودينيس بيركامب وغيرهم من أساطير أرسنال.

 

تولى تدريب موناكو الفرنسي وفاز معه بلقب الدوري عام 1988 وكأس فرنسا عام 1991، وتولى تدريب فريق ناجويا جرامبوس الياباني وفاز معغه بلقب الدوري عام 1996، قبل أن يتولى تدريب أرسنال في السنة التالية.

 

وفاز فينجر مع أرسنال بلقب الدوري 3 مرات وكأس اﻻتحاد الإنجليزي 4 مرات وكأس الكابيتال وان 4 مرات.

 

ولم يتولى طوال مسيرته الميتمرة حتى الوقت الراهن تدريب أي منتخب.

 

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان