رئيس التحرير: عادل صبري 02:21 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التغيير يهدي 4 أندية "نعمة الاستقرار".. الاهلي في المقدمة

التغيير يهدي 4 أندية "نعمة الاستقرار".. الاهلي في المقدمة

محمود البي 16 أبريل 2016 20:45

الاستقرار أهم العوامل في عالم كرة القدم والسبب الرئيسي في فوز الأندية بالألقاب مثلما يحدث مع برشلونة بالسنوات الأخيرة الذي توج بخماسية بالموسم الماضي.

 

حاليًا يوجد 4 أندية نعمت بالاستقرار وتطور مستوى الفريق والراحة النفسية بالنسبة لجماهيرها عقب تغيير مدرب كان لا يصلح لقيادتهم بالفترة المقبلة بعد معاناة وضياع الألقاب منهم.

 

ونستعرض في التقرير التالي لـ"استاد مصر العربية" 4 اندية نعمت بالاستقرار عقب تغيير المدربين بالموسم الجاري

 

 بالمقدمة الفريق الأحمر: الأهلي

 

شهدت جدران الأهلي بالاستقرار منذ تولي الهولندي المخضرم مارتن يول الخبير الكروي خلفا لبرتغالي جوزيه بيسيرو عقب فترة ولاية مؤقتة لابن النادي الأحمر عبد العزيز عبد الشافي.

 

 استلم يول الأهلي في صدارة الدوري المصري بفارق 6 نقاط عن الغريم التقليدي الزمالك ليحقق الفريق معه الاستقرار ليعتلي البطولة المحببة لجماهير الأحمر برصيد 53 نقطة بفارق 11 نقطة عن بطل النسخة الماضية.

 

يقدم الفريق الأحمر مع يول مستوي رائع وسط استقرار في التشكيل بالفترة الأخيرة مع اقتراب الفريق من الوصول لدور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا بعد التعادل مع يانج أفريكا بهدف بلقاء الذهاب لدور الـ16.

 

عانى الأهلي رفقة الإسباني جاريدو والبرتغالي جوزيه بيسيرو وفقد الفريق مع الأولي لقب الدوري عقب الانفراد به 8 مرات متتالية.

 

ريال مدريد مع زيدان

 

تولى زيدان القيادة الفنية لفريق ريال مدريد خلفًا لرافاييل بينيتز 4 يناير الماضي وسط مستوى متواضع بالفريق الملكي ورغبة العديد من النجوم بالرحيل في الصيف المقبل على رأسهم توني كروس وسيرجيو راموس وكريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش.

 

وبعدما حلت أقدام زيدان غرفة ملابس ريال مدريد تغير كل شيء وسط مستوي جيد لفريق الملكي تحسن كثيرا بالفترة الأخيرة منذ الانتقام من برشلونة بالفوز عليه بكلاسيكو بملعب "كامب نو" 2-1 والتأهل لنصف نهائي تشامبيونز ليج للمرة الـ27 في تاريخ النادي والسادسة على التوالي.

 

ونعم ريال مدريد بالاستقرار مع زيدان عقب بداية مخيبة رفقة رافاييل بينيتز لينافس على لقب الدوري الإسباني خلف برشلونة بنقطة واحدة قبل مواجهة البارسا لفالنسيا وغدا .

 

 ليفربول مع كلوب

 

 المدرب الألماني يورجن كلوب غير كل شيء مع ليفربول منذ قيادته لريدز خلفا لبراندن رودجرز الذي عانى معه الفريق الإنجليزي بالفترة الأخيرة.

 

 الجميع يشاهد ليفربول "كلوب" مختلف تماما عن "ليفربول رودجرز" الذي أصبح مع مدرب بوروسيا دورتموند السابق الذي يقاتل اللاعبين معه والدليل العودة التاريخية أمام دورتموند الأسبوع الماضي 4-3 بالدوري الأوروبي ليتأهل لنصف نهائي البطولة.

 

روما مع سباليتي

 

لوتشيانو سباليتي غير الكثير في فريق روما الإيطالي المحترف ضمن صفوفه محمد صلاح منذ توليه زمام الأمور بقلعة الذئاب خلفا لرودي جارسيا الذي لم يقدم روما معه الكثير خاصة بالموسم الجاري.

 

وتمتع روما مع سبالتي بتشكيل ثابت واستقرار دائم  انسي جماهيره خلافات المدرب مع توتي بسبب رغبة الأخير في المشاركة بينما سباليتي يريده كبديل لدقائق في بعض المباريات.

 

 

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان