رئيس التحرير: عادل صبري 11:01 صباحاً | الاثنين 26 أغسطس 2019 م | 24 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

أحمد فوزي: الحضري ساب فراغ كبير.. والشناوي حارس المستقبل

في ندوة "استاد مصر العربية"..

أحمد فوزي: الحضري ساب فراغ كبير.. والشناوي حارس المستقبل

محمد مصلوح وأحمد أشرف وعمرو جلال 08 أبريل 2016 19:56

يعد أحمد فوزي، حارس مرمى فريق الداخلية، أحد أبرز حراس المرمى في الكرة المصرية، خاصةً أنه يمتلك خبرات كبيرة بعد أن حرس عرين العديد من اﻷندية في بطولة الدوري الممتاز، مثل: اﻷهلي وحرس الحدود وبتروجت والداخلية.

 


وقدم فوزي مستويات رائعة مع الداخلية هذا الموسم، وساهم في احتلال الفريق لمراكز متقدمة في جدول الدوري، قبل تراجع ترتيب الفريق في جدول المسابقة، وكذلك في أندية حرس الحدود وبتروحت والداخلية على الرغم من عدم محالفة التوفيق له مع النادي اﻷهلي، ورحيله عن الفريق بسبب قلة مشاركاته في ظل تأنلق الحارس المخضرم عصام الحضري.

"استاد مصر العربية" حرص على استضافة أحمد فوزي للحديث عن العديد من الأسرار والقضايا الرياضية، وليقدم رؤيته وتحليله للأزمات التي تعانى منها الساحرة المستديرة في الوقت الحالي.. فإلى السطور القادمة:

في البداية.. رأيك في أداء ﻻعبي منتخب مصر أمام نيجيريا؟


حققنا فوزًا صعبًا على فريق محترم، كان يلعب باندفاع هجومي، ونجحنا في استغلال العشر دقائق اﻷولى؛ لكننا تراجعنا بعد ذلك، ونجح الفريق النيجيري في السيطرة على وسط الملعب، بعد تراجع جميع اللاعبين، ومنهم مروان محسن مهاجم الفريق.

في مباراة الذهاب كنا اﻷفضل، وكنا اﻷكثر انتشارًا، وهددنا مرماهم، على عكس مباراة القاهرة التي كنا اﻷفضل فيها دفاعيًا؛ لكننا في النهاية حققنا المطلوب، وهو الفوز واﻻرتقاء إلى التصنيف اﻷول.



ما تقييمك للحارس أحمد الشناوي، وهل أحمد ناجي اختار الحراس اﻷفضل للانضمام إلى المنتخب؟


الشناوي تألق في مباراة نيجيريا اﻷولى، وأنقذ مرماه من العديد من الفرص الصعبة، وتعامل مع الكرات العرضية بشكل رائع للغاية، على الرغم من تراجع مستواه في بعض المباريات مع نادي الزمالك، ووجود أحمد ناجي مدرب الحراس ساعده كثيرًا على تطوير مستواه، ونجح في الرد على اﻻنتقادات التي طالته.


وأعتقد أن أيمن طاهر، مدرب حراس الزمالك، تعرض لظلم كبير عندما تراجع مستوى الشناوي مع الزمالك، في بداية الموسم رغم المستوى الرائع الذي قدمه الحارس، مع زميليه محمود جنش ومحمد أبو جبل.


وأما عن الكابتن أحمد ناجي فقد اختار الحراس اﻷفضل في مصر، ولكن في النهاية الحضري ترك فراغًا كبيرًا في حراسة المرمى، خلال الفترة التي ابتعد فيها عن منتخب مصر، وهذا ما شعرنا به جميعًا، كما حدث عندما رحل عن النادي اﻷهلي وعانى بعدها الفريق كثيرًا في مركز حراسة المرمى، لكن الحراس الحاليين الذين انضموا للمنتخب جميعهم قادرين على تمثيل الفريق الوطني.




ما السبب وراء رحيلك عن اﻷهلي، وهل تعرضت للظلم؟

يعتبر الحضري، السبب الأكبر وراء رحيلي عن القلعة الحمراء، حيث كان الحارس اﻷول للأهلي في ذلك الوقت، لذلك لم أحصل على الفرصة، وقد طلبت من الكابتن محمود الخطيب، الحصول على الضوء اﻷخضر والرحيل عن الفريق؛ من أجل أن أجد فرصة في الدوري الممتاز كحارس أساسي، وتم الموافقة في النهاية على رحيلي عن الفريق، وبعد 6 أشهر من رحيلي عن اﻷهلي طلب الكابتن ثابت البطل من الكابتن حلمي طوﻻن المدير الفني لحرس الحدود، في ذلك الوقت عودتي للأهلي؛ لكن إدارة الحرس طلبت الحصول على ربع مليون جنيه، مقابل اﻻستغناء عن خدماتي، ولكن العرض تم رفضه من قبل إدارة اﻷهلي في النهاية، وأنا لم أتعرض للظلم؛ بل الحقيقة هي أن الحضري هو الحارس اﻷفضل في تاريخ الكرة المصرية.

 

وما هدفك خلال المرحلة المقبلة؟

هدفي هو العودة مرة أخرى للأهلي، ولكن مدربًا للحراس، وليس كحارس، وقد اتفقت مع الكابتن إكرامي، وهو مشرف على حراسة المرمى بقطاع الناشئين، على العودة مرة أخرى والعمل في منصب مدرب الحراس.



سر تراجع نتائج الداخلية بعد البداية القوية في الدوري الممتاز؟


الداخلية ليس اﻷهلي والزمالك، يعاني من غياب المساندة التحكيمية والإعلامية، كما حدث في مباراة المصري البورسعيدي؛ حيث تم احتساب ركلة جزاء ضدنا من خارج منطقة الجزاء، ولم يهتم أحد بالكشف عن اﻷخطاء بالإضافة إلى عدم وجود جماهير تقوم بتحفيز اللاعبين، ومن النقاط الرئيسية أيضا عدم تواجد أبرز اللاعبين مع الفريق على عكس اﻷندية الكبيرة التي تضم أفضل ﻻعبي الدوري الممتاز، مع عدم وجود الدوافع لدى اللاعبين، والنفس الطويل في بطولة الدوري الممتاز الذي يجعل الفريق يقاتل حتى الجولة اﻷخيرة من عمر المسابقة.


كما أن الطريقة الدفاعية التي نعتمد عليها في جميع المباريات ﻻ تتيح لنا اللعب بحرية كبيرة، خاصةً أمام الفرق التي تلعب أيضًا بطريقة دفاعية، ولكن لو قررنا اللعب بطريقة هجومية سنتعرض للخسارة، وسيتم فتح الخطوط، وأعتقد أن طريقة اللعب التي نعتمد عليها تناسبنا وﻻ تناسب أي فريق لديه مجموعة من اللاعبين المهاريين، ويلعب بطريقة هجومية، والكابتن علاء عبد العال يختار اللاعبين القادرين على تنفيذ الخطة الدفاعية بطريقة مميزة.



هل للإعلام الرياضي المصري دور لمساندة منتخب مصر، في رحلتي أفريقيا والمونديال؟


بالتأكيد، يجب على الإعلام المرئي والمسموع مساندة المنتخب خلال الفترة المقبلة، وإعطاء كل ذي حق حقه وخاصة اللاعبين الكبار مثل عصام الحضري، الذي عاد مجددًا لتقديم مستويات مميزة للغاية مع فريق وادي دجلة، وهو ما أهله للانضمام إلى منتخب مصر، وأعتقد أن تألقه في الوقت الحالي مع وادي دجلة أجبر الكابتن أحمد ناجي على ضمه.

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان