رئيس التحرير: عادل صبري 06:40 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

ساحة الحرية

الخامسة أم التمديد للرئيس بوتفليقة ؟

تشهد الساحة السياسية بالجزائر جدلا حامي الوطيس بين القوى السياسية ، تقاطع  فيها الموقف المعارض والموالي حول الانتخابات الرئاسية ،

ستّ عشرة كلمة لتغريدة ترامب

وضعت تغريدة من ستّ عشرة كلمة إنجليزية – لرئيس يعتبره العالم مجنوناً – الدول والأقاليم والمحلّلين الإستراتيجيين والإعلام والصحافة بمَن

غريق يستنجد بغريق

تعيس ومتعوس. زعيمان معزولان عن الشعب والدولة الفاشلة. وصول الرئيس السوداني عمر حسن البشير – الذي جاء إلى السلطة عبر

رقصة الفيل الأمريكي

يقول الكاتب والسياسي الكوردي "جواد الملا" عبر صفحته في الفيس بوك: "الحمقى فقط يحتفلون بهزيمة إخوانهم. إن الضربة الجوية التركية لمناطق

أوكِ كوكل

مَن يتعامل أو يتحاور معه، في قضية أو مشكلة أو حدث، على وسائل التواصل الاجتماعي أو في الواقع سيكتشف ما

#غزة بين أحلاف متحالفة!!

في بدايات ثورة أهل #الشام  مطلع 2013  وبعد تخيير إيران وحزب الله #حماس بين محور الممانعة والثورة السورية (ارجعوا لخطاب

ناقدون رُعاع، واستئسادٌ فيسبوكي

التفّاح المسموم لإهلاك المسلمين، أو الدجاجة التي تكتب اسم الله من بذور الأرز، أو حتى حمّالات الصدر التي فيها "زيت

الكوميديا السوداء في شرقي الفرات

لقد نسي المتابع الكوردي قضيته السياسية والأساسية في غربي كوردستان، والتي تمتدّ من عفرين إلى ديرك، إذ بات يُستخدم على

#هدم_الصنم #ما_الحل؟

#هدم_الصنم #ما_الحل؟ سؤال يتكرر وهو سؤال المرحلة والاجابة عنه واجب الوقت الا ان الاجابة عنه في هذه البيئة الموبوءة  وهذا

خاشقجي.. كوردياً وسورياً

قضية اختفاء واغتيال الصحفي والمعارض السعودي جمال خاشقجي أُعدّت سلفاً في أروقة دبابير الاستخبارات الخارجية. سيذكر التاريخ أن أعظم عملية

الفجوة التقنية وتشييء الإنسان

تكسب الشركات أرباحها من خلال استغلال بيئتها، فتستغل شركات التعدين والنفط البيئة المادية.. وتستغل شركات وسائط التواصل الاجتماعي البيئة الاجتماعية، وهو

يوم تفر الرسل

ذات قيظ، تسابق نصر الدين جحا مع رفاق له، ولأن الطريق كانت وعرة وطويلة، أجهد المتسابقون حميرهم، فلما رأى الرجل

ماكرون في تونس.. استقبال الفاتحين!

اهلًا سماحة الحاج محمد علي ماكرون، حللت أهلًا ونزلت سهلًا ياحفيد نابليون الذي سمّى نفسه "بونابردي باشا " وأطلق عليه فقهاء

اعلان