رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حطب يفشل فى حل أزمة رئيس نادى الفروسية..والبدرى يفلت من المكيدة

حطب يفشل فى حل أزمة رئيس نادى الفروسية..والبدرى يفلت من المكيدة

محمد هاني 05 يناير 2016 10:41

فشل رئيس اللجنة الأوليمبية ورئيس اتحاد الفروسية المهندس هشام حطب فى إنهاء أزمة الفارس كريم البدرى مع رئيس نادى الفروسية بالجزيرة الدكتور محمد صلاح بعدما كانت قاربت على الوصول إلى محطة التصالح النهائى بين الطرفين.

 

كان الفارس الدولى والمدرب كريم حمدى قد توسط بناء على طلب من حطب لعقد جلسة بين حطب والبدرى لإنهاء الأزمة والتناقش حول كل مطالب الأخير لعقد الصلح وغلق هذا الملف ولكن لم تتم الجلسة وتتحول إلى مكالمة هاتفية بين الطرفين استمرت مدتها 23 دقيقة كاملة.

 

واستجاب البدرى لعقد الصلح بعدما حصل على وعود مؤكدة من جانب حطب خلال المكالمة الهاتفية بإنهاء كافة أزمات مظاليم الفروسية من الفرسان وكان ذلك يوم الجمعه الماضية ليلة الجلسة الجديدة فى محاكمة رئيس نادى الفروسية الدكتور محمد صلاح بدائرة البساتين ضد الحكم الصادر بحبسه عاما مع الشغل.

 

كما وعد حطب بمنح البدرى كافة الشهادات الخاصة بنتائجه الرسمية فى بطولات الجمهورية للفروسية والمراكز الأولى التى حققها خلال تلك المنافسات شريطة أن يتم التصالح فى المحكمة خلال الجلسة الماضية.

 

وبناء على تلك الوعود التقى البدرى مع محامى الخصم مؤكدا استعداده للتصالح فى الدعوى القضائية طالما أن رئيس الاتحاد سيقوم بتنفيذ وعوده ورد المظالم الواقعة على الفرسان من مظاليم رياضة النبلاء، وبالفعل أبدى البدرى أمام القاضى رغبته فى التصالح ليفاجأ بعدها مباشرة بتحول مفاجئ يؤكد تعرضه إلى مكيدة وسقوط الأقنعة وظهور الوجه الحقيقى خلال مرافعة محامى الخصم الذى ادعى خلالها أن تصالح البدرى جاء بعدما استيقظ ضميره خاصة أن الواقعة لم تحدث من الأساس مشيرا بذلك إلى أنها ملفقة، وأمام تغيير المواقف تراجع البدرى عن التصالح وطلب محاميه أحمد المليجى مد الأجل فى الدعوى القضائية لحين الاطلاع وحق الرد ليعلن القاضى فى نهاية الجلسة عن تأجيلها إلى 16 يناير الجارى.

 

من جانبه أكد البدرى أنه تعرض للخداع بعدما فتح ذارعيه على مصراعيهما للتصالح حفاظا على الصورة العامة لمجتمع رياضة النبلاء ومن أجل فتح صفحة جديدة قائمة على الود والحب وإقرار العدل الغائب بين الجميع، معربا عن ثقته الشديدة فى رجال المباحث وتحرياتهم النزيهة تماما فى واقعة الاعتداء المؤسفة التى تعرض لها كمواطن أولا وقبل أن يكون فارسا منتميا للوسط الرياضى المصرى وأيضا ثقته التى بلا حدود فى نزاهة القضاء المصرى الشامخ الذى سيظل دائما وأبدا الملاذ الأول والأخير فى إعادة الحقوق لأصحابها ورد المظالم عن الأبرياء.

 

كانت حالة من الاستياء الشديد قد سادت بين مظاليم الفروسية بعدما نما إلى علمهم ما حدث بشأن تلك الواقعة التى أكدت ضياع المصداقية إلى غير رجعة تماما وفقدان الثقة فى كلام المسئولين.

 

من جهة أخرى يتصاعد الهمز واللمز تجاه عضو مجلس الإدارة المهندس خالد عاصم بشأن استغلال نفوذه بالمجلس فى إبرام تعاقدات لشركته الخاصة "أكوى كير" العاملة فى مجال اللعبة عبر إقامة أكاديميات تدريب خاصة أبرزها مع نادى بلاتينيوم بالقاهرة الجديدة.

 

لمتابعة أخبار الألعاب الأخرى اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان