رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بند لاحترام حقوق الإنسان في عقود تنظيم الأولمبياد

بند لاحترام حقوق الإنسان في عقود تنظيم الأولمبياد

رويترز 24 أكتوبر 2014 17:29

كالت هيومن رايتس ووتش مديحاً غير معتاد للجنة الاولمبية الدولية بسبب إدراج بنود تتعلق بحقوق الانسان في العقود الجديدة التي سيتم توقيعها مع المدن المستضيفة للألعاب الاولمبية في المستقبل.

 

ووجهت مجموعات حقوق الانسان ومن بينها هيومن رايتس ووتش انتقادات لسنوات إلى اللجنة الاولمبية الدولية خاصة بعد منح حق استضافة الألعاب الاولمبية إلى بكين الصينية عام 2008 وسوتشي الروسية في 2014.

 

وقال مدير هيومن رايتس ووتش للمبادرات العالمية في حسابه على موقع تويتر يوم الجمعة بعد اجتماع مع توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية في لوزان هذا الأسبوع "ميدالية ذهبية للجنة الأولمبية الدولية وتوماس باخ على وضع حقوق الانسان في عقود المدن المستضيفة."

 

وأضافت اللجنة الاولمبية الدولية بنداً ينص على عدم التمييز في عقد الاستضافة الذي تمت مراجعته لتفادي الانتقادات التي حدثت في سوتشي بسبب قانون روسي ضد المثلية الجنسية.

 

وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان: "اللغة الجديدة ستفيد بأن الدول المستضيفة للاولمبياد في المستقبل مطلوب منها وفقا للعقد - على سبيل المثال - أن تحترم الميثاق الدولي في الحقوق المدنية والسياسية بجانب قوانين العمال الدولية المتعلقة بالحريات الأساسية."

 

وحثت هيومن رايتش ووتش منظمات أخرى ومن بينها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) - الذي منح حق استضافة كأس العالم 2022 الى قطر رغم مزاعم تتعلق بانتهاكات لحقوق الانسان والعمال - على الاقتداء باللجنة الاولمبية الدولية.

 

وقالت "منظمو الأحداث الرياضية الدولية الضخمة مثل الألعاب الآسيوية والألعاب الاوروبية الجديدة وكأس العالم التي يشرف عليها الفيفا يجب أن يتخذوا خطوات فورية لادراج حقوق الانسان في عقود استضافة المدن للأحداث الخاصة بهم."

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان