رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حصاد 2016| ماذا قدم المحترفون في الخارج؟

حصاد 2016| ماذا قدم المحترفون في الخارج؟

تحقيقات وحوارات

المحترفون المصريون

حصاد 2016| ماذا قدم المحترفون في الخارج؟

مصعب صلاح 30 ديسمبر 2016 18:39

بعد انقضاء مباريات "البوكسينج داي" في الدوري الإنجليزي، أنهي المحترفون المصريون مبارياتهم في عام 2016 بكل الإنجازات والإخفاقات.

 

 "استاد مصر العربية" لا يقدم ترتيبًا لأفضل المحترفين، وذلك بسبب اختلاف طبيعة الدوريات واختلاف المراكز والأندية التي يلعب لها كل محترف مصري، ولكن نقدم سردًا شاملًا لما قدمه محترفونا في العام.

 

  1. المهاجمون
  2.  

تمتلك مصر ثنائيًا هجوميًا في أندية أوروبا، وهما أحمد حسن "كوكا" لاعب سبورتنج براجا البرتغال، ومحمد "دودو" الجباس، في صفوف ليرس البلجيكي.

 

شارك كوكا في عدد أكبر من المباريات مع براجا، وهو أكثر اللاعبين المحترفين مشاركة على الإطلاق، حيث لعب 49 مباراة (3625 دقيقة) وسجل فيهم 15 هدفًا وصنع 11 هدفًا بمعدل 0.31 في كل مباراة.

 

كما حصل كوكا على بطولة كأس البرتغال مع براجا بعد تغلبه على بورتو بركلات الترجيح.

فيما انضم الجباس لصفوف ليرس في أغسطس الماضي، ولعب 21 مباراة (617 دقيقة) وسجل 4 أهداف مع الفريق وصنع آخر، بمعدل 0.19 في كل مباراة.
 

 

  1.  
  2. مركز الجناح
  3.  

يوجد 6 محترفين في الخارج يلعبون في مركز الجناح، سواء في الجانب الأيمن أو الأيسر، وهم محمد صلاح، لاعب روما الإيطالي، محمود حسن "تريزيجيه"، جناح موسكرون وأندرلخت البلجيكي، ومحمود عبد المنعم "كهربا"، جناح اتحاد جدة السعودي، بالإضافة إلى عمرو وردة، جناح بانياتوليكوس اليوناني، ورمضان صبحي، جناح ستوك سيتي الإنجليزي، وأحمد حمودي، جناح الباطن السعودي.

 

ولعب محمد صلاح أكثر عدد من المباريات، فشارك في 43 لقاء (3608 دقيقة)، كما سجل أكبر عدد من الأهداف (18 هدف) بمعدل 0.49 هدف في كل مباراة وصنع (12 هدف).

 

وحصل محمد صلاح على جائزة أفضل لاعب عربي من "جلوب سوكر" كما اختير في التشكيل المثالي للدوري الإيطالي الموسم الماضي، وسجل أول هاتريك في مسيرته الإحترافية ضد بولونيا.

 

أما تريزيجيه، فعاش فترة عصيبة مع أندرلخت قبل انضمامه لموسكرون في أغسطس الماضي، ليلعب 27 مباراة (1658 دقيقة) وسجل 4 أهداف كلها مع موسكرون بمعدل 0.15 في كل مباراة وصنع 4 أخرى.

 

وبعد انضمام حمودي لصفوف الباطن، لعب 10 مباريات (618 دقيقة) سجل هدفًا وصنع اثنين آخرين.

 

 

وفي السعودية أيضًا، انفجر كهربا بعد انضمامه لاتحاد جدة في بداية الموسم، ويمتلك أفضل معدل تهديفي بين المحترفين المصريين، فسجل 13 هدفًا في 15 مباراة (1209 دقيقة) بمعدل 0.80 لكل مباراة، وصنع 3 أهداف.

 

أما عمرو وردة، فسجل 8 أهداف (0.28 لكل مباراة) وصنع 5 أخرى في 29 مباراة (2308) لعبها مع الفريق اليوناني.

وتلقى وردة عرضا من فالنسيا الإسباني لينضم لصفوفه فى يناير المقبل.

 

ولم يحصل رمضان صبحي على فرصة كافية مع ستوك سيتي، فشارك في 8 مباريات فقط (290 دقيقة) أغلبها كبديل، ولم يسجل أي هدف لكنه صنع هدفًا واحدًا، كما أشركه مارك هيوز، المدير الفني للبوترز، في مركز خط الوسط في بعض المباريات.

 

  1.  
  2. صانع ألعاب
  3.  

تمتلك مصر ثلاثي محترف يلعب كصانع للاعب، وهم سام مرسي، لاعب بارنسلي الإنجليزي، وثنائي ليرس البلجيكي، عمرو بركات ومحمد السيد "زيزو".

 

وشارك سام مرسي في 29 مباراة (2226 دقيقة) مع ثلاث أندية هم بارنسلي وويجان وتشيسترفيلد في إنجلترا، لكنه لم يسجل سوى هدفين (0.06 لكل مباراة) وصنع 4 أخرى.

 

أما عمرو بركات، فلم يلعب سوى 3 مباريات فقط (177 دقيقة)، منذ انضمامه لليرس في أغسطس الماضي، وسجل فيهم 3 أهداف، بمعدل هدف في كل مباراة، ولكنه تعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب ليعطي فرصة لزيزو للمشاركة بصورة أكبر.

 

ولعب زيزو 20 مباراة (1495) وسجل هدفًا واحدًا وصنع 4 أهداف، كما لعب في أكثر من مركز في خط الوسط.

 

  1.  
  2. خط الوسط الدفاعي
  3.  

وفي هذا المركز يوجد ثنائي مصري في الدوريات الأوروبية، وهما محمد النني، لاعب ارسنال الإنجليزي، وعلي غزال، قائد ناسونال ماديرا البرتغالي.

 

ولعب النني عدد مباريات أكبر من غزال، 34 مباراة للنني مقابل 31 مباراة لعلي غزال، ولكن عدد دقائق غزال أكثر (2209 لغزال مقابل 1986 للنني).

 

إلا أن النني سجل هدفًا في مرمى برشلونة وصنع 3 أخرى، فيما لم يسجل أو يصنع غزال أي هدف، وحصل غزال على شارة القيادة لماديرا ليصبح أول لاعب مصري يكون القائد الأول لفريق أوروبي.

 

  1.  
  2. مركز الظهير
  3.  

يوجد رباعي مصري في الخارج يلعب في هذا المركز، بين ظهير أيمن وأيسر، وهم أحمد المحمدي، لاعب هال سيتي الإنجليزي، وعمر جابر، لاعب بازل السويسري، كريم حافظ لاعب لانس الفرنسي وليرس البلجيكي، بالإضافة إلى محمد عبد الشافي لاعب أهلي جدة السعودي.

 

لعب المحمدي 44 مباراة (3164 دقيقة) مع التايجرز، ووصل معهم للمباراة رقم 200 في كافة البطولات، إلا أنه لم يسجل أو يصنع أي هدف، كما لعب في بعض المباريات كجناح أيمن.

 

فيما بدأ عمر جابر مع بازل في أغسطس الماضي، ولعب 11 مباراة (772 دقيقة) ولم يسجل أي هدف ولكن صنع هدف وحيد، كما شارك في مركزي الظهير الأيمن والأيسر.

 

 

أما كريم حافظ، المنضم حديثُا للمنتخب الوطني، فانفجر بعد انتقال للانس الفرنسي، ولعب 27 مباراة (2284 دقيقة) ورغم أنه لم يسجل أو يصنع أي أهداف، لكنه اختير أكثر من مرة كرجل للمباراة ولعب في بعض الأوقات في مركز قلب الدفاع.

 

وفي الأخير، فإن عبد الشافي عاش عامًا مميزًا بحصوله على 3 بطولات برفقة النادي السعودي (الدوري السعودي – كأس خادم الحرمين الشريفين – السوبر السعودي)، ولعب 24 مباراة (2245 دقيقة) بسبب تعرضه للإصابة في أول العام، وصنع هدفين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان