رئيس التحرير: عادل صبري 11:30 مساءً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

حصاد 2016| 117 عامًا على برشلونة.. أكثر من مجرد نادٍ

حصاد 2016| 117 عامًا على برشلونة.. أكثر من مجرد نادٍ

بلال السيسي 18 ديسمبر 2016 12:46

معارك ضارية لم تدر رحاها هذه المرة كما جرت العادة في ميادين القتال، لكنها اشتعلت بين أقدام اللاعبين على العشب الأخضر وفي أروقة الغرف المغلقة للمسؤولين عن الكرة لعقد صفقة مع لاعب أو لتأليب الجماهير على حكم ما أو حتى لمناكفة نادٍ آخر من أجل المناكفة فحسب.

 

مر العام 2016 الكروي بأحداثه المتلاحقة التي لم تهدأ أبدًا، آمال كبيرة تعلَّقها الجماهير على أحفاد الفراعنة الذين يحملون على أعناقهم حلم بلوغ كأس العالم الذي غبنا عن الظهور فيه منذ 26 عامًا.. في غمرة تلك الأحداث بزغ نجم لاعبين عانقوا السماء حتى حجزوا لأنفسهم مكانًا محل النجوم يشار إليهم بالبنان، ويشتاق الناس إلى معانقة الكرة لأقدامهم في أمسياتهم على المقاهي وفي البيوت، وآخرون وقعوا عقودًا مع دكة الاحتياط فلم يبرحوها، وعلى خط التماس قادت تعليمات وصيحات بعض المدربين إلى احتلال مكانة تليق بقدرهم في قلوب جماهير أنديتهم، واليعض بات ليلته في نادٍ ما وأصبح في آخر.

 

تلاحقت المباريات وتوالت المواجهات العنيفة، ولم يكن "استاد مصر العربية" بعيدًا عن أي منها، كنَّا هناك في أوروبا نرصد الأرقام الفلكية لصفقات اللاعبين، والصراع المحتدم بين الأسطورتين ليونيل ميسّي وكريستيانو رونالدو، وفي آسيا كنَّا في القلب من بطولاتها، وهنّا في مصر لم نغب لحظة عن متابعة ورصد وتحليل كل مباراة وكل لعبة.

 

وفي هذا العام أنتج "استاد مصر العربية" تقارير عدة عن العملاق الكتالوني برشلونة منها هذا التقرير.

 

مر 117 عامًا على تأسيس نادي برشلونة الإسباني، إذ تمَّ إنشاء العملاق الكتالوني في مثل هذا اليوم 29 نوفمبر من عام 1899، على يد السويسري خوان جامبر.

برشلونة أصبح رمزًا للثقافة الكتالونية والقومية الراغبة في الانفصال عن إسبانيا، ويتجسّد هذا الصراع السياسي على المستطيل الأخضر عندما يواجه البارسا غريمه التقليدي ريـال مدريد في "كلاسيكو الأرض.

"استاد مصر العربية" يسلِّط الضوء على برشلونة في عيد ميلاده الـ117.. 

* التأسيس

في 22 أكتوبر من عام 1899، أعلن السويسري خوان جامبر في جريدة "لوس ديبورتس" رغبته في تكوين نادي كرة قدم، فاستجاب عدد من اللاعبين القدامى إلى إعلانه، وعقدوا اجتماعًا في جيمناسيو سولي في 29 نوفمبر من العام نفسه، بحضور 11 لاعبًا من جنسيات متعددة منحت النادي هوية متعددة الثقافات هم: الإنجليز والتر وايلد، جون بارسونز ويليام بارسونز، السويسري أوتو كونزل، الألماني أوتو ماير، والإسبان لويس دوسو، بارتيمو تيراداس، إنريك دوكال، بير كابوت، كارليس بجول وجوزيب لوبيت، الذين وضعوا حجر الأساس للنادي، وهكذا ولد نادي برشلونة.

 

 

* الرئيس الأول

تمَّ اختيار الإنجليزي والتر وايلد لرئاسة النادي كأول رئيس.

 

 

 

* العداء مع الحكومة المركزيّة
 

عانى إقليم كتالونيا القمع والاضطراب من جانب الحكومة المركزية في مدريد، ففي العام 1925 تمَّ إجبار رئيس النادي حينها ومؤسسه خوان جامبر، ومجلس الإدارة على الاستقالة بقرار من الجنرال ميجل بريمو دي ريفيرا بعهد الملك ألفونسو الثالث عشر.

 

أغلق ملعب ليس كورتس لمدة 6 أشهر، ورغم ذلك استطاع النادي بفضل بعض لاعبي الفريق أمثال جوسيب ساميتيير وساجيباربا وفرانز بلاتكو وزامورا وغيرهم، في تحقيق النجاح والتميز في الأداء لهذا الفريق، إذ استطاعوا الفوز بأول بطولة دوري إسباني، وكان ذلك عام 1929.

 

وخلال عقد الثلاثينيات من القرن العشرين دخل النادي لفترة من أصعب فتراته نتيجة عدم الاستقرار السياسي في البلاد نجم عنه مشاكل مادية واجتماعية للنادي أدت إلى تقلص عدد أعضاء النادي وغياب النجاح إذ لم يتمكن النادي من تحقيق أي بطولة رسمية إسبانية خلال ذلك العقد سواء بطولة الدوري الإسباني أو الكأس ودخل النادي في أزمة وجود بعد أن تغلبت السياسة على الرياضة.

وتعرَّض أبناء إقليم كتالونيا لشتى أنواع العذاب في أوائل عهد الجنرال فرانكو حليف موسوليني خلال الحرب الأهلية، في العام 1936 تمَّ القبض على رئيس النادي جوسب سونال وإعدامه من قبل أتباع فرانكو.

 

وفي العام 1938 تمَّ قصف مقر النادي من قبل الطيران الفاشي، وبذات العام وبدعم من الجنرال فرانكو احتل الفاشيين مقر النادي ونهبوا محتوياته وتقلص عدد أعضاء النادي إلى 3486 عضوًا فقط، نتيجة الحرب الأهلية توقفت بطولة الدوري من 1936 إلى 1939 وخلال هذه الفترة كانت إدارة النادي مكونه من لجنة تضم خمسة من موظفي النادي، عام 1940 توقفت بطولة دوري كتالونيا بقرار من فرانكو.

وفي أوائل عقد الأربعينيات من القرن العشرين تمَّ تعيين إنريكي بينيرو الموالي لنظام فرانكو رئيس للنادي، وقد عمل خلال فترة رئاسته على منع النشيد الكتالوني وقلَّص عدد الخطوط الحمراء والصفراء اللذان يرمزان إلى الهوية الكتالونية من شعار النادي واستخدام اسم النادي باللغة الإسبانية بدلًا من الاسم الأصلي باللغة الكتالونية.

 

 

 

* الملعب

تعد ساحة فندق "بونانوفا" أول مكان لعب عليه النادي، حتى امتلك النادي ملعب "ليس كورتس" في عام 1922، واستمر النادي على هذا الملعب ثم تمَّ إنشاء ملعب "كامب نو" في عام 1957، الذي يتسع لنحو 99، 354 متفرج وهو بالتالي أكبر استاد كرة قدم في أوروبا.

 

 

* لاماسيا.. منجم مواهب برشلونة
 

مدرسة برشلونة لصناعة النجوم.. تأسست عام 1702 وتقرر أن تكون مقرًا للنادي في عام 1966، وبعد 13 عامًا أي في العام 1979 تقرر أن تكون المنشأة مقرًا لتدريب الناشئين.

 

كانت الطاقة الاستيعابية للأكاديمية تستوعب ستين متدربًا، وفي شهر أكتوبر من عام 2011 تمَّ تغير مبنى الأكاديمية، وانتقل المتدربون إلى مبنى أحدث وأكثر تطورًا.

 

جاءت فكرة إنشاء مدرسة متخصصة للنادي استنادًا إلى نجاح مدرسة نادي أياكس الهولندي الذي سيطر على الكرة الأوربية أغلب عقد السبعينيات من القرن العشرين، ونجاح الكرة الشاملة التي ابتدعها الهولنديين في كأس العالم عام 1974 بألمانيا، ونجحت لاماسيا في تقدم العديد من النجوم لعالم الساحرة المستديرة أبرزها كارليس بويول، تشافي هيرنانديز، أندرياس إنييسا، ليونيل ميسي، سيرجيو بوسكيتس، سيسك فابريجاس، بيب جوارديولا، تياجو موتا.

 

 

* بطولاته في عالم الساحرة المستديرة
 

28 كأس ملك إسبانيا. 
 

24 بطولة دوري إسباني. 
 

12 كأس سوبر إسباني.
 

5 دوري اأبطال أوروبا.

5 كأس سوبر أوروبي. 

4 كأس كؤوس أوروبية. 

3 ألقاب لكأس العالم للأندية. 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان