رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من مروان محسن لـ محمد صلاح.. جيل الأولمبياد الذي أنطفأ وعاد ليصنع التاريخ

من مروان محسن لـ محمد صلاح.. جيل الأولمبياد الذي أنطفأ وعاد ليصنع التاريخ

الجابون 2017

منتخب مصر

من مروان محسن لـ محمد صلاح.. جيل الأولمبياد الذي أنطفأ وعاد ليصنع التاريخ

سيف الحسيني 31 يناير 2017 18:54

يبدو أن الكرة المصرية قد استفاقت مجددًا بعد "خضوع" كروي دام لأكثر من سبع سنوات عجاف مرت بهم الكرة من خلافات واخفقات كثيرة وحوادث كادت أن تنهي الكرة فعليًا ومعنويًا داخل البلاد، الفراعنة على مقربة من صنع صفحة جديدة فى الأجندة التاريخية الخاصة بهم، وذلك بعد تأهل المنتخب الوطني لنصف نهائي كأس أمم أفريقيا المقامة بالجابون 2017 وباتوا على مقربة من النهائي وتحقيق البطولة الثامنة فى تاريخ المسابقة.

 

ذهب جيل 2010 بعد تحقيق الكأس السابعة الأفريقية والثالثة على التوالي حينها، ولم يتبقى منهم غير الرباعي المخضرم عصام الحضري، أحمد فتحي، أحمد المحمدي ومحمد عبد الشافي.

 

عام 2012 كانت لقطة مضيئة مجددًا بعد جيل المدرب حسن شحاتة، ولكن هذه المرة كانت مع المدرب الشاب ومدافع مصر السابق هاني رمزي والذي تأهل بالمنتخب الأولمبي لأولمبياد لندن2012 بجيل جديد ناضج كرويًا مع وجود ثلاثي مخضرم"محمد أبو تريكة، أحمد فتحي وعماد متعب.

 

استاد مصر العربية” يستعرض لكم 7 لاعبين من جيل أولمبياد لندن 2012 يلعبون الآن مع المنتخب الوطني فى الجابون وعلى وشك دخول التاريخ، ولاعبين من نفس الجيل أنطفئوا داخل مصر."

 

1 - مروان محسن

 

لاعب النادي الأهلي الحالي والذي يعيش فترة كروية رائعة مع المنتخب المصري حيث أصبح المهاجم الأول للفراعنة في بطولة الجابون ويؤدي أداء ممتاز حتى الآن، ولكن الحظ عانده واًصيب فى المباراة الماضية أمام المغرب فى ربع النهائي.

 

لاعب بتروجيت السابق والذي بدأ في النادي البترولي ، ووثق فيه هاني رمزي ليكون ضمن تشكيلة المنتخب المشارك في الدورة الأولمبية، وبعد البطولة بعامين احترف مروان في جل فيسنتي البرتغالي ولكن تجربته لم تنجح وعاد للعب مع الإسماعيلي فى موسم 2015 وتألق تحت قيادة المدرب أحمد حسام"ميدو" حين ذاك وبات هداف الدوري برصيد 14 هدف، وأنتقل مروان فى صيف 2016 إلى النادي الأهلي وعانى فى أول الأمر لكن سرعان ما عاد وأصبح مهاجم الفريق الأول فى المباريات الأخيرة للفريق.

 

2 - أحمد الشناوي

 

حارس مرمى نادي الزمالك الحالي والمصري السابق، بات الحارس الأول لمنتخب مصر تحت قيادة العديد من المدربين وبدأ أساسيًا فى البطولة الحالية بالجابون ولكنه أصيب فى الشوط الأول من المباراة وتم استبداله بالحارس المخضرم عصام الحضري.

 

الشناوي قدم أداءًا ممتازًا مع المصري البورسعيدي ومنتخب الشباب، ليصبح الحارس الأول فى تشكيلة هاني رمزي فى أولمبياد لندن.

 

3 - محمد النني

 

متوسط ميدان ارسنال الإنجليزي الحالي وبازل السويسري السابق، والذي يشارك أساسيًا مع المنتخب الوطني بصفة مستمرة منذ إنضمامه للمنتخب فى 2011 عقب الأداء الممتاز من لاعب المقاولون حين ذاك فى أولمبياد لندن وخاصة مباراة البرازيل الأولى، وأحترف بعدها بعامين في صفوف بازل السويسري ومنها إلى أفضل أندية العالم ارسنال.

 

4 - أحمد حجازي

 

الملقب في مصر بالحاجز، مدافع النادي الأهلي الحالي ومنتخب مصر الأول، يؤدي مستوى أكثر من رائع فى بطولة الجابون وحصل على أفضل لاعب في مباراة غانا فى الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

 

بدأ مسيرته فى الإسماعيلي قبل أن ينتقل إلى فيورنتينا الإيطالي عام2012 وشارك بصفة أساسية مع المنتخب الأولمبي فى لندن2012.

 

5 - سعد سمير

 

مدافع النادي الأهلي، والذي نشأ في براعم النادي الأهلي وتنقل بين أندية النصر واتحاد الشرطة والمصري البورسعيدي قبل أن يعود لبيته الأول النادي الأهلي ويشارك بصفة أساسية بعد إعتزال المدافع المخضرم وائل جمعة ويعتبر خليفته فى الملاعب، سعد سمير كان يلعب فى النادي المصري حين اختير لتمثيل منتخب مصر الأولمبي فى أولمبياد لندن وظهر بشكل ممتاز.

 

6 - عمر جابر

 

ظهير أيمن بازل السويسري الحالي ونادي الزمالك السابق، أصبح عمر لاعبًا في صفوف المنتخب الوطني الأول عام 2011، وظهر عمر جابر الناشئ مع نادي الزمالك بشكل ممتاز وأثبت نفسه فى التشكيلة الأساسية وسط العديد من نجوم الزمالك ليختاره هاني رمزي ضمن قائمة الأولمبياد.

 

7 - محمد صلاح

 

ونختتم القائمة بلاعب من أنجح اللاعبين المحترفين في تاريخ مصر، محمد صلاح نجم نادي روما الإيطالي وأندية"بازل، تشيلسي، فيورنتينا" ، واحد من أبرز لاعبي الجيل الحالي لمنتخب مصر.

 

موهبة المقاولون العرب بعد تألقه اللافت فى الدوري المصري انتقل إلى صفوف بازل السويسري ليتألق معهم، وأصبح صلاح دوليًا فى عام 2011 وظهر صلاح بشكل لافت للأنظار فى لندن 2012 ، ليصبح من جيل على وشك دخول التاريخ من أوسع أبوابه.

 

 

هؤلاء اللاعبين السبعة لعبوا بجوار جيل مبشر للكرة المصرية ولكن الحظ لم يتحالف مع الأخرين والذي أخذتهم المشاكل وعدم استمرار المستوى إلى اللعب داخل مصر وبدأ تلو الأخر ينطفأ بريقهم وهم

 

1 - محمود علاء وإسلام رمضان

 

لاعبا حرس الحدود وقت البطولة والذي شاركوا بشكل مستمر ولكن أين هما الآن، محمود علاء يلعب لنادي وادي دجلة ويبدو أنه يريد استعادة مستواه مجددًا تحت قيادة مدربه الحالي أحمد حسام"ميدو"، بينما يتواجد إسلام رمضان في نادي الإنتاج الحربي الصاعد من جديد هذا الموسم للدوري الممتاز.

 

2 - علي فتحي وشهاب الدين محمد

 

علي فتحي لاعب الزمالك الحالي والمقاولون السابق الذي لعبت الإصابات دورها فى مسيرته وهو الآن يعاني من إصابة كبيرة تبعده فترة كبيرة عن الزمالك، شهاب الدين محمد لاعب الإنتاج الحالي والأهلي السابق، عاش فترة جيدة مع الأهلي ولكنه رحل مع قدوم كبيرة للأهلي .

 

3 - حسام حسن وصالح جمعه

 

صالح جمعه يلعب للنادي الأهلي الحالي ولكنه يعيش فترة من الترنح الكروي والمشاكل مع المدربين كثيرة ويأمل العديد من مشجعي الكورة أن يرجع لمستواه المعهود، بينما حسام حسن لاعب المصري السابق والشرقية الحالي والذي أحترف مع زميله مروان محسن في جل فيسنتي البرتغالي.

 

4 - أحمد مجدي ومحمد بسام

 

محمد بسام حارس مرمى طلائع الجيش، وأحمد مجدي لاعب الوحدة السعودي الحالي وغزل المحلة السابق.

 

 

 

كاس امم افريقيا الجابون 2017
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان