رئيس التحرير: عادل صبري 09:09 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مستوطنون يقتحمون "قبر يوسف"ويؤدون طقوسا يهودية

مستوطنون يقتحمون قبر يوسفويؤدون طقوسا يهودية

فلسطين تقاوم

مستوطنون يقتحمون قبر النبي يوسف - ارشيفية

مستوطنون يقتحمون "قبر يوسف"ويؤدون طقوسا يهودية

وكالات 17 سبتمبر 2014 06:17

أدى مستوطنون إسرائيليون، فجر اليوم الأربعاء، طقوساً دينية في "قبر يوسف"، بمدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، تحت حراسة أمنية مشددة، بحسب شهود عيان.

وقال شهود العيان، إن "خمس حافلات كبيرة أقلت المستوطنين إلى المكان تحت حراسة ما يقرب من أربعين آلية عسكرية إسرائيلية، حيث أدى المستوطنون طقوسهم التلمودية بالمقام، الذي يعتقدون أنه قبر النبي يوسف، وأنه حق وتراث يهودي، فيما تؤكد الروايات التاريخية بأن القبر يعود لرجل صالح سكن المدينة قديماً ويدعى يوسف".

 

وعلى إثر ذلك، اندلعت مواجهات في محيط المقام بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي، استخدم خلالها الجيش قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من الشبان بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً، وفق شهود العيان.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجيش الإسرائيلي حول هذه المواجهات.

 

ويشهد "قبر يوسف" اقتحامات متكررة للمستوطنين تحت حراسة الجيش الإسرائيلي، كما تشهد مقامات دينية أخرى في الضفة الغربية اقتحامات مماثلة، حسب ناشطين وشهود عيان.

 

و"قبر النبي يوسف" هو قبر موجود في الطرف الشرقي لمدينة نابلس، شمال الضفة الغربية ويخضع للسيطرة الفلسطينية، ويعتبره اليهود مقاماً مقدساً منذ احتلال الضفة عام 1967.

 

وحسب المعتقدات اليهودية، فإن عظام النبي "يوسف بن يعقوب" أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن عدداً من علماء الآثار نفوا صحة تلك الرواية الإسرائيلية قائلين إن "عمر القبر لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف الدويكات".

 

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان