رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مدارس غزة تستقبل عامها الدراسي "المعطّل" غدا

مدارس غزة تستقبل عامها الدراسي المعطّل غدا

فلسطين تقاوم

مدارس غزة تحولت إلى ملاجئ لايواء سكان القطاع

مدارس غزة تستقبل عامها الدراسي "المعطّل" غدا

الأناضول 13 سبتمبر 2014 12:11

سيكون نصف مليون طالب وطالبة في قطاع غزة، صباح يوم غدٍ الأحد، على موعد مع أجراس عامهم الدراسي الجديد، بعد تعطلّه لنحو أسبوعين بفعل الحرب الإسرائيلية التي استمرت لـ"51" يوما. 

 

وكان من المقرر أن تفتتح وزاره التربية والتعليم الفلسطينية، العام الدراسي الجديد (2014-2015) في الضفة الغربية وقطاع غزه، في الـ 24 أغسطس، إلا أنها أعلنت تعليق الدراسة في القطاع، بسبب الحرب الإسرائيلية، وبدأتها في الضفة الغربية فقط.
 

وحُرم نصف مليون طالب وطالبة في قطاع غزه (من أصل مليون ومائتي ألف طالب فلسطيني) من حقهم في التعليم، وبدلا من التواجد في فصولهم الدراسية لتلقي العلم، كانوا فيها برفقه عائلاتهم نازحين.
 

وأعلنت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية أن العام الدراسي الجديد في قطاع غزه سيبدأ غدا الأحد الموافق 14 سبتمبر المقبل، بعد تعطله بفعل الحرب الإسرائيلية.
 

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكاله "الأناضول" نسخةً منه اليوم السبت، إنها أنهت كافة استعداداتها لتهيئة المدارس لاستقبال الطلبة، في المدارس الحكومية والتابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا).
 

وأكدت الوزارة أنها وفرت القرطاسية والمستلزمات الدراسية، للطلبة وستقوم بإعفائهم من الرسوم.
 

وأشارت الوزارة إلى أنها قامت بتدريب 11 ألف معلم ومعلمة على نوعين من البرامج التدريبية وهما: الدعم النفسي، والدعم الأكاديمي، وذلك للتعامل مع الطلبة بشكل سليم والتخفيف عنهم وتخليصهم مما أصابهم من حالات نفسية عقب الحرب الإسرائيلية.
 

وأوضحت أن الأسابيع الأولي من بداية الدوام المدرسي ستخصص للتفريغ النفسي للطلبة، وستعقد ورشات عمل للمدراء والمعلمين حول كيفيه التعامل وسير العملية التعليمية.
 

ووفق إحصائيات فلسطينيه وأمميه، فان الحرب الإسرائيلية خلفت نحو 500 ألف نازح، مكث معظمهم في عشرات المدارس الحكومية والتابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.
 

وبالرغم من خلو تلك المدارس من النازحين، إلا أن عدد قليل منها لا يزال يضم عشرات العائلات التي لم تجد لها مأوى بعد.
 

وترفض تلك العائلات التي فقدت منازلها، الخروج من المدارس، حتى يتم إيجاد مأوى وسكن لها.
 

ويقول مسؤولون في وكالة الأونروا، إنهم سيحاولون إيجاد مأوى، وحل سريع للعائلات التي بقيت في عدد من المدارس.
 

وشنت إسرائيل حربا على غزة، في السابع من يوليو الماضي، استمرت لمدة 51 يومًا، وأسفرت عن استشهاد 2156 فلسطينيا وإصابة، أكثر من 11 ألفا آخرين، فضلا عن تدمير 9 آلاف منزل بشكل كامل، و8 آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.
 

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، يوم 26 أغسطس الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع غزة، بشكل متزامن، مع مناقشة بقية المسائل الخلافية خلال شهر من الاتفاق، ومن أبرزها تبادل الأسرى وإعادة العمل إلى مطار غزة، وبناء ميناء بحري.  

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان