رئيس التحرير: عادل صبري 02:26 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إسرائيل وأمريكا تتفقان على "تعزيز" السلطة الفلسطينية

إسرائيل وأمريكا تتفقان على تعزيز السلطة الفلسطينية

فلسطين تقاوم

صورة ارشيفية لاجتماع ثلاثي - ارشيفية

إسرائيل وأمريكا تتفقان على "تعزيز" السلطة الفلسطينية

الأناضول 12 سبتمبر 2014 07:17

اتفقت الولايات المتحدة وإسرائيل على أهمية تعزيز السلطة الفلسطينية (برئاسة محمود عباس أبومازن)، وذلك في ختام حوار استراتيجي بين البلدين عقد في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان لها اليوم الجمعة، إن "الطرفين ناقشا النزاع الأخير في غزة، وأهمية التوصل إلى سلام دائم ووضع حد لدوامة الصراع".

 

وأضافت "لقد اتفق الطرفان أيضاً على الحاجة الملحة لإعادة الإعمار والمساعدة الإنسانية لدعم أهل غزة، وأكدا على أهمية تعزيز السلطة الفلسطينية"، مشيرة إلى أن "الولايات المتحدة كررت إبداء قلقها إزاء استمرار النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية".

 

وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل عقدتا أمس الخميس في واشنطن جولة جديدة من الحوار الاستراتيجي في مقر وزارة الخارجية الأمريكية برئاسة وزير الشؤون الاستخبارات والإستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز، ونائب وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز.

 

ووصف البيان اجتماعات الحوار الاستراتيجي بأنها "الحوارات الأعلى مستوى بين البلدين وتعقد بانتظام" و"تؤكد على الشراكة القوية التي تربط إسرائيل والولايات المتحدة ".

 

ولفت إلى أن "الجانبين ناقشا بشكل واسع التطورات في المنطقة وعززا التزامهما المشترك لمكافحة الإرهاب ومنع التهديدات للاستقرار الإقليمي"، وقال "لقد اتفق الجانبان على مواصلة التشاور عن كثب حول القضايا الإقليمية".

 

ويعقد الحوار الاستراتيجي الأمريكي-الإسرائيلي مرة واحدة سنويا، ويناقش جملة من القضايا، بينها العلاقات الثنائية بين البلدين، والتطورات الحاصلة إقليمياً ودولياً.

 

ويحتاج إعمار قطاع غزة بعد الحرب التي شنتها إسرائيل في السابع من يوليو/تموز الماضي واستمرت 51 يوماً، إلى نحو 7.5 مليار دولار أمريكي، وفقاً لتصريح سابق للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

ومن المقرر أن تستضيف مصر في الـ12 من الشهر المقبل، مؤتمر المانحين لإعادة إعمار القطاع.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان