رئيس التحرير: عادل صبري 10:12 صباحاً | الاثنين 28 مايو 2018 م | 13 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

مدارس غزة ما بين النازحين والطلاب

مدارس غزة ما بين النازحين والطلاب

فلسطين تقاوم

مدارس الأونروا فى غزة

مدارس غزة ما بين النازحين والطلاب

وكالات 10 سبتمبر 2014 07:36

ما زال نحو 63 ألف نازح يقيمون داخل مدارس غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بعد قرابة أسبوعين من انتهاء العدوان على قطاع غزة وقرب حلول بدء العام الدراسي الجديد.


وقال عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" لوكالة "معا" إن هناك 63 الف نازح ما زالوا يقيمون في 29 مدرسة تابعة للأنروا ونبحث لهم عن مأوى.

وأضاف أن الأونروا ستعمل على تجميع وتوزيع هؤلاء النازحين في 15 مدرسة لاستخدام العدد المتبقي من المدارس في العملية الدراسية، وفي حال لم يتمكن ذلك سيتم اطلاق العام الدراسي على فترات صباحية ومسائية بدء من الأحد المقبل.

وأكد أن الوكالة أكملت الاستعدادات لبدء العام الدراسي في 252 مدرسة، كما وتم تدريب 7800 مدرس لمدة يومين حول كيفية التعامل مع الطلاب.

وفيما يتعلق بدور الوكالة في مؤتمر إعادة الإعمار الذي سيقام الشهر المقبل بالقاهرة، قال أبو حسنة إن الوكالة تعد رؤية لإعادة إعمار قطاع غزة الذي يعتبر 70% من عدد سكانه من اللاجئين، كما أن هناك 110 منشأة للوكالة دمرت ويجب إعادة اعمارها.

وأشار إلى أن الوكالة ما زالت في مرحلة إغاثة النازحين وتوفير الدعم النفسي لهم وستبدأ قريبا بحصر الأضرار.

حول الرقابة على مواد البناء، قال إن لدى الوكالة آلية رقابة صارمة لدخول مواد البناء إلى القطاع اتبعتها في السابق وكانت ناجحة، وسيتم العمل عليها عند إعادة إعمار مباني الوكالة بالمستقبل.

لكنه أكد أنه لم يتم الطلب من الوكالة باستخدام هذه الآلية بشكل أوسع بالمستقبل في حال إعادة إعمار القطاع جراء الحرب الإسرائيلية. 

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، في السادس والعشرين من أغسطس الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع قطاع غزة، بشكل متزامن.

وجاءت هذه الهدنة، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن استشهاد 2152 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

وتتضمن الهدنة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، وقف إطلاق نار شامل ومتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين غزة وإسرائيل بما "يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثة ومستلزمات الإعمار.

 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان