رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

استشهاد طفل في غزة متأثراً بجراحه

استشهاد طفل في غزة متأثراً بجراحه

فلسطين تقاوم

شهداء العدوان الصهيوني على غزة

بعد أسبوع من توقف العدوان

استشهاد طفل في غزة متأثراً بجراحه

وكالات 01 سبتمبر 2014 10:11

استشهد ظهر اليوم، الطفل زياد طارق الريفي (9سنوات) متأثرًا بجراحه الذي أصيب بها خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.


وأشار الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، إلى أن الطفل الريفي ارتقى ظهر اليوم في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة متأثرًا بجراحه الذي أصيب بها خلال العدوان.

وبارتقاء الريفي، يرتفع عدد شهداء القطاع خلال العدوان الصهيوني على غزة الشهر الماضي إلى 2150 شهيدا، وأكثر من 11 ألف جريح.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، يوم الثلاثاء الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، وهي الهدنة التي اعتبرتها فصائل المقاومة الفلسطينية في بيانات منفصلة "انتصار"، وأنها "حققت معظم مطالب المعركة مع إسرائيل"، ورحبت بها أطراف دولية وإقليمية.

وجاءت هذه الهدنة، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن استشهاد 2150 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

وتتضمن الهدنة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، وقف إطلاق نار شامل ومتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين غزة وإسرائيل بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثة ومستلزمات الإعمار للقطاع، الذي يقطنه نحو 1.9 مليون نسمة.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان