رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الحمد الله: أولويتنا إصلاح المنازل المدمرة بغزة واستئجار أخرى للمشردين

الحمد الله: أولويتنا إصلاح المنازل المدمرة بغزة واستئجار أخرى للمشردين

فلسطين تقاوم

رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله

الحمد الله: أولويتنا إصلاح المنازل المدمرة بغزة واستئجار أخرى للمشردين

وكالات 01 سبتمبر 2014 03:54

قال رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، إن حكومته تعمل وفق "خطة عاجلة وسريعة" لإغاثة قطاع غزة، مشيرا إلى أن الإغاثة ستكون لقطاع الإسكان من خلال إصلاح المنازل المتضررة بشكل جزئي وبشكل سريع، وسيتم العمل على استئجار منازل للعائلات التي دمرت منازلها بالكامل.

وأضاف الحمد الله، في بيان صدر عن مكتبه الأحدعقب اجتماع له مع عدد من ممثلي المنظمات الدولية والاغاثية في رام الله، إن الحكومة ستعمل أيضا على تأمين منازل وخيم للسكن المؤقت.

وبين الحمد الله أن الحكومة ستعمل بأقصى طاقة، وبتعاون كامل مع المؤسسات والمنظمات الدولية والاغاثية، لإعادة ما دمره "العدوان" الإسرائيلي على قطاع غزة، موضحا أن الخطط التي ستعمل عليها الحكومة كإغاثة عاجلة وسريعة ستكون على كافة المستويات.

وعن باقي القطاعات قال الحمد الله إن الأولوية ستكون لإصلاح شبكة الكهرباء الداخلية، وزيادة القدرة الكهربائية، بالإضافة إلى تأمين مضخات مياه وإعادة إصلاح الآبار وشبكات المياه المدمرة، وتأمين اللوازم الطبية للمشافي وإصلاح الأقسام التي تضررت، والعمل بشكل سريع لتأهيل المدارس المتضررة من أجل بدء العام الدراسي في أسرع وقت.

ودمر الجيش الإسرائيلي في غاراته المدفعية والجوية قرابة 15671 منزلا، منها 2276 دمر بشكل كلي، و13395 بشكل جزئي، إضافة إلى عشرات آلاف المنازل المتضررة بشكل طفيف، وفق إحصائيات أولية لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، يوم الثلاثاء الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، وهي الهدنة التي اعتبرتها الفصائل الفلسطينية في بيانات منفصلة "انتصار في معركتها مع إسرائيل"، وأنها "حققت معظم مطالب المعركة مع إسرائيل"، ورحبت بها أطراف دولية وإقليمية.

وجاءت هذه الهدنة، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن مقتل 2147 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 67 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، حسب بيانات إسرائيلية رسمية، فيما يقول مركزا "سوروكا" و"برزلاي" الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان