رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرات بالضفة واعتقال ناشطين أجنبيين اثنين

الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرات بالضفة واعتقال ناشطين أجنبيين اثنين

فلسطين تقاوم

اشتباكات في الضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي يفرق مسيرات بالضفة واعتقال ناشطين أجنبيين اثنين

اﻷناضول 29 أغسطس 2014 18:31

اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي ناشطين أجنبيين اثنين، فيما أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق، نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال تفريق المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية، حسب بيان لجان المقاومة الشعبية.

وحسب البيان، فإن الجيش الإسرائيلي اعتقل اثنين من النشطاء الأجانب المتضامنين مع الفلسطينيين، في مسيرة بلعين غربي رام الله، ونقلهما إلى جهة غير معلومة، خلال مشاركتهما في المسيرة الأسبوعية المناهضة للجدارن.

ولم يوضح البيان تفاصيل أكثر عن المتضامنين المعتقلين.

كما أشار البيان إلى أن عشرات الشبان أصيبوا بحالات اختناق في بلعين تم معالجتهم ميدانيا.

كما فرق الجيش الإسرائيلي المسيرات التي انطلقت عقب صلاة الجمعة في نعلين والنبي صالح غرب رام الله، وكفر قدوم غرب نابلس، والمعصرة غرب بيت لحم، مستخدما الرصاص المطاطي وقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق تم معالجتهم ميدانيا، حسب البيان.

وكانت لجان المقاومة الشعبية دعت للمسيرات اليوم، احتفالا بـ"نصر المقاومة" في غزة، وإحياء لـ"ذكرى استشهاد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبوعلي مصطفى".

وأبوعلي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اغتالته إسرائيل في العام 2001 خلال "انتفاضة الأقصى"، في رام الله، مما دفع الجناح العسكري للجبهة الشعبية القيام بعملية اغتيال لوزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي في القدس، في ذات العام.

 

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان