رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أبوعاصي.. عاد من ثلاجة الموتي إلى الحياة في غزة

أبوعاصي.. عاد من ثلاجة الموتي إلى الحياة في غزة

فلسطين تقاوم

الشاب الفلسطيني أحمد سهيل أبو عاصي

أبوعاصي.. عاد من ثلاجة الموتي إلى الحياة في غزة

أحمد جمال , وكالات 29 أغسطس 2014 11:36

لم يكن يتخيل الشاب الفلسطيني أحمد سهيل أبو عاصي "25 عاما" انه حيا داخل ثلاجة الموتي بعد ظن الجميع أن روحه أرتقت إلي السماء وذلك ثالث أيام عيد الفطر بعد اختراق هدنة أُعلن عنها لأربع ساعات، ارتكب خلالها الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في حي الشجاعية شرق القطاع، أودت بحياة 17 مواطنًا، وإصابة أكثر من 200 آخرين.

ويوضح أحمد، في ذاك اليوم، اصطحبت زوجتي وطفلتي من بيتنا في حي الزيتون إلى بيت عائلة زوجتي في حي المغازي ليكونوا أكثر أمنًا، ومكثت معهم ربع ساعة إذ تلقيت اتصالًا بالعودة سريعًا لأكون متواجدًا في حال وجود طارىء -بحسب وكالة وطن للأنباء-.

 

مضيفًا "وأنا في طريقي إلى حي "الشجاعية" قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلية محطة للبنزين، ووصلت وسيارات الدفاع المدني وكلما حاولت إطفاء النيران كانت تزداد ألسنتها لهيبًا".

 

مضيفًا: ومن ثم قصفت الطائرات بيت عائلة (السلك) بالطابق الخامس داخل البناية التي يقطنونها مقابل سوق "البسطات" في حي "الشجاعية". وتعالت حينها الصرخات من نافذة بيتهم: أنجدونا.

مشيرًا إلى أنه استطاع إنقاذ طفل وطفلة كانت إصابتهم في الرأس، وطلب منه سائق الإسعاف الذهاب معهم إلى مستشفى "الشفاء" لكنه رفض ليتمكن من إنقاذ آخرين.

 


وفي هذه الأثناء اجتمع نحو 250 مواطنًا عند محطة البنزين لتقديم المساعدة، وعندما حضرت سيارتا إسعاف، ألقت علينا طائرات الاحتلال قذيفة، وتلاها ست أخرى، وفق قول أحمد. مضيفًا: حاولنا الهرب إلى أن وقعنا على الأرض، جثث على الطريق معلقة على الشجر وعلى أسلاك الكهرباء، وبعد ساعة استطاعت سيارات الإسعاف إنقاذنا وأخبرني المسعف حينها أن أنطق الشهادة لسوء حالتي واسوداد وجهي إذ توقع أنني أشهق بأنفاسي الأخيرة.


ويتابع، عندما وصلنا مستشفى "الشفاء" كنت في حالة إغماء وتم وضعي في ثلاجة الموتى وكتب اسمي على أني من الشهداء، وأحسست بحركة حولي فحاولت رفع يدي وعندها انتبهوا لي بأني حي تم نقلي على الفور إلى الاستقبال وأجريت لي الإسعافات اللازمة وتم تحويلي إلى مستشفى المقاصد وخضعت لـ9 عمليات إلى الآن، وما زلت لا أستطيع السير.


أقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان