رئيس التحرير: عادل صبري 05:56 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير الخارجية الفلسطيني: نزع سلاح المقاومة ليس مطروحًا للنقاش

وزير الخارجية الفلسطيني: نزع سلاح المقاومة ليس مطروحًا للنقاش

فلسطين تقاوم

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

وزير الخارجية الفلسطيني: نزع سلاح المقاومة ليس مطروحًا للنقاش

الأناضول 28 أغسطس 2014 12:24

قال وزير الخارجية في السلطة الفلسطينية، "رياض المالكي"، إن نزع سلاح المقاومة الفلسطينية في غزة ليس مطروحًا للنقاش في المفاوضات، المزمع إجراؤها بين الفلسطينيين وإسرائيل.


جاء ذلك في معرض إجابة الوزير الفلسطيني عن سؤال لأحد الصحفيين اليوم الخميس، في العاصمة التركية أنقرة، عن رأيه بطلب إسرائيل نزع السلاح من غزة، في المفاوضات التي ستجري الشهر المقبل بين الجانبين.


وأوضح المالكي أن القضايا، التي ستكون مطروحة على طاولة المفاوضات، هي إنهاء المجازر، ووقف إطلاق النار، وإعادة إعمار المطارات وقطاع غزة.


وأجرى "المالكي"، زيارة للجرحى الفلسطينيين، الذين تم نقلهم إلى تركيا من أجل تلقي العلاج، برفقة مساعد وزير الصحة التركي، "آغاه قفقاس" واستفسر عن حالتهم الصحية، معربًا عن شكره لتركيا للدعم الذي تقدمه للشعب الفلسطيني.


من جانبه أوضح "قفقاس" أن الجرحى الفلسطينيون، الذين يعالجون في تركيا، في حالة جيدة بشكل عام، مضيفًا أنه ليس هناك أي جريح في حالة حرجة حاليًّا.


وتم الإعلان، يوم الثلاثاء الماضي عن هدنة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، سرت في تمام السابعة مساء بالتوقيت المحلي لفلسطين وإسرائيل  أول أمس، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن مقتل 2145 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، بحسب احصاءات فلسطينية رسمية.


في المقابل، قتل في هذه الحرب 65 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، بحسب بيانات رسمية، فيما يقول مركزا "سوروكا" و"برزلاي" الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.


أقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان