رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

برنامج الغذاء العالمي يبدأ بإيصال مساعدات إلى غزة

برنامج الغذاء العالمي يبدأ بإيصال مساعدات إلى غزة

فلسطين تقاوم

مساعدات برنامج الغذاء العالمي لغزة.. أرشيفية

برنامج الغذاء العالمي يبدأ بإيصال مساعدات إلى غزة

الأناضول 28 أغسطس 2014 12:00

قال ماهر أبو صبحة، مدير هيئة المعابر الفلسطينية في قطاع غزة، إن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بدأ بإيصال مساعدات للمتضررين، في قطاع غزة.

وأوضح أبو صبحة، اليوم الخميس، إن قافلة مساعدات أرسلها برنامج الأغذية العالمي، دخلت القطاع عبر معبر رفح، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، معربا عن توقعه بوصول قوافل أخرى، خلال الأيام المقبلة.

 

وأوضح أبو صبحة، أن القافلة تحتوي على 18 شاحنة، تحمل أكثر من 15 ألف طرد غذائي.


وقال المسؤول الفلسطيني، إن هذه القافلة تعد الأولى من نوعها التي تدخل عبر معبر رفح، منذ منذ 2007م، حيث تدخل المساعدات عادة من معبر كرم أبو سالم، الواصل بين غزة وإسرائيل.


وقال إن الطرود الغذائية تحتوي على وجبات جاهزة كاللحوم المعلبة، والبقوليات.


وفي ذات السياق، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، في بيان له صدر مساء أمس، إن قافلة تابعة له نجحت في العبور من معبر رفح المصري، إلى قطاع غزة أمس، وهي محمّلة بمساعدات غذائية تكفي لإطعام نحو 150,000 شخص لمدة خمسة أيام.


وأضاف البيان الذي نشر على الموقع الرسمي للبرنامج، أن القافلة المكونة من 18 شاحنة تحمل 15,600 طرد غذائي، وهي جزء من شحنة إجمالية تتكون من 25,000 طرد غذائي.

 

وأضاف :"تشمل تلك الطرود، أطعمة جاهزة للتناول مثل اللحوم المعلبة والفاصوليا المعلبة والشاي والتمور".


وذكر أنه من المتوقع أن "تعبر قافلة ثانية، تحمل بقية الطرود إلى قطاع غزة في الأيام القليلة المقبلة".


وقال البيان:"هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها البرنامج معبر رفح لإدخال مساعداته، منذ بدء الحصار على غزة في العام 2007".

 

ونقل البيان عن محمد دياب، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، ووسط آسيا، وشرق أوروبا قوله: "من المهم للغاية أن نتمكن من الوصول إلى قطاع غزة من خلال طرق مختلفة بما في ذلك معبر رفح لضمان تدفق الإمدادات الإنسانية بصفة مستمرة إلى الأشخاص المتضررين من أعمال العنف الأخيرة، ولهذا نحن ممتنون للحكومة المصرية التي فتحت معبر رفح وسمحت للبرنامج بشراء الغذاء من مصر".


أما بابلو ريكالدي، المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي، فقال:" فتح معبر رفح للمساعدات الإنسانية يوفر فرصة كبيرة لتوسيع نطاق تقديم المساعدات لغزة، ونحتاج إلى أن يظل المعبر مفتوحاً بشكل مستدام".

 

يذكر أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للامم المتحدة (أونروا)، قد توقعت في بيان صدر بداية الأسبوع، أن يحتاج نحو مليون شخص من سكان غزة (من أصل مليون وثمانمائة ألف هم عدد السكان) إلى مساعدات غذائية هذا العام.  


وفي سياق متصل، قال مدير هيئة المعابر الفلسطينية، إن نحو 20 شاحنة مساعدات، أخرى دخلت للقطاع أمس، من بينها 15 شاحنة مقدّمة من المملكة العربية السعودية، تسلمتها منظمة الهلال الأحمر الفلسطيني، بجانب نحو خمس شاحنات أخرى تحمل مساعدات ومعدات طبية وصلت مقدمة من سلطنة عُمان.

 

وكانت منظمة الهلال الأحمر التركي، قد سلمت شحنة مساعدات عاجلة لنظيرتها الفلسطينية، أمس الأربعاء، في إطار حملة مساعدات إغاثية تقدمها للقطاع، للتخفيف من معاناة الفلسطينيين بسبب الحرب الإسرائيلية.

 

وضمّت الشحنة التي دخلت عن طريق معبر رفح البري، جنوب القطاع، 4 آلاف كيس حفاضات أطفال، هي جزء من شحنات مساعدات كبيرة ستصل غزة خلال الأيام القادمة.


ومنذ أن فازت حركة "حماس"، التي تعتبرها إسرائيل "منظمة إرهابية"، بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير الثاني 2006، تفرض إسرائيل حصارًا على غزة، شددته إثر سيطرة الحركة على القطاع في يونيو/ حزيران من العام التالي، واستمرت في هذا الحصار رغم تخلي "حماس" عن حكم غزة، وتشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطيني في يونيو/ حزيران الماضي.


وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، الثلاثاء الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، وهي الهدنة التي اعتبرتها فصائل المقاومة الفلسطينية في بيانات منفصلة "انتصار"، وأنها "حققت معظم مطالب المعركة مع إسرائيل"، ورحبت بها أطراف دولية وإقليمية.


وتتضمن الهدنة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، وقف إطلاق نار شامل ومتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثة ومستلزمات الإعمار.


كذلك تشمل توسيع مسافة الصيد البحري إلى 6 أميال، واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الأخرى (الأسرى والميناء والمطار)، خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار.


أقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان