رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حرب الأبراج.. محاولة إسرائيلية لإرباك الفلسطينيين والضغط على المقاومة

حرب الأبراج.. محاولة إسرائيلية لإرباك الفلسطينيين والضغط على المقاومة

فلسطين تقاوم

صور لبرج الباشا بعدما تم تدميره

وسط تأكيدات شعبية على الصمود..

حرب الأبراج.. محاولة إسرائيلية لإرباك الفلسطينيين والضغط على المقاومة

غزة- مها صالح 26 أغسطس 2014 15:22

ساعات عصيبة مرت على الغزيين، حين بدأت طائرات الاحتلال بقصف أعلى وأضخم برجين سكنيين في القطاع، وهما برج الباشا، والمجمع الإيطالي واللذين سويا بالأرض بعد استهدافهما بصواريخ "إف 16".


 

"مصر العربية " ألقت الضوء على حرب الأبراج التي تشنها إسرائيل،  ووصفها بعض الفلسطينيين بأنها سياسية إسرائيلية لإرباك الجبهة الداخلية، وزيادة الضغط النفسي على سكان القطاع والمقاومة.


 

محمود عبد الرحمن، أحد سكان برج المجمع الإيطالي السكني الذي يقع في منطقة حي النصر بمدينة غزة قال: "كانت ساعات عصيبة ومشهد حزين ومبكي، حين اتصل الاحتلال بأحد سكان البرج وطالبه بإبلاغ السكان بمغادرة البرج, الكل كان مذعورًا وارتفع صراخ الأطفال والنساء وكانت الكهرباء منقطعة العائلات وجدت صعوبة في النزول على سلم البرج فمنهم من وقع على وجهه ومنهم من نسي أطفاله في الشقق وتذكرهم لاحقاً خوفاً من القصف الإسرائيلي الذي لا يرحم".


 

وتابع: خرجنا من شققنا في البرج ولا نحمل شيء كل شيء ضاع, حسبي الله عليك يانتنياهو يا مجرم".


 

المواطن محمد الناعوق التقط طرف الحديث، وقال: "البرج قصف أمام عدسات وكاميرات التلفزيون العربية والدولية ولم يحرك أحد ساكنًا في هذا العالم الذي يدعي الديمقراطية، هذا العالم شريك العدو الصهيوني في جرائمه التي يرتكبها جهارًا نهارًا وكأنه يقول للفلسطينيين كل العالم ضدكم".


 

وأضاف: هذه الجريمة البشعة بحرب الأبراج التي اتبعتها حكومة العدو لن تنال من عزيمة الشعب الفلسطيني في غزة في الصمود في وجه الاحتلال .. باقون يا نتنياهو ويا يعلون في أرضنا حتي آخر قطرة دم.


 

وقال مواطن آخر رفض الكشف عن هويته: "هذه جريمة إنها حرب الأبراج، نتنياهو قذر هو لم يستطع أن ينتصر على المقاومة في الميدان، يريدنا أن نثور عليها، وهذا لن يحدث هو يريد أن تنهار جبهتنا الداخلية، كما انهارت جبهته الداخلية، ولكن نقول للعدو باقون كأشجار الزيتون المعمرة سنقاوم ولن نستسلم كما تريدون".


 

يشار إلى أن البرجين الذين دمرا في غزة يحوي الأول وهو برج الباشا على عشرات المكاتب لمؤسسات إعلامية وتجارية، وسكان كما يحتوي برج المجمع الإيطالي الذي صممته شركة إيطالية على 45 شقة سكنية ومجمع تجاري للتسوق، وتسببت عملية التدمير للبرجين في فقدان عشرات العوائل لمساكنهم.


 

وكان الاحتلال دمر قبل عدة أيام برج الظافر4 ضمن سياسة حرب الأبراج والتي وصفتها فصائل المقاومة بأنها سياسة انتقامية قذرة للنيل من عزيمة الشعب في دعمه للمقاومة. 


 

 

اقرأ أيضا: 

مطار بن غوريون.. عنوان الإخفاقات الصهيونية في الحرب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان