رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. شهداء دفنهم الركام في غزة

بالفيديو.. شهداء دفنهم الركام في غزة

فلسطين تقاوم

شهداء تحت الركام في غزة

بالفيديو.. شهداء دفنهم الركام في غزة

فلسطين - مها صالح 23 أغسطس 2014 15:15

جرائم ومجازر إسرائيلية كثيرة ومروعة ارتكبت بحق أهل غزة تكشف خيوطها شمس الأيام المتتالية وأيدي طواقم الدفاع المدني ` فأجهزة الدفاع المدني بإمكانياتها البسيطة تحاول البحث والتنقيب حتى اللحظة عن أشلاء وجثامين الشهداء تحت ركام المنازل المدمرة التي دمرت على رؤوس أصحابها في المناطق الشمالية والشرقية لقطاع غزة والتي كانت مسرحاً للمجازر من قبل المحتل الإسرائيلي الذي يواصل عدوانه على غزة للشهر الثاني على التوالي.

فعملية انتشال جثامين الشهداء في المناطق الشرقية والشمالية لقطاع غزة والتي منعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية والدفاع المدني من التقدم والوصول لهذه المناطق وانتشال جثامينهم لأيام عديدة وبعضهم لأسابيع كانت مشكلة صعبة واجهت أجهزة الدفاع المدني في غزة في ظل الإمكانيات البسيطة المتوفرة لديهم .


 

"مصر العربية" سلطت الضوء على هذا الموضوع والتقت أيمن بدوان مدير مركز تل الإسلام للدفاع المدني بمدينة غزة فقال :" نحن نتعامل بإمكانيات ضعيفة جداً تكاد تكون معدومة في جهاز الدفاع المدني مقارنة بحجم الدمار والخراب الذي أحدثه العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إضافة إلى أننا في حصار خانق منذ 8 سنوات " .


 

وتابع :" لقد كنا نجد صعوبة كبيرة في التنسيق مع الطرف الآخر من أجل انتشال جثامين الشهداء وفي إحدى المرات التي نجحنا فيها من الدخول للمناطق الشرقية من حي الشجاعية وحي التفاح وجدنا جثث كثيرة ملقاة في الشارع كما أنني في إحدى المرات أيضا فتحت باب منزل كان قد تعرض للقصف الإسرائيلي في ذات المنطقة فوجدت 8 سيدات سقطن على الأرض شهداء مع رجل الإسعاف الذي ذهب ليسعفهم قبل التنسيق".


 

وأضاف " كثير من رجال الدفاع المدني ذهبوا لانتشال الشهداء في المناطق الحدودية ولكنهم لم يعودوا حيث قوات الاحتلال استهدفتهم وهم يؤدوا واجبهم الوطني فلم يكن معهم سلاح ولا مقاومين ولا أي شيء لقد فقدنا في الدفاع المدني 9 شهداء و59 جريح إضافة إلى 17 مركبة من الدفاع المدني تم تدميرها واستهدافها بصواريخ وقذائف الاحتلال " .


 


 

في حين قال لنا الشاب سمير النحال من منطقة خانيونس " بعد المجزرة المروعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في شرق خانيونس وانسحابها من المكان تقدمت أنا ومجموعة من الشباب عبر الشوارع الفرعية إلى المنطقة قبل وصول سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلى المكان والذي أعاق وصولهم تخريب قوات الاحتلال للطرقات والشوارع الرئيسية " .


 

وتابع " حفرنا ركام وردم المنازل ورفعنا الحجارة بأيدينا رفع الحجارة لنحاول انتشال الجثث كانت مشاهد قاسية جدا أسر بأكملها أبادها الاحتلال كانت الجثث محللة والرائحة كريهة في المكان ورغم ذلك واصلنا البحث كنا نرفع الجثث المتحللة ببطانيات حتى نستطيع حملها ونقلها للإسعافات " .


شاهد الفيديو


 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان