رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مكتب نتنياهو يزيل صورة فولي عقب تشبيهه حماس بداعش

 مكتب نتنياهو يزيل صورة فولي عقب تشبيهه حماس بداعش

فلسطين تقاوم

بنيامين نتنياهو - ارشيفية

مكتب نتنياهو يزيل صورة فولي عقب تشبيهه حماس بداعش

وكالات 23 أغسطس 2014 07:24

شطب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تغريدات في (تويتر) استخدم فيها صورة الصحفي الأمريكي جيمس فولي قبل إعدامه من قبل تنظيم داعش في العراق في محاولة منه للتشبيه بين حماس وداعش.

 

ولم يصدر أي بيان عن مكتب نتنياهو بهذا الشأن، إلا أن الصورة لم تعد تظهر في حسابه الرسمي.

 

وجاءت الخطوة بعد وقت قصير من إصدار عزت الرشق، عضو المكتب السياسي في حركة (حماس) ، بيانا باللغتين العربية والانجليزية، مساء الجمعة، استهجن فيه استخدام مكتب نتنياهو لهذه الصورة وفي نفس الوقت أدان بشدة قتل الصحفي الأمريكي.

 

وقال الرشق في البيان المكتوب،  مساء الجمعة، "محاولة نتنياهو والمتحدّث باسمه (أوفير جندلمان) ربط وتشبيه حماس بجماعات أخرى تضليل إعلامي لن ينطلي على أحد"، مستنكرا "الأسلوب الرّخيص الذي استخدمه "جندلمان" والإعلام "الإسرائيلي" لصورة الصحفي الأمريكي الذي تمَّ إعدامه بطريقة وحشية".

 

وأضاف الرّشق أنَّ "إعدام الصحفي الأمريكي عملٌ مستنكر ومدانٌ بشكل كامل"، رافضاً بشدَّة "الأسلوب الرّخيص من الإعلام (الإسرائيلي) لاستخدام  هذه الصورة دون أيّ احترام لحرمة الميت".

 

وليس من الواضح إذا ما كانت الولايات المتحدة احتجت على استخدام الصورة التي يظهر فيه الصحفي الأمريكي حيا وإلى جانبه أحد عناصر داعش الذي قام بقتله.

 

ولكن كينيث روث، المدير التنفيذي لمؤسسة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، كتب تغريدة الخميس الماضي جاء فيها أن "حساب نتنياهو في تويتر يستخدم الآن صورة الإعدام الرهيب لجيمس فولي في محاولة تحقيق نقاط سياسية ضد حماس".

 

كما ظهرت العديد من الاحتجاجات من فلسطينيين وأجانب على شبكة التواصل الاجتماعي بسبب استخدام هذه الصورة.

 

ورد اوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، على بيان الرشق ، بتغريدة على (تويتر) كتب فيها "عزت الرشق الذي ينتمي لتنظيم إرهابي يقتل الأبرياء باسم الدين ينزعج شخصيا من التشبيه الذي قمت به بين التوأم حماس وداعش".

 

لكنه قام لاحقا بشطب صورة الصحفي فولي من حساب رئيس الوزراء الإسرائيلي، واستخدم صورة لجماعة داعش وهي تقتل جنودا عراقيين في شهر حزيران الماضي، بدلا من صور الصحفي فولي في محاولة لتشبيه الجماعة بحركة حماس مستخدما صورة إعدام عملاء لإسرائيل في غزة صباح الجمعة.

 

وسعى نتنياهو إلى الربط بين حماس وداعش، حيث قال الخميس قبيل لقائه عضو الكونغرس الأمريكي داريل عيسى "حماس هي داعش وداعش هي حماس. لقد رأيت المشهد الفظيع لقطع رأس جيمس فولي وشهدنا القتل المروّع لشبان وحماس اعترفت بأنها قتلهم. حماس وداعش هما فرعان لنفس الشجرة. ينبعي أن نقوم بتجنيد جبهة موحّدة ضد جبهة الإرهاب الإسلامي المتطرف. يجب على العالم الحر والدول الديمقراطية الوقوف في صف واحد ضد هذا الإرهاب وهذه هي الوسيلة الوحيدة التي نستطيع من خلالها التصدي لهذا الإرهاب وفي نهاية المطاف هذه هي الوسيلة الوحيدة لننتصر عليه".

 

ومع شطب صورة الصحفي فولي، قال الرشق في تغريدة على (تويتر) " وأخيرا.. اضطر نتنياهو إزالة تغريدة له فيها صورة إعدام الصحفي الأمريكي ليشبه حماس بداعش، بسبب موجة الغضب لعدم احترامه حرمة الميت".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان