رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حرب غزة تهوي بالشيكل الإسرائيلي

حرب غزة تهوي بالشيكل الإسرائيلي

فلسطين تقاوم

وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد

حرب غزة تهوي بالشيكل الإسرائيلي

اﻷناضول 21 أغسطس 2014 18:58

قال عبد الله الحواري، نائب نقيب أصحاب محلات الصرافة في الضفة الغربية، إن سعر صرف الشيكل الإسرائيلي أمام الدولار الأمريكي، انخفض لأدنى مستوياته خلال الشهور الستة الماضية.

 

وبلغ سعر صرف الدولار، ظهر اليوم الخميس، نحو 3.53 شيكل، بارتفاع قدره 3.51%، مقارنة بسعر الصرف في السابع من الشهر الجاري، حيث بلغ سعر صرف الدولار أقل من 3.41 شيكل.

 

وقال الحواري، اليوم الخميس، إن سعر صرف الشيكل أمام الدولار انخفض بشكل حاد خلال الأسبوعين الماضيين.


وأضاف الحواري، أن السوق الفلسطينية، انتقلت في الوقت الحاضر من شراء الدولار الأمريكي، والدينار الأردني (عملتان رئيسيتان معمول بهما في فلسطين)، إلى شراء الشيكل بسبب تراجع قيمته أمام سلة العملات الرئيسية (الدولار والدينار واليورو).

 

وقال الخبير والمستشار المالي عدنان أبو الحمص، إن ثلاثة عوامل ساهمت في انخفاض قيمة الشيكل، أولها النتائج الاقتصادية الإسرائيلية السلبية التي أعلنت عنها كل من وزارة المالية، ومكتب الإحصاء الإسرائيلي المركزي مؤخرا، بالإضافة إلي قرار بنك إسرائيل (البنك المركزي) بتخفيض أسعار الفائدة.

 

وأضاف أبو الحمص، أن نتائج الاقتصاد الإسرائيلي خلال الربع الثانى، كانت دون توقعات الحكومة والشارع الإسرائيلي. وأن هذه الأرقام، كانت صادمة للجميع، عدا عن مفاجأة بنك إسرائيل المتمثلة في تخفيض أسعار الفائدة إلى 0.5٪.

 

وقال تقرير حديث صادر عن مكتب الإحصاء المركزي ووزارة المالية الإسرائيلية، إن نمو الاقتصاد الإسرائيلي، خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغ  1.7 ٪ ، مقابل مع 2.8٪ خلال الربع الأول من 2014، و5.1% خلال الربع الثاني من العام الماضي.

 

وأعلن بنك إسرائيل (البنك المركزي)، فى 29 يوليو الماضي، خفض سعر الفائدة علي القروض الرئيسية التي يمنحها للبنوك بعملة الشيكل بنسبة 0.25% من 0.75٪ إلى 0.5٪، بسبب تداعيات الحرب على قطاع غزة منذ 21 يوماً.

 

 وجاءت أرقام النمو عكس التوقعات التي خرج بها وزير المالية يائير لابيد مطلع الشهر الماضي، حينما قدر النمو في الربع الثاني (من أبريل – يونيو)، بنحو 3.3٪، خلال حديث مع الإذاعة الإسرائيلية العامة.

 

وقال أبو الحمص،  إن العامل الثاني المؤدى، لانخفاض قيمة الشيكل، هو التراجع الكبير في حجم الصادرات الإسرائيلية إلى الخارج، والتي انخفضت بنسبة 14٪ خلال الخمسة شهور الأولى من العام، مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي، وفقاً لأرقام مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي.

 

وأضاف، أن  العامل الثالث، فهو مرتبط بتأثيرات الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي بدأت في السابع من يوليو الماضي.

 

ويعاني الاقتصاد الإسرائيلي، وفقا لبيانات مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، تراجعاً في أدائه، بسبب انخفاض حجم وقيمة الصادرات الإسرائيلية إلى الخارج، مقارنة مع ارتفاع في الواردات للشهور الستة الأولى من العام الجاري.

 

وكشفت وزارة المالية الإسرائيلية، فى الثامن من أغسطس الجارى، إن العجز في الموازنة الإسرائيلية خلال شهر يوليو الماضي فقط، بلغ 2.3 مليار شيكل (655 مليون دولار)، بارتفاع بلغ 400 مليون شيكل (114 مليون دولار) عن نفس الشهر من العام الماضي بنسبة زيادة 21%.

 

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، فإن الارتفاع الكبير في العجز للشهر الماضي، يعود "لعملية "الجرف الصامد" التي تنفذها إسرائيل على قطاع غزة"، والتي بدأتها منذ السابع من الشهر الماضي.

 

يذكر أن تقريراً صادراً عن موقع جلوبس المتخصص في الاقتصاد الإسرائيلي مطلع مايو الماضي، كشف عن انخفاض سعر صرف الدولار أمام الشيكل الإسرائيلي، ليصل إلى 3.43 شيكل، وهو أدنى مستوى للدولار منذ أغسطس عام 2011.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان