رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هدنة غزة الحائرة.. معارك وانسحابات وبحث عن مفاوض

هدنة غزة الحائرة.. معارك وانسحابات وبحث عن مفاوض

فلسطين تقاوم

الوفد الفلسطيني

هدنة غزة الحائرة.. معارك وانسحابات وبحث عن مفاوض

أيمن الأمين 20 أغسطس 2014 11:50

ماذا بعد فشل هدنة القاهرة بين المقاومة وقوات الاحتلال؟ هل انتهى الدور المصرى ورفع الراية البيضاء؟ وهل تطل الولايات المتحدة الأمريكية بمبادرة جديدة لحل الأزمة؟... أسئلة كثيرة وتوقعات أكثر ستعلن عنها الساعات القادمة.

فأكثر من 15 يوماً مباحثات للتهدئة ولا جديد، فالمباحثات التى خاضتها مصر مع المقاومة وقوات الاحتلال لم تجنى سوى الفشل بسبب التعنت الإسرائيلى وفرض شروطه بالقوة، وكعادتها فى المماطلة وعدم الوفاء بالوعود استأنفت آلة القتل الإسرائيلية نشوتها فى حصد أرواح الفلسطينيين فى قطاع غزة، استجابة لدعوة رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو.

فعلى مدار أكثر من أسبوعين، خاضت القاهرة، مباحثات غير مباشرة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، تخلل تلك الفترة التوصل إلى 4 اتفاقيات تهدئة كان آخرها صاحبة الـ24 ساعة التى تم خرقها قبل أن تنتهى فى موعدها المقرر منتصف ليل أمس.

فبعد فشل التهدئة المصرية واستمرار تبادل إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني_الإسرائيلى ازدادت الأوضاع سوءاً، وبات مصير الوساطة المصرية غير معلوم بعد مغادرة كلا الوفدين القاهرة.

"لا بديل عن الحرب"

المقاومة من ناحيتها قالت على لسان عضو مكتبها السياسى وعضو الوفد الفلسطينى المفاوض عزت الرشق إنّ إسرائيل فرّضت على الفلسطينيين، الحرب مُجددا، "بعد فشل مفاوضات القاهرة فى التوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار"، مضيفاً أن "إسرائيل فرّضت على الفلسطينيين وحركة حماس الحرب مجددا، قائلاً "ليس أمامنا إلا أن نواجهها وننتصر".

كما قال أيضاً الناطق باسم الحركة فوزى برهوم فى تصريحات صحفية بأن "نتنياهو أعطى الوقت الكافى للاختيار بين استمرار الحرب وإنجاز اتفاق تهدئة، فاختار إفشال مفاوضات القاهرة والعودة للتصعيد"، مضيفاً "على نتنياهو أن يستعد لدفع كلفة حماقاته، والمقاومة على جهوزية تامة للدفاع عن غزة".

"مستقبل غامض"

وأشار إلى أن المقاومة تتدارس كافة الخيارات فى ضوء تطورات الأوضاع ومجريات الأمور والوقائع على الأرض بعد تعمد نتنياهو إفشال مفاوضات القاهرة.

وغادر مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الأربعاء، أعضاء من الوفد الفلسطيني، بعد انهيار الهدنة مع الفصائل الفلسطينية فى قطاع غزة، ويأتى ذلك بعد أن كان الوفد الإسرائيلى المفاوض، قد غادر القاهرة، الثلاثاء، بعد تلقيه أوامر من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالمغادرة، بحجة "إطلاق صواريخ من قطاع غزة على بلدات إسرائيلية.

من جهته قال عزام الأحمد رئيس الوفد الفلسطينى المفاوض بالقاهرة: "أبلغنا الجانب المصرى أننا كوفد فلسطينى سنغادر القاهرة، لكننا لا نعتبر أنفسنا أننا انسحبنا، وعندما يرى الوسيط المصرى أن الوقت مهيأ ويتلقى رداً فنحن جاهزون للعودة للمفاوضات"، لافتاً إلى أن "الوسيط المصرى عليه مسؤولية فى رسم مستقبل المفاوضات القادمة".

وأعلن الأحمد، فى مؤتمر صحفى بعد انتهاء المدة المحددة لتلقى جواب من الطرف الإسرائيلى رداً على الورقة التى قدمها له الوفد الفلسطينى عبر الوسيط المصري، إن "إسرائيل لا تريد التوصل لاتفاق نهائى رغم المرونة التى أبداها الوفد الفلسطيني، محملاً رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، مسؤولية انتهاء المفاوضات دون التوصل لحل.

وأضاف أن نتنياهو لا يريد التقدم فى المفاوضات غير المباشرة فى القاهرة"، لافتاً إلى أن إسرائيل تريد فرض شروطها العسكرية على الوفد الفلسطينى والمفاوض المصرى بالقوة.

"شجب مصري"

الجانب المصرى الحاضن للتهدئة بدوره أعرب عن أسفه البالغ لكسر الهدنة فى قطاع غزة واستئناف إطلاق النار وتجدد القصف بين إسرائيل والقطاع ، قائلاً فى بيان للخارجية المصرية أنها تواصل اتصالاتها الثنائية مع الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى لحثهما على الالتزام مجددا بوقف إطلاق النار والاستمرار فى الانخراط بشكل إيجابى فى المفاوضات، بما يفتح الباب للتوصل إلى اتفاق يضمن الوقف الدائم لإطلاق النار.

"اجتماع الكابينيت"

وعلى الجانب الإسرائيلى فيجتمع اليوم، المجلس الوزارى المصغر "الكابينيت" فى إسرائيل لتدارس خيارات الرد بعد انهيار التهدئة وتدهور الأوضاع الأمنية.

وبحسب ما تناولته المواقع العبرية فإن هذا الاجتماع يأتى فى ظل تصاعد التصريحات من قبل وزراء الائتلاف الحكومى المطالبة بتوسيع العملية العسكرية لتحقيق نصر صريح ونهائى ضد حماس ، كما صرح بذلك وزير الداخلية جدعون ساعر، كذلك فى ظل الضغوطات من قبل بعض الوزراء المحسوبين على الوسط فى إسرائيل وليس فقط وزراء اليمين للقيام بعملية عسكرية واسعة فى قطاع غزة، قائلة إن خيار العودة إلى المفاوضات بعد أيام غير مستبعد.

وعلى الجانب الآخر كان وصل وفد إسرائيلى إلى القاهرة اليوم لبحث سبل استكمال استمرار المفاوضات.

"لن تتوقف المقاومة"

وقال الدكتور أيمن الراقب المحلل السياسى الفلسطينى والقيادى بحركة فتح إن هناك محاولات إسرائيلية للانسحابات أحادية الجانب، بهدف عدم الالتزام بمعاهدات سياسية تلزم قوات الاحتلال على تنفيذها، مضيفاً أن اسرائيل تخرج من غزة وتتراجع دون التزام.

وأوضح الخبير الفلسطينى لـ"مصر العربية" أن الوساطة المصرية لا زالت قائمة، ولا بديل عنها، قائلاً أن الشعب الفلسطينى يعتمد كلية على الجهود المصرية.

وتابع الراقب بأن هناك حراك دبلوماسى مصرى بوزارة الخارجية بشأن استكمال المبادرة المصرية، ونحن مصرون عليها.

وعن موقف المعارضة قال الراقب أن المقاومة ستستمر فى تصعيدها وقفصها لإسرائيل، ولن تقبل بالانسحاب الإسرائيلى دون شروط.

"قرارات افتراضية"

بدوره قال الدكتور طارق فهمى رئيس وحدة الدراسات الإسرائيلية بالمركز القومى لدراسات الشرق الأوسط إنه مازالت هناك محاولات لعودة مباحثات التهدئة فى غزة بين الفلسطينيين والإسرائيليين فى القاهرة، مضيفاً أن الجانب المصرى لديه مخاوف من طرح الأمم المتحدة لقرارات افتراضية.

وتابع الخبير فى الشؤون الإسرائيلية لـ"مصر العربية" أن هناك ضغوطاً على الحكومة الإسرائيلية باستمرار العدوان الوحشى على غزة، قائلاً أن الحكومة الإسرائيلية تابع للإدارة الأمريكية فى قراراتها، وبالتالى ففى ظل وجود جهات دولية وإقليمية تحاول جاهدة عرقلة المبادرة المصرية لوقف العدوان تجدد تلك المخاوف.

وأوضح فهمى أن المبادرة المصرية لم تفشل، لكنها تحاول ترميم ماجرى من اعتراضات من كلا الجانبين، قائلاً أن المفاوضات شهدت حالة من التصادم ورفع سقف المطالب بين الطرفين، والآن إسرائيل تصعد عسكرياً.

وأشار الخبير فى العلاقات الإسرائيلية أن تجمد الحلول الدبلوماسية قد يجعل أبو مازن يتخذ قرارات بطلب الحماية الدولية على فلسطين.


غزة-ومفاوضات-القاهرة-تلفظ-الأنفاس">أشباح الحرب ترفرف على غزةغزة-ومفاوضات-القاهرة-تلفظ-الأنفاس">.. غزة-ومفاوضات-القاهرة-تلفظ-الأنفاس">ومفاوضات القاهرة تلفظ الأنفاس

مصري-بشأن-غزة-عن-أعضاء-الكابينت">هآرتس: مصري-بشأن-غزة-عن-أعضاء-الكابينت">نتنياهو أخفى مسودة اقتراح مصرى بشأن غزة عن أعضاء الكابينت

فلسطينية-التوصل-لاتفاق-لوقف-إطلاق-النار-في-غزة">مصادر فلسطينية: فلسطينية-التوصل-لاتفاق-لوقف-إطلاق-النار-في-غزة">التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار فى غزة

مصر-بإعلان-خرق-إسرائيل-الهدنة">فيديومصر-بإعلان-خرق-إسرائيل-الهدنة">.. مصر-بإعلان-خرق-إسرائيل-الهدنة">البرغوثى يطالب مصر بإعلان خرق إسرائيل الهدنة

مصرية">اوباما يؤكد هاتفيا لنتنياهو دعمه لجهود الوساطة المصرية

هدنة-غزة-الجديدة-اتفاق-الفرصة-الأخيرة">هدنة غزة الجديدةهدنة-غزة-الجديدة-اتفاق-الفرصة-الأخيرة">.. هدنة-غزة-الجديدة-اتفاق-الفرصة-الأخيرة">اتفاق الفرصة الأخيرة

مصر-انعقاد-دائم-لمجلس-الجامعة-لمتابعة-أزمة-غزة">فيديومصر-انعقاد-دائم-لمجلس-الجامعة-لمتابعة-أزمة-غزة">.. مصر-انعقاد-دائم-لمجلس-الجامعة-لمتابعة-أزمة-غزة">مندوب مصر: مصر-انعقاد-دائم-لمجلس-الجامعة-لمتابعة-أزمة-غزة">انعقاد دائم لمجلس الجامعة لمتابعة أزمة غزة

ديبكا: رسالة من السيسى لـ نتنياهو: حماس لم تخضع.. واصلوا ضربها

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان