رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

القائد "الضيف" ومحاولات الاحتلال الفاشلة في اغتياله

القائد "الضيف" ومحاولات الاحتلال الفاشلة في اغتياله

وكالات 20 أغسطس 2014 11:10

وضع الكيان الصهيوني نصب عينيه استهداف رقم المقاومة الصعب، قائد المقاومة الفلسطينية وزعيمها الخفي..القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام محمد الضيف "أبو خالد" الذي فشل باغتياله في عدة عمليات، وهو المختفي عن الوجوه.

وكثف الاحتلال من خططه الاستخبارتية لمعرفة من هو محمد الضيف، فضاعف قدراته الاستخباراتية ووزع عملائه في كافة مناطق قطاع غزة حتى يلتقطو الخيط الذي يوصل إلى محمد الضيف.

 

ففي 26 سبتمبر 2002 أطلقت طائرات الأباتشي صاروخين باتجاه سيارة على شارع الجلاء في حي الشيخ رضوان كان بداخلها القائد محمد الضيف، فاستشهد اثنان من حراسه وأصيب ثلاثون من المارة لكن الضيف نجا رغم إصابته.

ومرة أخرى حاول الكيان الصهيوني اغتيال الضيف في السادس من سبتمبر من العام 2003 عندما قصف منزلاً كانت تجتمع فيه قيادة حماس لكنه نجا مع جميع قادة حماس.

وفي 12 يوليو 2006 قامت الطائرات الحربية الصهونية باستهداف منزل عائلة أبو سلمية في حي الشيخ رضوان مرتكبةً فيها مجزرةً بحق العائلة، حيث زعم العدو أن عدداً كبيراً من قادة حماس العسكرية كانو في البيت ومنهم القائد محمد الضيف.

وكانت المرة الأخيرة في اليوم ال45 لمعركة العصف المأكول بتاريخ 23 أغسطس حيث قامت الطائرت الحربية باستهداف منزل يعود لآل الدلو في حي الشيخ رضوان، حيث زعم الاحتلال وجود محمد الضيف في المنزل، حيث استشهدت زوجته وداد عصفورة "الضيف" وابنه علي الذي يبلغ من العمر 8 أشهر وعدد من عائلة الدلو انتشلوهم من تحت الأنقاض.

 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان