رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

استدعاء 2000 جندي احتياط إسرائيلي إلى محيط غزة

 استدعاء 2000 جندي احتياط إسرائيلي إلى محيط غزة

فلسطين تقاوم

جنود اسرائيليون - ارشيفية

استدعاء 2000 جندي احتياط إسرائيلي إلى محيط غزة

وكالات 20 أغسطس 2014 06:22

استدعى  جيش الاحتلال الإسرائيلي، 2000 من جنود الاحتياط إلى محيط قطاع غزة، وذلك بعد مرور أقل من يوم على استئناف هجماته الجوية على القطاع، وتعثر مباحثات وقف إطلاق النار في القاهرة.

 

وقالت اذاعة الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء "تم استدعاء 2000 من جنود الاحتياط "، وأضافت "ليس هناك استدعاء واسع بعد لجنود الاحتياط".

 

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن 82 ألف جندي احتياط شاركوا في الحرب التي شنها على غزة قبل بدء مفاوضات وقف إطلاق النار، ومن ثم تم تسريح 27 ألف جندي، ما أبقى 55 ألف جندي دون أن يكون من الواضح إذا ما تم تسريح أحد منهم.

 

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي لم يعلن حتى الساعة 05.40 تغ عن أية تحركات برية لجنوده.

 

يأتي ذلك، في أعقاب انهيار الهدنة في قطاع غزة، يوم أمس الثلاثاء، بعد إعلان إسرائيل إطلاق صواريخ من القطاع على بلدات إسرائيلية، وهو ما لم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عنه حتى التوقيت ذاته.

 

وأعقب الإعلان عن إطلاق صواريخ من القطاع، قيام سلاح الجو الإسرائيلي بشن عدة غارات استهدفت مناطق متفرقة من القطاع، أسفرت حتى الساعة 05.50 تغ من اليوم الأربعاء، عن مقتل 11، ليرتفع بذلك عدد قتلى الحرب الإسرائيلية على القطاع منذ السابع من الشهر الماضي إلى 2028.

 

وقبل أن يغادر أعضاء من الوفد الفلسطيني القاهرة، صباح اليوم الأربعاء، كان الوفد الإسرائيلي قد غادر في وقت سابق من يوم أمس بعد استدعاء حكومته له بالعودة إلى تل أبيب.

 

وقبل مغادرته القاهرة، قال رئيس الوفد الفلسطيني، عزام الأحمد، في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، "سنغادر القاهرة لكن لا نعتبر أنفسنا انسحبنا من المفاوضات، وعندما يرى الوسيط المصري الأجواء والوقت مناسبين لعودة المفاوضات بعد أن يتلقوا جوابا على ورقتنا (من الجانب الإسرائيلي) نحن جاهزون للعودة".

 

وعلى مدار أكثر من أسبوعين، احتضنت القاهرة، مباحثات غير مباشرة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، تخلل تلك الفترة التوصل إلى 4 اتفاقيات تهدئة كان آخرها صاحبة الـ24 ساعة التي تم خرقها قبل أن تنتهي في موعدها المقرر منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء.

 

وقدم الوفد الفلسطيني خلال تلك المباحثات، عدة مطالب أبرزها وقف إطلاق النار، ورفع الحصار عن قطاع غزة، بينما طالبت إسرائيل بنزع سلاح المقاومة، وهو ما رفضته الأخيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان