رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استشهاد 11 فلسطينيا في غزة بينهم 4 أطفال

استشهاد 11 فلسطينيا في غزة بينهم 4 أطفال

فلسطين تقاوم

استشهاد اطفال فلسطين - ارشيفية

لترتفع حصيلة الضحايا إلى 2028 شهيدًا..

استشهاد 11 فلسطينيا في غزة بينهم 4 أطفال

وكالات 20 أغسطس 2014 06:08

أعلن أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، عن مقتل 11 فلسطينيا بينهم 4 أطفال، منذ انهيار التهدئة المؤقتة مساء أمس الثلاثاء بين الفصائل الفلسطينية، وإسرائيل.

 

وقال القدرة إنّ عدد ضحايا الحرب الإسرائيلية، على قطاع غزة المتواصلة منذ السابع من شهر يوليو ارتفع بمقتل الـ"11" إلى 2028 قتيلا، بخلاف إصابة أكثر من 10 آلاف.

 

وأشار القدرة إلى أن 8 فلسطينيين من عائلة واحدة، بينهم 3 أطفال أشقاء، وامرأة (حامل) وجنينها، قُتلوا ، صباح اليوم الأربعاء، جرّاء غارة استهدفت منزلا يقع في مانطقة شرقي مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة.

 

وأضاف القدرة:" اُستشهِد ثمانية مواطنين (من عائلة واحدة)، وهم المواطنة نبيلة اللوح (35 عاما)، وجنينها حيث كانت حاملا، ومحمد اللوح (21 عاما) ، وأحمد اللوح (22 عاما)، وشقيقه رأفت اللوح (32 عاما)، وأطفاله (فرح وميسرة ومصطفى رأفت اللوح)، في استهداف منزلهم شرق مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة".

 

وكان ثلاثة فلسطينيين بينهم طفلة قد قتلوا، وأصيب 53 فلسطينيا، مساء الثلاثاء، في سلسلة غارات إسرائيلية جوية ومدفعية استهدفت أنحاء قطاع غزة.

 

وأعلن القدرة، عن وصول 14 إصابة بجراح مختلفة إلى مستشفيات مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، من بينهم 7 إصابات من عائلة واحدة (عائلة ماضي).

 

ووفق شهود عيان، أغارت الطائرات الحربية على محيط الصالة الخارجية لمعبر رفح البري، وهو ما تسبب بأضرار فادحة في المكان.

 

وواصلت المقاتلات الحربية، صباح اليوم الأربعاء استهداف أماكن متفرقة في قطاع غزة وفي أحدث تلك الغارات، قصفت الطائرات الحربية منزلا يعود لعائلة عويضة في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

 

كما وقصفت أرضا زراعية في دير البلح، وسط قطاع غزة.

 

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن عصر أمس الثلاثاء، إنه استأنف مهاجمة أهداف فلسطينية في قطاع غزة ردا على ما قال إنه "اختراق التهدئة وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل".

 

وقالت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، إنها أطلقت نحو 50 صاروخا على مدن إسرائيلية (مساء أمس الثلاثاء، وفجر اليوم الأربعاء) ردا على الغارات الإسرائيلية.

 

وانتهى التعليق المؤقت لإطلاق النار لمدة 24 ساعة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، الساعة 12:00 منتصف ليل (الثلاثاء الأربعاء) 21:00 (ت.غ)، دون الإعلان عن تمديده، وسط اتهامات متبادلة باختراقه.

 

وأعلن الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، مساء أول من أمس الاثنين، عن موافقتهما عن تمديد تهدئة مؤقتة استمرت لخمسة أيام متتالية، لمدة 24 ساعة إضافية، لإتاحة الفرصة للتوصل لاتفاق وقف إطلاق نار دائم من خلال المفاوضات غير المباشرة التي كانت دائرة في القاهرة بوساطة مصرية.

 

وأعلن مسؤولون إسرائيليون، مساء الثلاثاء، انهيار مفاوضات القاهرة بحسب تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، قبل أن يغادر الوفد الإسرائيلي المكلف بالمفاوضات غير المباشرة القاهرة على متن طائرة خاصة، بعد أن أمرته إسرائيل بذلك بعد اتهامها لحركة حماس بإطلاق صواريخ من قطاع غزة تجاه جنوبي إسرائيل.

 

كما وغادر صباح اليوم الوفد الفلسطيني المشارك في مفاوضات القاهرة محملا الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن "فشل المفاوضات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان