رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الوفد الفلسطيني يعلن مغادرة القاهرة ويحمل إسرائيل فشل المفاوضات

الوفد الفلسطيني يعلن مغادرة القاهرة ويحمل إسرائيل فشل المفاوضات

الأناضول 20 أغسطس 2014 00:04

أعلن الوفد الفلسطيني المشارك في المفاوضات غير المباشرة مع الجانب الإسرائيلي بوساطة مصرية في القاهرة، أنه سيغادر العاصمة المصرية خلال ساعات، محملا الجانب الإسرائيلي المسؤولية عن فشل المفاوضات.

قال عزام الأحمد، رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، إن الوفد الفلسطيني سيغادر القاهرة بعد ساعات، دون انسحاب من المفاوضات، متحدثاً عن إمكانية عودة الوفد في وقت لاحق.

وأضاف الأحمد، في المؤتمر الذي يأتي عقب انتهاء التهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وتجدد المواجهات، "سنغادر كوفد فلسطيني بعد ساعات من القاهرة لكن لا نعتبر أنفسنا انسحبنا من المفاوضات، وعندما يرى الوسيط المصري الأجواء والوقت مناسبة لعودة المفاوضات بعد أن يتلقوا جوابا على ورقتنا (من الجانب الإسرائيلي) نحن جاهزون للعودة."

وأشار إلى أن "الوفد الفلسطيني قدم سلسلة اقتراحات أمس (الاثنين) واليوم (الثلاثاء) آخرها عصر اليوم الخامسة عصر (14:00 ت.غ) وسلمنا الوسيط المصري ورقة متكاملة تحوى رأينا النهائي وانتظرنا الاستجابة للوصول الى تفاهمات تؤدى الى وقف نزيف الدم ووقف الدمار وتفتح الطريق أمام مباحثات جدية ورفع الحصار على الفور على قطاع غزة"

واعتبر الأحمد أن الورقة الفلسطينية تهدف لخلق مناخ جديد قد يؤدى فتح آفاق عملية سلام جدية، واستدرك "لكن واضحا أن نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) لا يريد.. وحتى قضية المصالحة الفلسطينية دخلت منذ اليوم الاول في ذهن الحكومة الاسرائيلي"

وقال الأحمد إن هناك قرارا مبيتا بإفشال المفاوضات وانهيار التهدئة من الجانب الإسرائيلي من جانب نتنياهو الذي أعلن أنه أصدر تعليماته للوفد أن يغادر القاهرة، كما أعلنت اسرائيل انهيار المفاوضات في الوقت الذي كان فيه الوفد مازال يتشاور عبر الوسيط المصري".

وأردف رئيس الوفد الفلسطيني "أما بعجرفة نتنياهو والعجرفة الإسرائيلية لن نتعامل مع هذه العجرفة، نريد تهدئة .. نريد عدل .. نريد سلام .. ونريد انتهاء الاحتلال، فلا حل لحل لحرب لغزة ولا لمسلسل الحروب المتتالية ولن يوضع حد لإراقة دم والدماء إلا بنتهاء الاحتلال."

وقال الأحمد إنه "إذا كان هناك اتفاق دائم، قد يحدث خلل لكن لا يؤدي هذا إلى انهيار شامل"، على حد قوله.

وقبيل مؤتمر رئيس الوفد الفلسطيني، قال قيس عبد الكريم عضو الوفد، إن الوفد الفلسطيني قرر مغادرة القاهرة تباعا بدءا من صباح الغد الأربعاء، معتبراً المغادرة "ليست انسحابا ولا تعني انتهاء المفاوضات الغير مباشرة التي ترعاها مصر".

وأضاف عبد الكريم: أبلغنا الجانب المصري بأننا جاهزون للمفاوضات في أي وقت يرد فيه الإسرائيليون على ما قدمناه اليوم، ونحن نعتبر المبادرة المصرية لازالت قائمة وعلى طاولة المفاوضات ونحن مازلنا مستعدون للتعاون مع المصريين.

وقدم الوفد الفلسطيني للجانب المصري اليوم ورقة  تتضمن موقف الوفد للتهدئة الساعة ١٩:٣٠ تغ، منتظراً أن يتم الرد عليها من الجانب الإسرائيلي عبر المفاوضات الغير مباشرة.

يأتي هذا في الوقت الذي أمرت إسرائيل وفدها المشارك في مفاوضات القاهرة بشأن التوصل للتهدئة في غزة، بالعودة إلى لبلدهم، وشنت هجمات على أهداف في قطاع غزة ردا على ما قالت إنه تجدد إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، وهو الأمر الذي انتقدته حركة "حماس" واعتبرته يهدف إلى "إجهاض" المفاوضات.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان