رئيس التحرير: عادل صبري 12:15 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

اليوم.. جولة مفاوضات حاسمة بشأن غزة

اليوم.. جولة مفاوضات حاسمة بشأن غزة

فلسطين تقاوم

الوفد الفلسطينى فى القاهرة لبحث وقف العدوان على غزة

وفرص الاتفاق ضئيلة

اليوم.. جولة مفاوضات حاسمة بشأن غزة

وكالات 18 أغسطس 2014 09:11

يبدأ الوفد الفلسطيني، اليوم، جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة مع الجانب الإسرائيلي بوساطة مصرية في مساع حثيثة للوصول إلى اتفاق طويل الأمد لوقف اطلاق النار.


وتجري المفاوضات التي وصفها أعضاء في الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي بأنها حاسمة في ظل اجواء من التشاؤم حيال التوصل الى اتفاق حتى نهاية التهدئة الحالية عند منتصف هذه الليلة، مع احتمال أن تعقد مساء اليوم جلسة ثانية من جلسات التفاوض في محاولة أخيرة للتوصل إلى اتفاق، أو الاعلان عن تمديد التهدئة في حال حدث أي اختراق بالمواقف.

وبينما أعلنت الفصائل الفلسطينية أنها لن تمدد التهدئة إذا ما واصلت إسرائيل مماطلتها، فإن إسرائيل من جانبها تطرح تعديلات أمنية على المبادرة المصرية وتطلب تأجيل موضوعات سياسية جوهرية.

 

وفي ضوء الموقف الإسرائيلي قال عضو الوفد عن حركة حماس موسى أبو مرزوق، إن نتنياهو أسير للتناقضات الداخلية، فقد خاض الحرب بشقيها الجوي والبري وخسرهما، ولم يحقق أهدافه التي وضعها لنفسه وأن الوفد الفلسطيني عاد من مشاوراته، ودراسته للورقة المصرية، وسيلتقي غدا بالأخوة المصريين.

وتابع أبو مرزوق قائلا "تبقّى من التهدئة المتفق عليها 24 ساعة وقد لا تجدد لمرة ثالثة، ولن يتنازل الوفد عن أي من حقوق شعبنا".

 

من ناحيته رفض بنيامين نتنياهو إعطاء حماس أي إنجاز سياسي قائلا إن التعليمات التي اعطيت للوفد المفاوض في القاهرة تنص على أن يتم التمسك بالمطالب الأمنية لاسرائيل ودون تحقيقها لن توقع على أي اتفاق.

إسرائيليا، خلت المواقع العبرية من تصريحات جديدة صادرة عن الحكومة الإسرائيلية أو بعض الوزراء تتعلق بالمفاوضات الجارية في القاهرة، ولكنها استعادت ما صدر عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي أكد بأنه لن يوافق على أي اتفاق لا يلبي الحاجات الأمنية الاسرائيلية.

وفي ذات الوقت نقلت بعض المواقع تقديرات سياسية إسرائيلية بأن فرص التوصل الى اتفاق اليوم الاثنين ضئيلة، وبدأت اسرائيل تستعد للتعامل مع واقع فشل المفاوضات، مع بقاء احتمالية لتمديد الهدنة لعدة أيام قادمة، ومع ذلك فإنها بدأت تستعد لاحتمال تجدد العمليات العسكرية بعد انتهاء الهدنة منتصف الليل.

وأشارت هذه المصادر إلى أن كافة الاحتمالات مطروحة خلال الساعات القادمة في ظل ترجيح احتمال فشل المفاوضات وتجدد الاشتباكات، حيث أكدت هذه المصادر السياسية أن الجيش الإسرائيلي سوف يرد بقوة شديدة على تجدد القصف الصاروخي من قطاع غزة.

وتوقع مراقبون أن تتمسك مصر بالوساطة على الرغم من أجواء التشنج السائدة حاليا، وأن تواصل جهودها الحثيثة حتى اللحظات الأخيرة من عمر التهدئة، وممارسة الضغوط من أجل اعطاء مزيد من الوقت للمفاوضات سعيا للتوصل الى اتفاق ينهي الحرب.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان