رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سكافي.. قصة عائلة فقدت 9 في ساعات الهدنة

سكافي.. قصة عائلة فقدت 9  في ساعات الهدنة

فلسطين تقاوم

شهداء العداون الصهيونى على غزة

سكافي.. قصة عائلة فقدت 9 في ساعات الهدنة

وكالات 16 أغسطس 2014 13:34

كل حرب تترك لنا ذاكرة ملوثة لا يمكن نسيانها، تحفر في القلب خدشا لا يلتئم مع مرور الوقت، تغادر تاركة خلفها صورا كثيرة لا يمكن تخيلها.


فجر الأحد 20 يوليو 2014 دمرت إسرائيل حي الشجاعية فاستشهد العشرات وأصيب المئات ونجا آلاف الفلسطينيين كان بينهم عائلة الإسكافي حيث غادرت العائلة كباقي العائلات هربا من الموت الذي تجره آليات الاحتلال التي كانت تقصف الحي بالكامل دون استثناء.

ومع ساعات الظهيرة من نفس اليوم سرت هدنة إنسانية مدتها ساعتان لانتشال الجثث بعد ليلة عاصفة من القصف المدفعي، ما دفع عمر أكرم سكافي الذي يروي قصته هو وعائلته إلى الرجوع لبيته وتفقد البيت بعد المجزرة, إلا أن الاحتلال وكالعادة خذل العائدين إلى بيوتهم وبعد ساعة فقط قام بارتكاب مجزرة بحق العائلة.

عمر الذي فقد 9 من عائلاته- 4 من أفراد أسرته و5 أبناء عمومته- قال: "جئنا لنتفقد البيت ونأخذ الأشياء الضرورية، لأننا لم نتمكن من اخذ الأغراض اللازمة عند خروجنا مع الفجر، إلا أن الطائرات الحربية "اف 16" ضربت البيت بصاروخ بينما كانت عائلتي تصلي الظهر وتهم بالمغادرة".

وأكد عمر أن كل من في المنزل مدنيون وليس أمام إسرائيل أي ذريعة لقتلهم، مشيرا إلى ضرورة وقوف المؤسسات الإنسانية الى جانب الضحايا وإدانة الجرائم الإسرائيلية التي ترتكب يوميا بحق المدنيين.

وأضاف "أن إسرائيل لن تفلت هذه المرة من العقاب، لأن الصورة أقوي من أي افتراء تقوم به إسرائيل للتعتيم على جرائمها".

وارتكبت إسرائيل مجازر بحق ثمان وثمانين عائلة إما مسحت اسماءها من السجل المدني بالكامل أو استشهد عدد كبير من أفرادها كعائلة الأسطل وأبو جامع والنجار وغيرها من العائلات.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان