رئيس التحرير: عادل صبري 11:55 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مقتل صحفي إيطالي خلال محاولة تفكيك صاروخ بغزة

مقتل صحفي إيطالي خلال محاولة تفكيك صاروخ بغزة

فلسطين تقاوم

الصحفي الإيطالي كاميللى قبل وفاته

مقتل صحفي إيطالي خلال محاولة تفكيك صاروخ بغزة

أبو المعاطي السندوبي 13 أغسطس 2014 20:47

قتل الصحفي الإيطالي سيمونه كاميللى اليوم، في غزة إثر انفجار صاروخ إسرائيلي، خلال محاولة خبراء المفرقعات الفلسطينيين تفكيكه.


وأدى انفجار الصاروخ إلى مقتل الصحفي ومترجمه الفلسطيني شحاتة أبو عفاش، بالإضافة لثلاثة من خبراء المفرقعات الفلسطينيين.


ويعد الصحفي كاميللي من أكثر مصوري وكالة الأسوشتبرس خبرة في العمل في غزة، فهذه هي المرة الثالثة للعمل في غزة.


ويبلغ كاميللي من العمر 35 عامًا، وأمضى التسع سنوات الأخيرة في العمل في الوكالة، متنقلاً في مواقع عديدة من الكوسوفو إلى جورجيا، مرورًا بسوريا والعراق ونهاية بإسرائيل وغزة.

 

ويعتبر كاميللي الشهيد الأول للصحافة الأجنبية في غزة خلال العدوان الإسرائيلي الذي بدأ في 7 يوليو الماضى، كما أنه يحتل مرتبة الضحية رقم 33 لوكالة أسوشتبرس، وذلك منذ إنشائها عام 1846.

 

ونعت الوكالة كاميللي، باعتباره من الصحفيين المشهود لهم بالشجاعة، والتقدم دومًا للخطوط الأمامية فى الأحداث التي قام بتغطيتها.

 

وقال تومسلاف سكارو، رئيس قسم فيديو الشرق الأوسط في الوكالة، إن كاميللي كان من كبار مصوري الفيديو العالميين تخصصًا في تغطية أحداث الشرق الأوسط. 

 

ومن جانب آخر، أكد بيرلويجى كاميللي، والد المصور، أنه فخور بابنه سيمونه، وأنه كصحفي مثل ابنه، يقدر كثيرًا شجاعة ابنه في تغطية الأحداث الخطيرة التي قام ابنه بتغطيتها صحفيًا في سنوات الأخيرة قبل استشهاده. 

وأوضح أن إصرار ابنه على العمل خارج إيطاليا كان راجعًا لعشقه لأن يصبح صحفيًا عالميًا، وليس من أجل البحث عن لقمة عيش. 

 

شاهد فيديوهات صورها كاميللي منذ 3 سنوات في غزة

http://vimeo.com/26909387

 

اقرأ أيضًا: 

غزة في قلب ملعب السوبر الأوروبي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان