رئيس التحرير: عادل صبري 10:38 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إسرائيل: مباحثات التهدئة لم تحرز أي تقدم

إسرائيل: مباحثات التهدئة لم تحرز أي تقدم

فلسطين تقاوم

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

إسرائيل: مباحثات التهدئة لم تحرز أي تقدم

وكالات 12 أغسطس 2014 09:18

أفاد مسؤول إسرائيلي كبير، اليوم، وكالة بأن المفاوضات غير المباشرة بين حماس وإسرائيل في القاهرة لم تحرز أي تقدم حتى الآن.


وقال المسؤول إن "الخلافات لا تزال عميقة جداً، ولم يحصل تقدم في المفاوضات".

وكانت المفاوضات التي تجري برعاية مصر استؤنفت إثر التهدئة لمدة 72 ساعة، التي تم التوصل إليها الأحد في القاهرة بهدف البحث عن وقف دائم لإطلاق النار، فيما أوقع الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة حوالى 2000 شهيد فلسطيني.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الحكومة الأمنية الإسرائيلية إلى عقد جلسة بعد ظهر اليوم في تل أبيب لاستعراض نتائج مفاوضات القاهرة.

ولم تعرف بدقة الخطوط الحمر التي حددتها كل من إسرائيل وحركة حماس في هذه المفاوضات.

وأكد نتنياهو أن ضمان أمن إسرائيل يفوق كل الاعتبارات الأخرى، فيما تطالب إسرائيل أيضا بنزع السلاح في قطاع غزة.

لكنه أبدى استعداده لأن تضطلع السلطة الفلسطينية بدور في إعادة إعمار غزة التي تسيطر عليها حماس بعد أن طردت منها السلطة برئاسة محمود عباس في 2007.

وعاد الوفد الإسرائيلي المشارك في المفاوضات غير المباشرة مع الفلسطينيين، مساء أمس الإثنين، إلى تل أبيب، للتشاور، على أن يعود في وقت لاحق اليوم الثلاثاء إلى القاهرة لاستئناف جلسة المفاوضات الرامية إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، "من المقرر أن يتوجه الوفد إلى القاهرة اليوم، لمواصلة الاتصالات مع الجانب المصري، بعد عودته إلى البلاد الليلة الماضية لإطلاع كبار المسؤولين على نتائج المفاوضات ".

غير أن الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس" نقل عن مسؤول إسرائيلي كبير قرار إلغاء اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (كابينت) الذي كان مقرراً ظهر اليوم لبحث نتائج مفاوضات القاهرة.

ويأتي قرار إلغاء الاجتماع وسط تباين في تقديرات وسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن نتائج الاجتماعات التي استمرت طوال يوم أمس في القاهرة، حيث نقلت الإذاعة العامة عن مسؤول إسرائيلي إن "مفاوضات القاهرة تراوح مكانها، ومواقف الطرفيْن الإسرائيلي والفلسطيني ما زالت متباعدة".

وأضاف أن "الحاجة تقتضي تمديداً آخر للتهدئة السارية حالياً بـ72 ساعة، ليتسنى إنجاز الاتفاق القاضي بتثبيت التهدئة".

وإلى ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي، بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، عن مرور اليوم الأول من وقف إطلاق النار دون خروقات.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له، إنه "لم يسجل الجيش الإسرائيلي أي اختراق لوقف النار من قبل الفلسطينيين، حيث لم يطلق أي من الصواريخ على جنوب إسرائيل".

وأضاف الجيش: "كما لم يقم الجيش الإسرائيلي بأي من الغارات على قطاع غزة".

وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، وافقا مساء يوم الأحد، على مقترح مصري بهدنة إنسانية بينهما لمدة ٧٢ ساعة، تبدأ من منتصف ليلة الأحد ـ الإثنين.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، بدأ الجيش الإسرائيلي في السابع من الشهر الماضي حرباً على غزة، تسببت في سقوط نحو 1940 شهيدا فلسطينياً، وإصابة قرابة عشرة آلاف آخرين، فضلاً عن تدمير وتضرر 38086 منزلاً سكنياً، ومقرات حكومية، ومواقع عسكرية في غزة، بحسب أرقام رسمية فلسطينية.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان