رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

تركيا تقدم بيوتًا متنقلة لآلاف النازحين في غزة

تركيا تقدم بيوتًا متنقلة لآلاف النازحين في غزة

فلسطين تقاوم

بيت مدمر جراء العدوان الصهيوني

تركيا تقدم بيوتًا متنقلة لآلاف النازحين في غزة

وكالات 10 أغسطس 2014 07:05

قال وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني  مفيد الحساينة، إن تركيا وعدت الحكومة الفلسطينية بإرسال بيوت متنقلة لإيواء العائلات النازحة من المناطق التي تعرضت منازلها للقصف الصهيوني في قطاع غزة.


وأوضح الحساينة، في تصريح لوكالة الأناضول، أن وزارته تواصلت مع الجهات المعنية بالحكومة التركية بخصوص أزمة النازحين في قطاع غزة، وتلقت وعودا بإرسال بيوت متنقلة لهم.

وأضاف الوزير أن تركيا وافقت على مطالبنا، وأخبرتنا أن تحديد عدد البيوت المتنقلة التي يحتاجها قطاع غزة، لإيواء العائلات المشرّدة، منوط بالوزارة.

وأشار إلى أن وزارته طلبت حتى يوم السبت 3500 بيت متنقل، على أن يتم إدخالهم عقب الإعلان عن انتهاء الحرب الصهيوني على قطاع غزة بشكلٍ فوري.

وأوضح الحساينة أنه سيتم تجهيز تلك البيوت بالبنى التحتية اللازمة، حتّى تكون مناسبة للاستخدام الآدمي، إلى أن يتم إعادة إعمار البيوت التي تم تدميرها، وقال إن وزارته وضعت خططا لحل مشكلة النازحين سيتم تنفيذها بعد انتهاء الحرب مباشرة.

ولفت إلى أن 60% من أعداد المواطنين الفلسطينيين الذين نزحوا من منازلهم في المناطق الحدودية من قطاع غزة، هرباً من القصف الي، سيعودون إليها عقب انتهاء الحرب مباشرة، نظراً لعدم تضررها بـ”الكامل”.

وأوضح الحساينة أن من 30 إلى 40% من أعداد النازحين، والذين تضررت منازلهم بشكل كامل، بفعل القصف الصهيوني المباشر، سيدخلون ضمن الخطط التي وضعتها وزارة الإسكان لإيواء تلك العائلات.

ووفقًا لإحصائية أصدرها المركز الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في غزة، فإنّ عدد النازحين في القطاع وصل إلى 475 ألفا.

ولفت الحساينة إلى أنه في ظل استمرار الحرب على قطاع غزة، فإن الوزارة لن تستطيع توفير أماكن لإيواء النازحين، عوضاً عن المراكز المتمثّلة بالمدارس″ والمستشفيات.

وتسببت الغارات الصهيونية المتتالية على قطاع غزة، بتدمير 5238 وحدة سكنية، وتضرر 30050 وحدة أخرى بشكل جزئي، منها 4374 وحدة أصبحت غير صالحة للسكن، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان