رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسامة حمدان: سنعبر الي العدو في المعركة المقبلة

أسامة حمدان: سنعبر الي العدو في المعركة المقبلة

فلسطين تقاوم

مسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامي الفلسطينية (حماس)، أسامة حمدان

أسامة حمدان: سنعبر الي العدو في المعركة المقبلة

وكالات 09 أغسطس 2014 17:03

قال مسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامي الفلسطينية (حماس)، أسامة حمدان، إن "موازين القوى على الأرض بين المقاومة وإسرائيل تغيرت"، وإن "المقاومة في المعركة القادمة ستعبر إلى جنود العدو الإسرائيلي لقتالهم".

جاء ذلك في كلمة لحمدان خلال مشاركته في التجمع العام الرابع لحركة التوحيد والإصلاح، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي في المغرب، اليوم السبت بالعاصمة المغربية الرباط.  

وقال حمدان إن حركة حماس لديها شرائط فيديو ستشكل مصدر "فضيحة" للجيش الإسرائيلي على غرار شريط اقتحام المقاومين الفلسطينيين لقاعدة "نحال عوز" العسكرية الإسرائيلية، حيث "تظهر هذه الأشرطة الخسائر التي تكبدها الجيش الإسرائيلي وضعف قواته أمام صمود المقاومين".

واعتبر أن "وقوف الأمة الإسلامية إلى جانب المقاومة في غزة، وانتصار جزء من الموقف الرسمي العربي للقضية الفلسطينية ساهم في تحقيق المقاومة خلال العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إنجازات كثيرة"، مشيدا بموقف العاهل المغربي الملك محمد السادس في دعم "صمود الشعب الفلسطيني".

وقال حمدان إنه  "رغم خذلان العديد من المواقف السياسية العربية لغزة وفلسطين، استطاعت المقاومة تحقيق إنجازات مهمة وكثيرة، وكبدت الجيش الإسرائيلي خسائر فادحة".

ومضى قائلا إن "الشعب والقيادة الفلسطينية مصرة على التمسك بالوحدة، والوفد الفلسطيني الذي يفاوض في القاهرة موحد ويضم، في سابقة لم تحدث منذ سنوات، كل القوى الفلسطينية".

ورأى أن "العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة يهدف إلى ضرب المشروع الوطني الفلسطيني ويسعى إلى القضاء على أمله في التحرير".

وتابع بقوله إن "المعركة التي تخوضها فصائل المقاومة الفلسطينية  أثبتت أن المقاومة هي الطريق الوحيد الذي سيوصلنا إلى (تحرير مدينة) القدس ويعيدنا إليها".

ودعا القيادي في "حماس" الشعوب العربية إلى "مواصلة دعم صمود الشعب الفلسطيني بمختلف الأشكال على بساطتها".

ومنذ السابع من الشهر الماضي، وبدعوى وقف إطلاق الوصاريخ من غزة على إسرائيل، يشن الجيش الإسرائيلي حربا على القطاع أسقطت حتى اليوم أكثر من 1900 قتيل فلسطيني، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية 

وبينما تفيد بيانات رسمية إسرائيلية بمقتل 64 عسكريًا و3 مدنيين إسرائيليين، تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" إنها قتلت 161 عسكريا، وأسرت آخر.

ومنذ حوالي أسبوع، تستضيف مصر مفاوضات غير مباشرة بين وفدين فلسطيني وإسرائيلي بهدف التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، غير أن المفاوضات لم تنجح حتى الآن في التوصل إلى أي اتفاق.

 

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان