رئيس التحرير: عادل صبري 07:50 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أبومازن يطالب بتدخل دولي لإنقاذ مفاوضات القاهرة

أبومازن يطالب بتدخل دولي لإنقاذ مفاوضات القاهرة

فلسطين تقاوم

ابومازن

أبومازن يطالب بتدخل دولي لإنقاذ مفاوضات القاهرة

وكالات 03 أغسطس 2014 18:11

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد، إلى تدخل دولي لإنجاح مباحثات القاهرة الرامية إلى إعلان اتفاق وقف إطلاق للنار في قطاع غزة.
وحث عباس، في بيان له، الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وباقي دول العالم على “التدخل لإلزام إسرائيل بوقف عدوانها والتجاوب مع المبادرة المصرية” للتهدئة.

وحمل عباس إسرائيل بـ”موقفها الرافض” للجهود المصرية المسؤولية عن “التداعيات الخطيرة التي تترتب على استمرار حربها على الشعب الفلسطيني”.

وقال عباس إن “إسرائيل تواصل عدوانها وجرائمها وحربها المفتوحة” وهي تقتل طفلا فلسطينيا كل ثلاث ساعات منذ بدء هجومها على قطاع غزة قبل 28 يوما.

وألقى عباس باللائمة على إسرائيل بشأن انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنته الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية في قطاع غزة صباح الجمعة.

وأشار عباس إلى إرساله وفدا فلسطينيا موحدا إلى القاهرة “تأكيدا على حرصنا ورغبتنا في وقف الحرب والعدوان وحقن دماء أبناء شعبنا، غير أن إسرائيل رفضت إرسال وفدها تحت ذرائع واهية”.

يأتي ذلك فيما أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق انطلاق مباحثات الوفد الفلسطيني مع المسؤولين المصريين لإعلان اتفاق وقف لإطلاق النار اليوم في القاهرة.

وقال أبو مرزوق إن هذه المباحثات ستكون “وفق معطيات جديدة”، مؤكدا اهتمام حماس بالتهدئة ورفع الحصار عن غزة.

واتهم أبو مرزوق إسرائيل برفض إعلان تهدئة جديدة لمدة 72 ساعة، مؤكدا أن الوفد الفلسطيني يحمل في القاهرة مطالب معينة ومتفق عليها أبرزها رفع كافة أشكال حصار قطاع غزة.

في هذه الأثناء اعتبرت حركة “حماس″ على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون “شريك في مجزرة” قصف إسرائيل مدرسة تتبع للمنظمة الدولية تأوي نازحين في جنوب قطاع غزة.

وقال سامي أبو زهري الناطق باسم الحركة في بيان صحفي إن “استهداف مدرسة الأمم المتحدة في رفح هو جريمة حرب واستخفاف بالرأي العالمي”.

وأضاف أبو زهري أن “بان كي مون شريك في المجزرة بسبب صمته على الجريمة وتباكيه على الجنود الإسرائيليين القتلة وتجاهله لدماء المدنيين الأبرياء”.

وكان 10 فلسطينيين استشهدوا وأصيب العشرات صباح الأحد جراء قصف مدفعي إسرائيلي استهدف مدرسة (أنس الوزير) التابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مدينة رفح.

وهذه هي المرة الثالثة التي تطال فيها الهجمات الإسرائيلية مدارس تأوي نازحين تتبع للأمم المتحدة وكان استشهد أكثر من 32 شخصا في الحادثتين السابقتين ما اثار تنديد شديد من الأمم المتحدة.


اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان