رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

انسحاب أم إعادة انتشار؟.. الارتباك يعصف بالاحتلال في غزة

انسحاب أم إعادة انتشار؟.. الارتباك يعصف بالاحتلال في غزة

فلسطين تقاوم

جنود إسرائيليون خلال انسحابهم من غزة

انسحاب أم إعادة انتشار؟.. الارتباك يعصف بالاحتلال في غزة

معتز بالله محمد 02 أغسطس 2014 20:01

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن بدء انسحاب جزء من قوات الاحتلال الإسرائيلي من داخل مناطق قطاع غزة وتمركزها على الحدود، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في ظل توقعات بإنهاء مهمة هدم الأنفاق الهجومية خلال 24 ساعة.

 

فيما قالت القناة الثانية الإسرائيلية إنَّ القوات انسحبت خارج القطاع وأعادت نشر عناصرها وآلياتها مدعومة بحماية جوية ونيران مدفعية، في انتظار الأوامر.

 

وأقرت القناة بإطلاق المقاومة منذ ساعات صباح اليوم السبت 84 صاروخًا من قطاع غزة، سقط 56 منها داخل إسرائيل، بينما أسقطت منظومة القبة الحديدية 6 صواريخ فقط، بالإضافة إلى 19 صاروخًا وصفت عملية إطلاقهم بالفاشلة.

 

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أكد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير حربه موشيه يعالون مساء اليوم استمرار العملية العسكرية، لافتًا إلى أنَّ الجيش سيواصل العمل بـ" كل قوة لتحقيق أهداف العملية، ممثلة في: إعادة الهدوء، والأمن عبر ضرب البنى التحتية للإرهاب".

 

وأضاف نتنياهو: "في المقابل تواصل قواتنا عملية ضرب وتحييد الأنفاق في قطاع غزة. وحتى الأن تم تدمير عشرات الأنفاق. هذه العملية تمس الجهود الاستراتيجية التي استثمرتها حماس على مدى سنوات طوال في الأنفاق"، مشيرًا إلى أن" الجيش سوف يعيد الانتشار مجددًا بعد التعامل مع الانفاق وذلك وفقًا للضرورات الأمنية".

 

ويلاحظ حالة من التضارب الشديد في الأنباء بشأن تطورات العدوان الصهيوني على غزة ، حيث أشار موقع"walla” إلى أن الحديث لا يدور عن انسحاب من غزة بالشكل التقليدي حيث تم الإبقاء على قوات أخرى في عدة نقاط داخل الأراضي الفلسطينية كورقة مساومة ضد حماس.

 

هذا التضارب والارتباك يعكس مدى التخبط الإسرائيلي في قطاع غزة، بعد أن أخفق جيش الاحتلال في تحقيق ما أعلنه من أهداف قبيل انطلاق العملية، فصواريخ المقاومة ما تزال تدك البلدات والمستوطنات الإسرائيلية، والأنفاق الهجومية لا تزال فاعلة، تفاجأ عناصر المقاومة من خلالها قوات الاحتلال بمزيد من الهجمات التي تكبدها خسائر فادحة.

 

وخلال الأيام الأخيرة تحول الخطاب الإعلامي الإسرائيلي بشكل كبير من مؤيد للعملية لمنتقد لها ، في ظل التصريح بتعتيم كبير ينتهجه الاحتلال فيما يتعلق بخسائره في القطاع، والخطأ الاستخباري في تقدير قدرات حماس، علاوة على فشل أهداف العملية من الأساس.

 

وكانت مصادر إسرائيلية قد صرحت في وقت سابق اليوم بأنَّ إسرائيل تعتزم الإنسحاب من غزة بشكل أحادي الجانب دون إجراء مفاوضات مع حماس على تسوية دائمة، معلنة رفضها المشاركة في مفاوضات القاهرة، بعد أن زعمت أن حماس اختطفت أحد عناصرها برتبة ملازم خلال التهدئة التي انهارت بعد 4 ساعات من دخولها حيز التنفيذ أمس، رواية تنفي المقاومة صحتها.

 

 

اقرأ أيضًا:

 

انسحاب-أحادي-للجيش-من-غزة">قناة إسرائيلية: انسحاب أحادي للجيش من غزة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان