رئيس التحرير: عادل صبري 10:12 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كتائب القسام تقصف تل أبيب بثلاثة صواريخ

كتائب القسام تقصف تل أبيب بثلاثة صواريخ

فلسطين تقاوم

كتائب القسام تقصف تل أبيب

كتائب القسام تقصف تل أبيب بثلاثة صواريخ

الأناضول 02 أغسطس 2014 05:45

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، صباح اليوم السبت، قصفها مدينة تل أبيب، وسط إسرائيل، بثلاثة صواريخ لم تحدد نوعيتها.

 

وقالت كتائب القسام في بيان صحفي   "تمكن مجاهدينا من قصف مدينة تل أبيب (وسط إسرائيل) بثلاثة صواريخ".

 

وتواصل الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة قصفها للمدن والبلدات والمواقع العسكرية الإسرائيلية في جنوب ووسط وشمال إسرائيل بالصواريخ، ردا على الحرب الإسرائيلية المتواصلة على القطاع لليوم الـ 27 على التوالي.

 

وقتل 44 فلسطينيا وأصيب 100 آخرين بجروح معظمهم من الأطفال والنساء، في سلسلة غارات شنتها الطائرات والمدفعية الإسرائيلية على أنحاء القطاع منذ فجر اليوم السبت؛ ما يرفع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة، المتواصلة منذ 7 يوليو  الماضي، إلى 1644 قتيلاً، و8850 جريحًا، حتى صباح اليوم السبت".

 

وانهار وقف إطلاق نار إنساني لمدة 72 ساعة، أعلنه الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الخميس، بعد عدة ساعات من بدء سريانه، يوم الجمعة، في الساعة الـ 08:00 بالتوقيت المحلي لفلسطين وإسرائيل  بعد أن شنت إسرائيل عدة غارات على رفح، أوقعت عشرات القتلى، مبررة ذلك بما قالت إنه "هجوم تعرضت له وحدة عسكرية في المنطقة"، قبل أن تعلن "فقد جندي وقتل اثنين من زملائه".

 

وهو ما اعتبرته حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، محاولة من إسرائيل "للتضليل وتبرير تراجعها عن التهدئة الإنسانية، والمجازر الوحشية التي ارتكبتها في مدينة رفح"، دون أن تؤكد أو تنفي أسر الجندي.

 

فيما قالت كتائب عز الدين القسام في بيان لاحق، فجر اليوم، إنه "لا علم لها حتى اللحظة بموضوع الجندي الإسرائيلي المفقود ولا بمكان وجوده أو ظروف اختفائه"؛ موضحة أن مجموعة تابعة لها تصدت ليل الخميس الجمعة قبل بدء سريان وقف إطلاق النار لتوغل إسرائيلي شرقي مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، وأنها فقدت الاتصال مع هذه المجموعة، مرجحة أنّ جميع أفرادها قتلوا في القصف بما فيهم الجندي الإسرائيلي الذي يتحدث الجيش عن اختفائه، "على افتراض أنّ هذه المجموعة قد أسرته أثناء الاشتباكات".

 

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، يشن الجيش الإسرائيلي حربا على القطاع منذ 7 يوليو/ تموز الماضي.

 

وتسببت الغارات الإسرائيلية المتتالية على قطاع غزة، بتدمير 5238 وحدة سكنية، وتضرر 30050 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 4374 وحدة "أصبحت غير صالحة للسكن"، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان