رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حماس: 5 قيادات ستشارك بوفد الحركة لمباحثات التهدئة بالقاهرة

حماس: 5 قيادات ستشارك بوفد الحركة لمباحثات التهدئة بالقاهرة

فلسطين تقاوم

إسماعيل رضوان

حماس: 5 قيادات ستشارك بوفد الحركة لمباحثات التهدئة بالقاهرة

الأناضول 01 أغسطس 2014 01:53

قال أسماعيل رضوان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إن 5 من قيادات الصف الأول للحركة ستشارك في الوفد الفلسطيني الذي سيتوجه إلى القاهرة؛ للتفاوض حول التهدئة مع إسرائيل في قطاع غزة.

وأضاف رضوان، أنه "من المتوقع أن يغادر الوفد الفلسطيني الذي سيضم حماس والجهاد الإسلامي ومنظمة التحرير الفلسطينية، إلى القاهرة خلال ساعات يوم الجمعة، بعد الانتهاء من تنسيق دخوله إلى مصر مع الجانب المصري".

وأوضح أن وفد "حماس" سيتكون من 5 شخصيات، 2 منهم سيغادرون من قطاع غزة، و2 من الخارج، بالإضافة إلى عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، المقيم في مصر.

وأكد أن جميع أعضاء وفد "حماس" هم قيادات من الصف الأول للحركة (أعضاء مكتب سياسي).

ورفض رضوان تحديد أعضاء وفد حركة حماس، لأسباب قال إنها تتعلق بـ"الدواعي الأمنية"، ما يوحي بثقل القيادات التي ستشارك في مفاوضات التهدئة.

لكن مصدرا مقربا من حماس قال لمراسل الأناضول، إن "وفد الحركة سيتكون من أعضاء المكتب السياسي: خليل الحية، وعماد العلمي (من قطاع غزة)، وعزت الرشق، ومحمد نصر، وموسى أبو مرزوق".

وفي السياق ذاته، أشار إلى أنه خلال فترة "الهدنة الإنسانية" التي ستستمر لمدة 72 ساعة، سيتم سفر الوفد إلى القاهرة للتفاوض حول التهدئة، ورفع الحصار، ووقف العدوان عن الشعب الفلسطيني.

وأوضح أنه "سيسمح خلال فترة الهدنة الإنسانية، بدخول كافة المساعدات لقطاع غزة، وكذلك حل أزمتي الكهرباء والمياه، وتوفير كافة احتياجات القطاع".

وأكد أن مباحثات القاهرة "ستتضمن الحديث حول فتح معبر رفح البري على الحدود بين قطاع غزة ومصر بشكل كامل"، مشيرا إلى ذلك يندرج تحت بند رفح الحصار عن غزة، الذي يمثل أحد المطالب الأساسية لفصائل المقاومة.

وفيما يتعلق بالهدنة الإنسانية، قال رضوان: إن "حركة حماس وفصائل المقاومة تلتزم بالهدنة الإنساني لدواعي إنسانية ما التزم بها الاحتلال، ولكننا نحتفظ بحق الدفاع عن النفس وسنتعامل مع القوات الإسرائيلية البرية الموجودة على الأرض بما يلزم".

وفي وقت سابق من فجر اليوم، قال المتحدث باسم حركة "حماس" فوزي برهوم  إنه ستستكمل الترتيبات اللازمة لتشكيل وفد فلسطيني للذهاب إلى القاهرة، من أجل إجراء مفاوضات خلال فترة التهدئة الإنسانية التي تبدأ صباح الجمعة لمدة 72 ساعة.

وأعلنت حركة "حماس"، في وقت مبكر من اليوم الجمعة، التوصل إلى اتفاق "تهدئة إنسانية" مع إسرائيل، لمدة 72 ساعة تبدأ صباح الجمعة، بوساطة الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري، في تصريح لمراسل "الأناضول"، اليوم، إن "فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل توصلتا لاتفاق تهدئة إنسانية، لمدة 72 ساعة، بوساطة الأمم المتحدة، تبدأ صباح اليوم الجمعة في تمام الساعة 8 صباحًا بالتوقيت المحلي (5:00 تغ)".

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، يشن الجيش الإسرائيلي حربًا على القطاع منذ 7 يوليو/ تموز الجاري، تسببت بمقتل 1448 فلسطينيًا وإصابة 8310 آخرين، حتى (00:30 ت.غ) من اليوم، وفق تصريح المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة.

وبخلاف القتلى والجرحى من البشر، تسببت الغارات الإسرائيلية أيضًا، بتدمير 5238 وحدة سكنية، وتضرر 30050 وحدة سكنية أخرى بشكل جزئي، منها 4374 وحدة "أصبحت غير صالحة للسكن"، وفق معلومات أولية صادرة عن وزارة الأشغال العامة الفلسطينية.

ومنذ أن فازت "حماس"، بالانتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني 2006، تفرض إسرائيل حصارا على غزة، حيث يعيش أكثر من 1.8 مليون فلسطيني، شددته بعد أن سيطرت الحركة على القطاع في يونيو/ حزيران من العام التالي.

وتستمر إسرائيل في حصار غزة رغم تخلي "حماس" عن حكم القطاع، وتشكيل حكومة التوافق الوطني الفلسطينية في يونيو/ حزيران الماضي، حيث ترفض التعامل مع تلك الحكومة.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان