رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأونروا: وجود أسلحة بـ3 مدارس مهجورة في غزة لا يبرر القصف

الأونروا: وجود أسلحة بـ3 مدارس مهجورة في غزة لا يبرر القصف

فلسطين تقاوم

المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

الأونروا: وجود أسلحة بـ3 مدارس مهجورة في غزة لا يبرر القصف

اﻷناضول 31 يوليو 2014 18:19

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بيير كرينيول، إن وجود أسلحة فلسطينية في 3 مدارس مهجورة للوكالة، لا يبرر بأي حال القصف الإسرائيلي لمدارسنا، داعيًا إلى ضرورة إجراء تحقيق شفاف في تعرّض منشآت الأمم المتحدة في القطاع للقصف.


وأضاف كرينيول، الذي كان يتحدث عبر الفيديو كونفرانس من غزة لأعضاء مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، أننا "وجدنا في 3 مدارس مهجورة لا تستخدمها وكالة تشغيل وغوث اللاجئيين الفلسطينيين (الأونروا) بغزة أسلحة تابعة لحركة حماس، لكن ذلك لا يبرر بأي شكل قصف مدارس أونروا من قبل إسرائيل".

 

ولفت إلى أنه يتعين على المجتمع الدولي القيام بإجراءات سياسية دولية مدروسة ومقصودة لوقف معاناة سكان غزة ومحاسبة المسؤولين عن انتهاك القانون الدولي.


ووصف المسؤول الأممي الحصار المفروض على غزة بأنه "غير قانوني"، مؤكدًا أنه "لا يمكن العودة إلى الوضع السابق على بدء الأعمال العدائية في القطاع".


كما طالب كرينيول المجتمع الدولي بضرورة رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على الفلسطينيين في قطاع غزة، داعيًا مجلس الأمن إلى إجراء تحقيق شفاف في تعرّض منشآت الأمم المتحدة في القطاع للقصف.


ومضى المسؤول الأممي: "لا بد من العمل السياسي والمساءلة، إن الهجوم على مدرسة جباليا يرمز، بصورة مأساوية، إلى المشاعر التي يشاركني فيها الكثيرون من السكان هنا في غزة الذين يقولون إننا لم نعد نشعر بالأمان في أي مكان".


وتابع : "قد يكون هذا أكبر فشل مأساوي يشهده المجتمع الدولي في مجال توفير الحماية".


وكان الجيش الإسرائيلي، قصف صباح أمس الأربعاء، مدرسة تابعة لـ"أونروا" كان يحتمي بداخلها عشرات النازحين الفلسطينيين، في مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة، وأسفرت عن استشهاد 15 مواطنا وإصابة 100 آخرين.


والأسبوع الماضي قصفت إسرائيل مدرسة تابعة لوكالة الأنروا مما أسفر عنه استشهاد 16 مدنيا، مما أثار استياءً دوليا كبيرا وتعهد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإجراء تحقيق شامل ومحاسبة المسؤولين عن الهجوم.


وتحولت مدارس "أونروا" في قطاع غزة إلى أماكن لإيواء النازحين والناجين من القصف الإسرائيلي العشوائي لمناطق متفرقة في قطاع غزة.

 

اقرأ أيضا:

غزة-إصدار-الأونروا-الحادي-والعشرون" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">الوضع الطارئ في غزة.. إصدار الأونروا الحادي والعشرون

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان