رئيس التحرير: عادل صبري 02:12 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تجمع الأطباء الفلسطينيين بأوروبا يطالب بفك حصار غزة

تجمع الأطباء الفلسطينيين بأوروبا يطالب بفك حصار غزة

فلسطين تقاوم

الطبيب النرويحي مادس فريدرك غلبرت

تجمع الأطباء الفلسطينيين بأوروبا يطالب بفك حصار غزة

اﻷناضول 30 يوليو 2014 17:51

طالب "تجمع الأطباء الفلسطينيين" في أوروبا وهي منظمة أهلية، اليوم الأربعاء، الاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة بـ "إدانة جرائم الحرب التي ترتكبها القوات الإسرائيلية يوميًا، والضغط على إسرائيل لمن أجل وقف قصفها العشوائي على المدنيين في غزة".

 

وفي كلمته الافتتاحية خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مقر نادي الصحافة الدولية في بروكسل، طالب رئيس "تجمع الأطباء الفلسطينيين"، الطبيب طارق طهبوب "برفع العقوبات الجماعية على الشعب الفلسطيني المتمثلة أساسا في الحصار المتواصل منذ ثمان سنوات على غزة"، واعتبره "جريمة من جرائم الحرب التي تستوجب ملاحقة دولية وملاحقات قضائية".

 

وعرضت المنظمة، وهي مسجلة ومعترف بها لدى الاتحاد الأوروبي، خلال المؤتمر، شهادات وتجارب عدد من الأطباء العائدين من غزة عن تدهور الحالة الصحية للفلسطينيين، والظروف السيئة التي يعمل فيها هؤلاء في ظل تواصل القصف الإسرائيلي العشوائي على غزة.

 

وخلال المؤتمر أيضا، تحدث الطبيب النرويحي، مادس فريدرك غلبرت، العائد من غزة، عن حالة المستشفيات الفلسطينية التي تستقبل يوميا أعدادا من الجرحى، والضحايا تفوق طاقتها الاستيعابية بكثير.

 

وأشار إلى أن "أكثر من 80% من الجرحى الوافدين على قسم الطوارئ بمستشفى الشفاء في غزة، هم من النساء والأطفال العزل، وليسوا بعسكريين؛ ما يعتبر مخالفة صارخة لأبسط القوانين والأعراف الدولية".

 

وفيما أشار الطبيب النرويجي إلى أن "مخزون الدم الذي تحتوي عليه مختلف مراكز التبرع بالدم في غزة كافي إلى حد ما"، أكد على "ضرورة المزيد من التحرك الدولي على صعيد تأمين باقي المساعدات من أطباء وممرضين وأدوية وعقاقير؛ لضمان الحد الأدنى من النجاعة لاستقبال اعداد الجرحى المتزايد".

 

من جانبه، أعلن نائب سفيرة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، هادي شبلي، عن موافقة النرويج على عقد مؤتمر دولي للمانحين في شهر سبتمبر المقبل في أوسلو، لمساعدة الاقتصاد الفلسطيني ودفع عجلة التنمية الاقتصادية.

 

وطالب الحاضرون "بالضغط على إسرائيل لكي توقف قصفها العشوائي على المدنيين في غزة وأن ترفع الحصار عنها".

 

كما طالبوا بأن يدين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة جرائم الحرب التي ترتكبها يوميًا القوات الإسرائيلية، وفتح المعابر حتى يعيش أهل غزة حياتهم الطبيعية، وتمكينهم من خدمات ميناء غزة الذي يعتبر أهم شرايين الحياة بالنسبة للفلسطينيين.

 

وفي أعقاب المؤتمر، منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الطبيب النرويحي مادس فريدرك غلبرت، مواطنة الشرف الفلسطينية، تقديرا لجهوده الإنسانية تجاه الشعب الفلسطيني، ولا سيما في قطاع غزة.

 

اقرأ أيضًا:

 

المجلس الإسلامي في فرنسا يطالب الدولة بالتحرك من أجل غزة

إسرائيل: نحن على أبواب إنجاز هدف تدمير الأنفاق

حماس تهدد بالرد على مجزرة الشجاعية باستهداف كل إسرائيل

جيش الاحتلال: حماس خططت لهجوم باستخدام طائرات شراعية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان