رئيس التحرير: عادل صبري 10:39 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| القصة الكاملة.. ميادة أشرف من الاستشهاد للقصاص

فيديو| القصة الكاملة.. ميادة أشرف من الاستشهاد للقصاص

أخبار مصر

ميادة أشرف

بعد 4 سنوات..

فيديو| القصة الكاملة.. ميادة أشرف من الاستشهاد للقصاص

فادي الصاوي 11 فبراير 2018 22:15

في الثامن والعشرين من مارس عام 2014، خرجت الصحفية ميادة أشرف من بيتها بصحبة عدد من الصحفيين الميدانيين لتغطية إحدى تظاهرات معارضي النظام الحالي فى محيط مزلقان عين شمس، لكنها تلقت رصاصة اخترقت أذنها من الخلف، لتلحق بالصحفي الحسيني أبو ضيف الذي سقط في أحداث الاتحادية عام 2012 فى واقعة مشابهة.

 

قبل موتها بلحظات كانت ميادة ابنة محافظة الفيوم تردد لزملائها خلال التغطية الصحفية، عبارة نابعة من قناعتها وهى أن الرئيس المعزول محمد مرسي "كان لازم يمشي"، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي "مينفعش يحكم"، لتكتب بذلك صك براءتها من الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين أو تأييدها لسياسات النظام الحالي.

 

اختارت ميادة أشرف  الالتحاق بكلية الإعلام، بعد تفوقها فى الثانوية العامة، ورغم اعتراض عائلتها، إلا أن كلية الإعلام كانت بمثابة حلم لها.

 

بعد تخرجها أصرت على العمل بمجال الصحافة، رغم مطالبة عائلتها لها بالجلوس بالمنزل حتى الزواج، وعملت فى جريدة الدستور ، ورغم تقاضيها مرتبًا بسيطًا إلا أنها واصلت العمل حبًا فى المهنة، وكانت تغمرها الفرحة عندما ترى اسمها يتزين الموضوعات التى تكتبها.

 

وروى بعض الزملاء الذين شاهدوا واقعة استشهاد ميادة، كيف كانت مسرورة فى اليوم الذي قُتلت فيه، وكانت تلتقط الصور التذكارية مع بعضهم.

 

وفى لقاء تليفزيوني اتهم أشرف رشاد، والد ميادة أشرف وزارة الداخلية بالتسبب في مقتل ابنته، وقال إن الرصاصة التي تسببت في وفاة ابنته جاءت من الخلف حيث كانت تقف قوات الشرطة.

 

واليوم وبعد أربع سنوات تقريبا على الواقعة قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، بالحكم بالمؤبد 25 عامًا على 17 متهمًا، والمشدد 15 عامًا لـ ٩ متهمين،  والحكم على 3 متهمين بالمشدد 7 سنوات، في قضية مقتل الصحفيةميادة أشرف.

 

ووجهت النيابة لهم اتهامات ارتكاب أعمال عنف وشغب بمنطقة عين شمس، والقتل العمد، والشروع في القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة لاستخدامها ضد الشرطة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، ما أسفر عن مقتل  «ميادة» والطفل شريف عبد الرؤوف، والمواطنة ماري جورج.

 

صدر الحكم بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين رأفت زكي محمود ومختار صابر العشماوي، وأمانة حمدي الشناوي وأشرف شاكر.

 

وجاءت أسماء المتهمين المحكوم عليهم بالمؤبد على النحو التالي: (حاتم السيد ومصطفى، هاشم  ومحمد حسنى، هاني عبد الحليم، عبد الله عبد الحميدـ، زكريا السيد، حمزة السيد، عبد العزيز عبد العزيز، عبد الرحمن نصر، عادل علاء، خميس حسن، طارق السعيد ، إسماعيل الكيلاني، إسلام علاء الدين، هشام علي، إسلام ممدوح، أحمد محمد".

 

أما من صدر ضدهم بالسجن المشدد 15 عامًا فهم: (شوقى السيد، محمود نور الزهور جمعه، مالك شحاتة، عبد العزيز حسانين، محمد اسماعيل وأحمد مصطفى اسماعيل).

 

وتضمنت قائمة الاتهام  ٤ متهمين  حدث وهم: (هاني أحمد حسن وعبد الله جمال وإسماعيل عبد الحميد) ،  و ٣ متهمين بالمشدد ٧ سنوات وهم: (محمد عبد الوهاب وأنس محمد وأشرف عبد الفتاح ).

 

يذكر أن التحقيقات التى أجرتها النيابة العامة جاء فيها اعتراف 25 متهمًا من الـ 48 المتهمين بالانضمام للجان العمليات النوعية الإخوانية، وتدبير وقفات احتجاجية، وافتعال أعمال عنف وشغب، وإحراز أسلحة  آلية وذخائر، ومفرقعات وإطلاق الأعيرة النارية باتجاه المواطنين والإعلاميين ورجال الشرطة بغرض قتلهم.

 

كانت التحقيقات نسبت لقيادات جماعة الإخوان، تحالف دعم الشرعية فى تأسيس لجان عمليات نوعية تضم مسلحين كجناح عسكرى للجماعة الإرهابية، لاستهداف الإعلاميين ومنعهم من كشف جرائمهم واستهداف المسيحيين، بالإضافة إلى خرق نسيج الوحدة الوطنية، وإثارة الفوضى في البلاد، واستهداف مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة لإسقاط الدولة.

 

وحصل 15 متهمًا على حكم بالبراءة من محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى.

 

والصادر بحقهم أحكام بالبراءة هم: يوسف عبد الباسط، وإبراهيم بليغ، وحمدي عبد الله، ورضا كامل، وصهيب عماد، ومحمد على حافظ، ونور الزهور، وأيمن فوزي، أحمد فتحي، وإسلام فهمى، وعبد الكريم شحاتة، ومحمد مجدي، وإسلام مجدي، وعبد الرحمن سعد، وعبد الرحيم سعد.

 

وأحال النائب العام السابق المستشار الراحل هشام بركات المتهمين للمحاكمة الجنائية بعد أن حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 15 سبتمبر 2015 العام لنظر أولى جلسات الدعوى.

 

فيلم وثائقي عن ميادة أشرف

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان