رئيس التحرير: عادل صبري 12:41 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"حمدة الرياشية".. بدوية تقدمت صفوف الفدائيين بسيناء

اتخذت من تجارتها غطاء لخدمة الفدائيين..

"حمدة الرياشية".. بدوية تقدمت صفوف الفدائيين بسيناء

محمد سلامة 05 أكتوبر 2013 14:41

لم تمنعها قسوة الظروف التى عاشتها سيناء عقب احتلالها فى صيف 1967 أن تقوم بدورها الوطني في صفوف المقاومين للاحتلال الإسرائيلى، حتى تحقق النصر في السادس من أكتوبر عام 1973 .

إنها "حمدة سعيد زريعى أبو رياش" ابنة قبيلة الرياشات التى تقطن مناطق الشيخ زويد بشمال سيناء.

انخرطت حمدة فى العمل الفدائى وانضمت سرًا إلى منظمة "سيناء العربية " التى كانت تقوم بإعمال فدائية ضد القوات الإسرائيلية طوال حرب الاستنزاف تحت اشراف المخابرات المصرية.

فقد اتخذت من عملها في التجارة غطاء لتلعب دور حلقة الوصل بين الفدائيين، نظرا لتمتعها بحرية الانتقال بين مواضع سيناء لتقوم ببيع بضاعتها فى الأسواق.

وكان الدور المنوط بها نقل المراسلات بين الفدائيين واستلام ما يحصلون عليه أثناء عملياتهم من خرائط المواقع الإسرائيلية وصور ومعلومات شفهية، لنقلها الى خلايا فدائية أخرى.

وفي إطار هذه المهمة جابت حمدة قرى ومناطق عدة وحملت خرائط ووثائق وأجهزة لاسلكى لتسليمها لرجال المقاومة المرابطين فى مناطق متفرقة بسيناء لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

"حمدة" التى تقدم بها العمر اعتادت على أن تروى حكايتها مع الفدائيين لأحفادها فى قرية ابوطويلة بمدينة الشيخ زويد.

وتحلم حمدة كغيرها من المقاومين بسيناء بأن تظهر سجلات بطولاتهم للنور حتى يتعلم من سطورها الأجيال معنى عودة سيناء والتى كان لهم دور فيها وفى وقت كانت الظروف غاية في الصعوبة،على حد وصفها.

ليست الوحيدة

 

ولم تكن حمدة السيدة السيناوية الوحيدة التي خاضت مشوار النضال في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي حتى تحررت شبه الجزيرة.

"فرحانة حسين سلامة" سيدة أخرى شاركت في هذا النضال، وكانت أولى عملياتها ضد الاحتلال هي تفجير خط السكة الحديدية بالشيخ زويد.

واستمرت عملياتها العسكرية بتفجير سيارات الجيب الإسرائيلية بالإضافة إلى نقل الذخائر والرسائل من القاهرة إلى المقاومين في سيناء حيث كانت تعمل هي الأخرى تاجرة قماش، الأمر الذي سهل لها حرية الانتقال.

 

وتقديرا لجهودها فقد منحها الرئيس الراحل محمد أنور السادات وسام الشجاعة من الدرجة الأولى ونوط الجمهورية لما قدمته من مقاومة للوجود الإسرائيلي في سيناء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان