إكسبريس: الاتحاد الأوروبي مستعد لإبرام اتفاقية «بريكسيت» خلال 6-8 أسابيع

مايكل بارنييه كبير المفاوضين الأوروبيين

قال مايكل بارنييه كبير المفاوضين الأوروبيين إن الاتحاد الأوروبي على استعداد لإبرام صفقة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمعروف اصطلاخيا بـ "بريكسيت" في غضون من ستة إلى ثمانية أسابيع.

 

وذكر بارنييه في كلمة ألقها أمام منتدى عقد في سلوفينيا أنه من "الواقع" أن نتوقع أن تتم صفقة انسحاب لندن من الاتحاد الأوروبي خلال فترة من 6-8 أسابيع، مضيفا أن هذا الانسحاب من الممكن تسويته قبل الأسبوع الذي سيبدأ في الـ15 من أكتوبر المقبل- أي قبل موعد انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي والمقررة في الـ18 من الشهر ذاته،وفقا لما نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

 

وأوضح بارنييه :"في تقديري اننا إذا ما كنا واقعيين، لكنا قد قدرنا على الوصول إلى اتفاقية حول المرحلة الأولى من المفاوضات بشأن اتفاقية بريكسيت، في غضون 6-8 أسابيع".

 

وواصل:" بالأخذ في الاعتبار الوقت الضرروي لعملية التصديق، وأيضا مجلس العموم من جانب، والبرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي من جانب أخر،يتعين علينا أن نتوصل إلى اتفاقية قبل بداية نوفمبر المقبل. وأعتقد أنها مسألة ممكنة".

 

وصعد الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته في 5 أسابيع بواقع 1.3025 دولار على خلفية تصريحات كبير المفاوضين الأوروبيين، بزيادة نسبتها 1% اليوم الإصنين، كما ارتفع بنسبة 0.5% أمام العملة الأوروبية الموحدة "اليورو".

 

كان بارنييه  قد صرح مؤخرا بأن أي اتفاق مع بريطانيا بشأن علاقاتها التجارية في المستقبل يجب أن يحترم قواعد السوق المشتركة في الاتحاد الأوروبي.

 

وأكد بارنييه عقب محادثاته مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي دومينيك راب، في مقر المفوضية بالعاصمة البلجيكية بروكسل أن المحادثات غير المسبوقة (بين الطرفين) دخلت المرحلة الاخيرة.

 

وأضاف بارنييه أن الطرفين لا يعملان باتجاه فشل صفقة "البريكسيت" ولكن على الطرفين التحضر لهذا السيناريو.

 

وأشار بارنييه إلى أن الجلسة التفاوضية الأخيرة في شهر يوليو جعلت الطرفين في وضع أقرب فيه إلى التوصل لاتفاق تعاون أمني عقب الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، لكن هذا الأمر لا ينسحب على صعيد العلاقات الاقتصادية بين الطرفين والتي لا زالت وجهات النظر فيها متباعدة.

 

وقال بارنييه: "هذه الشراكة يجب أن تحترم السوق الموحدة وأسس المشروع الأوروبي وإذا كان هذا الأمر موضع تفهم فإن ذلك سيمكننا من إتمام المفاوضات بنجاح، مؤكداً على ضرورة سرعة التوصل إلى اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي".

النص الأصلي

مقالات متعلقة