بالفيديو| تكلفتها 140 مليون دولار.. البنتاجون يعترف بتحطم طائرة تجسس مفقودة منذ يونيو

طائرة تجسس

اعترفت قيادة سلاح الجو الأمريكي، اليوم الخميس، بتحطم طائرة أمريكية من دون طيار من طراز "RQ-4 Global Hawk"، قرب السواحل الإسبانية في 26 يونيو الماضي.

 

وتكتم الجيش الأمريكي على فقدان هذه الطائرة، التي يقدر ثمنها بـ 140 مليون دولار، لأكثر من شهرين، إلى أن رُفع حطامها من قاع المتوسط، وتم نقله إلى قاعدة روتا البحرية الواقعة على سواحل إسبانيا الجنوبية، تمهيدا لإرساله إلى الأراضي الأمريكية لمعرفة أسباب التحطم.

 

ومن المعروف أن الجيش الأمريكي، يعتمد بصورة متزايدة على استخدام الطائرات المسيرة في الحصول على المعلومات الاستخباراتية وتنفيذ الهجمات الجوية، ومن أبرزها الطائرة "آر كيو - 4"، التي أعلنت واشنطن فقدانها.

 

وأورد موقع "ميليتري فاكتوري" الأمريكي مواصفات الطائرة، التي يبلغ طولها 13.4 مترا، وعرضها (المسافة بين طرفي الجناحين) 35.3 مترا، بينما يصل ارتفاعها إلى 4.6 مترا.

 

ويتجاوز وزن الطائرة فارغة 3.8 طن، بينما يصل وزنها بكامل تجهيزاتها إلى 11.6 طن.

 

وتصل السرعة القصوى للطائرة إلى 650 كم / ساعة، ويصل مداها إلى 22.2 ألف كيلومترا، وتستطيع التحليق على ارتفاعات تصل إلى 19.8 ألف متر.

 

وتعد "آر كيو  4" من أكثر طائرات الاستطلاع الأمريكية، من دون طيار، قدرة على البقاء في الجو، ويمكنها الإقلاع خلال 25 ثانية من انطلاقها، بحسب موقع "إير فورس تكنولوجي" الأمريكي، الذي أوضح أن الطائرة تمتلك رادارات متقدمة، وكاميرات فائقة الدقة، إضافة إلى وسائل استشعار تعمل بالأشعة تحت الحمراء.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يفقد فيها البنتاجون طائرات "درون"، حيث فقد قبل عام بالضبط مثل هذه الطائرة بعد أن اصطدمت بجبل في ولاية كاليفورنيا، إلا أن الجيش الأمريكي يعترف للمرة الأولى رسميا بفقدان طائرة من دون طيار.

ويستخدم هذا الطراز من طائرات "درون" المخصصة في الاستطلاع الاستراتيجي من ارتفاعات شاهقة، على نطاق واسع في عمليات التجسس، بما في ذلك فوق شرق أوكرانيا، وكذلك في القسم الشمالي من البحر الأسود، حيث تراقب السفن الروسية.

 

 

ويستخدم البنتاجون هذه الطائرات أيضا في عمليات الاستطلاع فوق بحر البلطيق، وفي أجواء البحر المتوسط وسوريا.

 

وسقطت الطائرة الأمريكية في البحر المتوسط، بالقرب من ساحل إسبانيا في 26 يونيو، وقد أخفى الجيش الأمريكي هذا الحادث لمدة شهرين ونصف، بحسب موقع "درايف" الأمريكي، الذي أوضح أنه تم العثور على الطائرة وإخراجها إلى السطح وتسليمها إلى القوات الأمريكية.

 

مقالات متعلقة