رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

درة: لن أُجسد وردة.. و"حديد" بعيد عن أحمد عز

درة: لن أُجسد وردة.. وحديد بعيد عن أحمد عز

فن وثقافة

درة تتحدث لمصر العربية

في حوار مع مصر العربية..

درة: لن أُجسد وردة.. و"حديد" بعيد عن أحمد عز

حوار: عربي السيد 05 نوفمبر 2014 17:24

الفنانة التونسية "درة" تربعت فوق كرسي نجمات الوطن العربي فى الآونة الأخيرة، بسبب الأدوار التى قدمتها للجمهور، فهى دائمًا  تتميز باختيار أدوارها.

تضيف دائمًا للدور الذي تقدمه حيوية، أبدعت فى مسلسل "سجن النسا"، وتميزت فى "صديق العمر" خلال السباق الرمضانى الماضي.

التقت "مصر العربية"، "درة"، وكشفت خلال لقائها العديد من المفاجآت..

وفيما يلي نص الحوار..

 

فى البداية حدثينا عن دورك فى فيلم حديد؟

أجسد دور "نادين" فتاة من طبقة ثرية تربطها علاقة حب بأحد الشباب الفقراء وترفض عائلتها الارتباط به، ولكنها تتزوجه رغمًا عنهم، ويبدأ أهلها فى الدخول بصراع مستمر معه، إلى أن يجبرونه على الطلاق، ويلفقون له قضية مخدرات ويدخل السجن ويفقد الأمل فى العودة لحبيبته إلى أن يخرج مرة أخرى ويتجدد الأمل، ولكن هذه المرة هى التى تنهى العلاقة بينهم خوفًا على نفسها وابنها.

 

وما الذي جذبك للقيام بهذا العمل؟

رومانسية العمل جعلتنى أتعلق به أكثر، فإطار الرومانسية فى العمل لم أتناولها من قبل خلال أدوارى السابقة.

 

وكيف وجدتِ التعامل مع الفنان عمرو سعد خلال أحداث العمل؟

عمرو سعد فنان زكى ولديه كاريزما خاصة فى العمل فهو يعرف طريق النجاح، ويمشي على خطاه، حريص على العمل، ويخاف على من يعمل معه، وسعدت كثيراً بمشاركته فيلم حديد الذي أعتبره محطة فى حياتى الفنية.

 

تعاملت مع المنتج السبكى من قبل فى فيلم "الحب كده"، ولكن هذه المرة السبكى مخرجاً، كيف وجدتيه؟

أحب أقول للجمهور ادخل الفيلم واحكم على الإخراج وكل شيء، وفعلاً السبكى فى أولى تجاربه الإخراجية استطاع أن يفعل شيئًا جميلاً بشهادة العديد من المخرجين، وهذا ما جعله يختلف عن الآخرين.

 

وماذا عن أصعب المشاهد التى واجهتك أثناء التصوير؟

الحمد لله مشاهدى فى العمل مرت بسلام، ولكن مشهد الخطف من البيت على النيل كان مقلقًا بالنسبة لى، فكنت خائفة أن أقع فى المياه أثناء الخطف.

 

لماذا تم الربط بين أحداث الفيلم ورجل الأعمال "أحمد عز"؟

لا أعرف لماذا تم الربط، لكن من الممكن أن يكون اسم الفيلم، وسيلاحظ بالتأكيد من خلال الأحداث، أنه لا يوجد أى علاقة بينهما على الإطلاق.

 

أخذ البعض انطباعًا أن الفيلم ينتمى إلى التيمة الشعبية بسبب «البرومو»، فما تعليقكِ؟

الفيلم بعيد تمامًا عن التيمة الشعبية، وما يوجد بـ«البرومو»، هو نوع من الترويج، فالبطل ينتمى إلى طبقة شعبية ويختلط بفئات كثيرة، لكن الفيلم بعيد تمامًا عن ذلك، فيه قصة ودراما ورومانسية، وبه أشياء مختلفة، لكن أحيانًا يلجأ المنتج إلى الترويج لعمله بهذه الطريقة، لأن الموضوع تجارى بالنهاية.

 

لكن.. هل تقلقكِ السرعة فى انتقاد العمل بسبب ذلك؟

أنا مقتنعة أنه يجب أن توجد نوعيات وتيمات مختلفة، وإذا لم أشعر أن الفيلم مختلف فلن أقوم بتنفيذه، وكنت أفضِّل ألا يكون الترويج بأغنية أو راقصة، لكنها بالنهاية سياسة منتج وهو فيلمه، ويختار ما يراه سيفيد الفيلم، وأريد التوضيح أن الأغنية لا تتعدَّى المشهد أو المشهدين بالفيلم.

 

درة تصنع الأدوار دائمًا، فهى تجعل للدور ملامح وطعمًا وإحساسًا، هل ترين أن المنتجين يستغلون ذلك فى العمل؟

بالتأكيد أى فنان له لمسة فى الدور الذي يقدمه، ولكنى أركز دائمًا على ما يحبه الجمهور، ولم أوافق على أى عمل أقوم بتقديمه فلابد أن يكون له رسالة هامة للجمهور.

 

نفهم من ذلك أنك قمت بالتعديل على سيناريو العمل؟

ليست وظيفتى التعديل على سيناريو العمل، فالمؤلف هو من يفعل هذا، وإذا كان لنا بعض التعليقات نقلها لهم فقط، ولا نتدخل فى جزء ليس خاصًا بنا.

 

هل تقلقكِ فكرة المنافسة مع باقى الأفلام الأخرى؟

لا أشغل نفسى بذلك، والفيلم عمل جماعى، وأنا جزء منه، لكن وجود كل هذه الأفلام شىء جيد، لم يحدث هذا الأمر منذ فترة، فطوال السنوات الماضية كانت المنافسة بين 4 أو 5 أفلام فقط، فما يحدث الآن هو حركة سينمائية جيدة، وأتمنى خلال الفترة القادمة أن يكون هناك تنوع أكثر فى نوعيات الأفلام.

 

هل حقاً ستجسدين شخصية "وردة الجزائرية"؟

هذا الأمر أخذ أكثر من حجمه، فأنا من خلالكم أقولها للإعلام جميعاً إننى لن أجسد شخصية الراحلة وردة الجزائرية نهائياً، فكل ما فى الموضوع أن أحد الصحفيين سألنى أى الشخصيات التى أتمنى تقديمها للجمهور، فقلت له شخصية وردة الجزائرية، ولكن لا أعلم من أين تظهر الشائعات.

 

درة أبدعت فى "سجن النسا"، وتميزت فى "صديق العمل"، ألم يقلقها هذا الأمر فى اختيار أعمالها القادمة؟

بالفعل بدأت أفكر كثيراً قبل قبول أى دور، فأنا أحتاج إلى عمل يضيف لرصيدى الفنى، وألا أقل عما أنا عليه.

 

وفى النهاية نريد أن نعرف ما الذي ستقدمينه لنا خلال رمضان 2015؟

أعكف حاليًا على قراءة عدد من السيناريوات، وبعض جلسات العمل حتى أستقر على أحدها.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان