رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الفنون التراثية في مصر "درجة ثانية"

الفنون التراثية في مصر درجة ثانية

فن وثقافة

افتتاح مهرجان قصر الإبداع للفنون التراثية

في افتتاح مهرجان قصر الإبداع..

الفنون التراثية في مصر "درجة ثانية"

كرمة أيمن 05 نوفمبر 2014 10:31

افتتح مساء أمس الكاتب محمد عبد الحافظ، نائب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، مهرجان قصر الإبداع الثاني للحرف التراثية والفنية، بقصر الإبداع الفني بالسادس من أكتوبر، وتستمر فعالياته حتى 6 نوفمبر.


بدأت فعاليات المهرجان بافتتاح معارض وورش الحرف التراثية والفنية، التي تضمنت "النقش على النحاس، والخيامية، والزجاج المعشق، والأزياء الشعبية، والأرابيسك، والجوبلان، والمصاغ الشعبي، والخط العربي، والمكرمية، والخزف، والفخار، والحصير، والمُرسم، والكليم، والتطعيم بالصدف، وابتكارات فنية (إعادة تدوير مخلفات البيئة)".
 

يهدف المهرجان إلى الحفاظ على الحرف التراثية لإبراز الهوية المصرية، وتكرم الدورة الثانية للمهرجان الفنان "هلال السمان"، وتحمل دورة هذا العام أسمه، ويعد رائد فن النقش والطرق على النحاس.
 

وفي كلمته قال سالم الشربيني؛ مدير عام إدارة القصور المتخصصة، إن القصور المتخصصة تبنت رعاية وتطوير الحرف عن طريق الاستفادة من الخبرات وعلى رأسها الفنانين "هلال السمان، أحمد عتمان، ومحمود الخزاف"، مشيرًا إلى أن الهدف أن تصبح القصور مراكز تدريبية تعليمية على الحرف وتوفير فرص عمل الشباب، إضافة لدعم مصادر الدخل القومي.


أشار الشاعر أشرف عامر، إلى التقصير في حق هؤلاء المبدعين من جانب المؤسسات والأفراد مؤكدًا أن الصناعات اليدوية هي أغلى وأرقى الفنون في كل دول العالم، ولكن في مصر ننظر إلى هذه الفنون على أنها فنون من الدرجة الثانية.
 

وأضاف أن مؤسسات الدولة مقصرة لأنها لم تقدم الدعم الكامل لهؤلاء الحرفيين الفنانين فلم تقدم مساحة كافية من التعليم من خلال إقامة مدارس لتنمية مهاراتهم إضافة لتقديمهم للعالم الخارجي بما يجعل ما يصنعونه له مردود ماد يكفل لهم حياة كريمة واتقان للعمل وتوسيع مساحات العطاء لديهم.

وتمنى أن تتغير نظرتنا لهذه الحرف الراقية التي توازي الفنون الأخرى من شعر ومسرح وسينما.

 

ومن جانبه، دعا عبد الحافظ، إلى اتخاذ خطوات فعلية لتحرير هذه الأعمال الفنية الرائعة للخارج المدفونة تحت كسلنا وعدم رغبتنا في الحركة، كما دعا إلى وجود آلية لدعوة طلاب المدارس الثانوي العام والصنايع والجامعات إلى هذه المعارض لمشاهدتها، وأن تتجول هذه المعارض تجولاً حقيقيًا في مدن مصر كلها.

 

وألمح إلى التقصير في حق منتجنا الفني التراثي الرائع، مما يجعله في مواجهة خطر حقيقي بالرغم من أن يمكن أن يكون سفيرنا في الخارج بشكل دائم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان