رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

خبير آثار يطالب بمنهجية جديدة في تعامل الدولة مع قضايا الآثار

خبير آثار يطالب بمنهجية جديدة في تعامل الدولة مع قضايا الآثار

فن وثقافة

قلعة صلاح الدين بسيناء

خبير آثار يطالب بمنهجية جديدة في تعامل الدولة مع قضايا الآثار

أ ش أ 09 يونيو 2014 11:03

طالب خبير الآثار الدكتور عبدالرحيم ريحان بمنهجية جديدة في تعامل الدولة مع قضايا الآثار باعتبارها الأسس والركائز التي تستمد منها مصر هويتها، وهي مصدر اعتزاز المصريين بانتمائهم الوطني والقومي ومصدر فخرها وعزتها بين الأمم التي تعي جيدًا قيمة مصر بتاريخها وحضارتها العظيمة الخالدة.

وأضاف ريحان، أنه يجب اعتبار آثار مصر مادة للتنمية قادرة على جذب 40 مليون سائح لمصر سنويًا، وأن مقومات السياحة الأخرى مجتمعة من سياحة بحرية وعلاجية وسفاري وبيئية والأنماط المختلفة من السياحة غير التقليدية قادرة على جذب 60 مليون سائح لمصر، وبهذا يمكن المساهمة في حل كافة المشاكل الاقتصادية بمجرد تطبيق منهجية جديدة في التعامل مع الآثار والنهوض بالسياحة.

وأوضح أن المرحلة القادمة تتطلب تبني الدولة بكل مؤسساتها لقضايا الآثار باعتبار أن مسئولية حمايتها وتطويرها وتضمينها كمادة للتنمية ومصدر رئيسي من مصادر الدخل القومي لا تقع فقط على عاتق وزارة الآثار بل هي مسئولية عدة وزارات لها علاقة بذلك وأولها وزارة الداخلية متمثلة في شرطة السياحة والآثار وهي في حاجة لآليات جديدة ومعدات خاصة وتفويضات معينة لوقف أعمال التعدي وسرقات الآثار والحفر خلسة .

وقال إن المحليات عليها دور مهم في حماية الآثار باستكمال شبكات المرافق بالمواقع الأثرية وإصلاح الشبكات القائمة والمتسببة في ارتفاع مناسيب المياه الجوفية ببعض المواقع الأثرية المحاطة بالسكان.

وأشار إلى دور وزارة الثقافة المتمثل في كيفية توظيف الآثار ثقافيًا لخدمة الحركة الثقافية والتوعية الأثرية وإنشاء متاحف تعليمية مع ضمان الحفاظ على الأثر وكذلك حصر شامل لكل القصور التاريخية بمصر ووضع خطة لإعادة استغلالها كفنادق تاريخية تحقق أعلى الإيرادات كما هو معروف دوليًا .

وتابع أنه يمكن لوزارة السياحة أن تساهم ممثلة في هيئة التنمية وهيئة التنشيط في تنمية المواقع الأثرية وتطويرها وإحياء طرق تاريخية هامة، لها زوارها دوليا كطريق رحلة العائلة المقدسة ودرب الحج القديم إلى مكة المكرمة عبر وسط سيناء وقلاعه ومحطاته ما زالت باقية حتى الآن وإحياء السياحة الدينية الإسلامية والمسيحية ولها مردود سريع داخليًا وخارجيًا وهي ممثلة في طريق الرحلة المقدسة للمسيحيين إلى القدس عبر سيناء وزيارات الأديرة ذات الشهرة العالمية كدير سانت كاترين ودير الأنبا أنطونيوس ودير المحرّق ودير العزب والآثار الإسلامية ممثلة في القاهرة التاريخية.

 

اقرأ أيضًا:

التحقيق في سرقة قطعتين أثريتين بالأقصر

الجمارك : ضبط اثار بميناء دمياط قبل تهريبها لبلجيكا

متحف طنطا.. 7 محافظين فشلوا فى فتح أبوابه

المتحف المصري.. حضرت المدرعات وغاب السياح

بالصور.. متحف سوهاج.. حلم عمره 25 سنة

بالصور.. معبد هيبس بالوادي الجديد كنز يتجاهله المسؤولون

مشكلة التهريب في الآثار غير المسجلة

متاحف-قصر-الشناوي-محلك-سر">في اليوم العالمي للمتاحف.. قصر الشناوي "محلك سر "

قصر المجوهرات بالإسكندرية.. شاهد على كنوز الأسرة العلوية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان